تنظيف الرحم.. متى يجب إجراؤه؟

الولادة

محتويات

    تنتاب كثير من السيدات اللاتي خضعن لعملية الولادة منذ فترة قصيرة مخاوف عدة حول تنظيف الرحم، وهل هناك آثار للحمل متبقية داخله أم تخلص منها الجسم بشكل طبيعي في دم النفاس؟ وهل هناك حاجة إلى تنظيف الرحم؟ وكيف يتم إجراؤه؟

    تجيب "سوبرماما" على هذه التساؤلات من خلال هذا المقال، لكن دعينا في البداية نخبرك بمعنى تنظيف الرحم.

    تنظيف الرحم هو إجراء طبي بسيط يتم عن طريق إدخال أداة إلى داخل الرحم لكشط أو كحت الجدار المبطن للرحم دون إلحاق الأذى به.

    متى تكونين في حاجة إلى تنظيف الرحم؟

     بعد الولادة، يعمل الرحم على التخلص تلقائيًا من أي من فضلات للولادة، ويكون ذلك خلال فترة النفاس التي لا تزيد بأي حال من الأحوال عن 60 يومًا.

    ولكن إذا زادت عن ذلك، عليكِ استشارة الطبيب المختص لعمل سونار لفحص ما إذا كنتِ في حاجة إلى عملية تنظيف للرحم.

    وإذا ما تم التأكد من وجود بقايا أغشية جنينية من مشيمة أو غيرها في الرحم من خلال الكشف بالسونار، يجب إجراء تنظيف للرحم، ويحدث الشك في انحباس قطع المشيمة في حال وجود نزيف مستمر وآلام وتقلصات مبرحة أو بعض علامات الالتهاب، لكن دون تمزق ظاهر أو كبر في الرحم.

    في حالة وجود بقايا المشيمة في الرحم، تحتاجين إلى عملية تنظيف لمنع حدوث نزيف أو التهابات في الرحم، ولكن إذا كانت الكمية قليلة جدًا حسب تقييم الطبيب، يمكن محاولة تنظيف الرحم عن طريق بعض العلاجات والمضادات الحيوية فقط، وإذا لم تنجح، تكونين بحاجة إلى عملية تنظيف.

    ولكن لا بُد من تنظيف بطانة الرحم من هذه البقايا، إذا ثبت عدم التخلص منها مع الدم، حيث إنه من الخطر بقائها في الرحم، حتى لا تسبب التهابات ميكروبية في الرحم أو ما يسمى حمى النفاس.

    اقرئي أيضًا: كل شيء عن حمى النفاس

    وهناك أيضًا وصفة معروفة لها دور كبير في عملية تنظيف الرحم وتخليصه من الدم المتجمع، تحديدًا بعد الولادة القيصرية، تكون بخلط ملعقة صغيرة من الكمون المطحون وقليل من عشبة المر المطحون والقليل من حبة البركة وملعقة كبيرة من العسل الطبيعي ونصف ملعقة من مطحون عشبة الرشاد والقليل من بذور الحلبة غير المطحونة، وتعجن هذه المواد جيدًا وتؤكل مع كوب من الماء الفاتر على الريق في أول أيام فترة النفاس.

    ولكن يجب إعادة التصوير للتأكد من عدم وجود أي بقايا محبوسة من المشيمة، ويحدد الطبيب ما إذا كان من الضروري إجراء تنظيف للرحم لإزالتها، حتى يتوقف نزول الدم ولا تحدث التهابات أو التصاقات، وهي عملية بسيطة لا تؤلم وتكون بتخدير كامل وتستغرق نحو ربع ساعة في غرفة العمليات ونصف ساعة للإفاقة.

    اقرئي أيضًا: 10 أخطاء لا تفعليها أثناء النفاس

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon