وسائل منع حمل تعرضك للإصابة بالسرطان

صحة

رزقك الله بطفل أو أكثر وترغبين في منع الحمل أو المباعدة فترة ما بين كل طفل، هنايأتي السؤال المحير: ما وسيلة منع الحمل المناسبة لي، خاصةً بعد انتشار الحديث عن أضرار وسائل منع الحمل الهرمونية مثل "حبوب منع الحمل"، وتسببها في زيادة احتمالات الإصابة بالسرطان؟ تعرفي معنا على سائل منع الحمل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

"إن كبر ابنك خاويه": ما الوقت المناسب للإنجاب الطفل الثاني؟

وسائل منع الحمل الهرمونية التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان:

إذا كُنت تتناولين حبوب منع الحمل لفترة ما، فأنت أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من اللواتي لم يستخدمن هذه الحبوب أبدًا. وقد اختلفت الأبحاث في السبب فبعضها يرجع ذلك إلى زيادة نسبة الأستروجين بها، لكن ثمة دراسات أخرى أثبتت الضرر نفسه المتعلق بسرطان الثدي لحبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط.

كذلك تزيد احتمالية الإصابة بسرطان عنق الرحم، وترجع أيضًا معظم هذه الحالات إلى تكرار العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري.

سرطان الثدي: طرق الوقاية والاكتشاف المبكر وأحدث العلاجات

فوائد وسائل منع الحمل الهرمونية:

على الجانب الآخر هناك لا تخلو حبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين والبروجستيرون من بعض الفوائد، حيث تعمل على تقليل احتمالات الإصابة بسرطان المبايض وسرطان القولون. وكلما زادت المدة التي تتناولين فيها هذه الحبوب، قلت احتمالية الإصابة بهذين النوعين من السرطان. كذلك فإن وسائل منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط يكون لها الفائدة نفسها خاصةً إذا تناولتنها لمدة أكثر من ثلاث سنوات.

وتقلل وسائل منع الحمل الهرمونية التي تحتوي على الأستروجين والبروجستيرون من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم، وتستمر هذه الوقاية لمدة عشر سنوات.

وتعمل أيضًا بعض وسائل منع الحمل الهرمونية مثل حبوب منع الحمل على انتظام دورتك الشهرية، كذلك فهي تقيكِ بعض المشكلات الصحية مثل مرض بطانة الرحم المهاجرة.

وسائل منع الحمل بالترتيب من أقلها أمانًا وحتى أكثرها

ما الذي يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالسرطان مقارنة بالأخريات؟

كلما زادت فترة تناولك لحبوب منع الحمل لمدة عشر سنوات أو أكثر، ارتفعت احتمالات تعرضك للإصابة بسرطان الثدي وسرطان عنق الرحم. كذلك تزيد احتمالات الإصابة بالسرطان بين النساء الأكبر سنًّا، فمعظم حالات الإصابة بسرطان الثدي سجلت بين النساء الأكبر من 40 عامًا. ومع ذلك تقل احتمالية الإصابة بالسرطان بمجرد التوقف عن استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية.

12 بديلًا لحبوب منع الحمل

إذًا كيف يُمكن تجنب مخاطر وسائل منع الحمل الهرمونية؟

  • استشيري الطبيب في أفضل وسيلة لمنع الحمل تناسبك، وادرسي أضرارها وفوائدها على صحتك وقارني بينها.
  • استخدمي إحدى الطرق الطبيعية والآمنة لمنع الحمل أو وسائل منع الحمل غير الهرمونية مثل اللولب الرحمي، خاصة أنه يقلل من احتمالات الإصابة بسرطان عنق الرحم وسرطان بطانة الرحم.
  • قللي مدة تناولها قدر الإمكان للحد من أضرارها على صحتك، إذا كان خيارك هو إحدى وسائل منع الحمل غير الهرمونية.

الوسائل الحديثة المُتبعة لمنع الحمل

تحدثي كثيرًا مع طبيبك حول وسيلة منع الحمل الأفضل لكِ كذلك راجعي تاريخك الطبي وحالات الإصابة بالسرطان في عائلتك، فبالرغم من أن وسائل منع الحمل الهرمونية تزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع من السرطانات، إلا أنها قد تعود بالنفع على صحتك من جوانب أخرى.

المصادر:
The guardian
American Cancer Society
The New England Journal of Medicine

عودة إلى صحة وريجيم

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon