ما مخاطر عملية شد الجفون؟

عملية شد الجفون

عيوننا تفعل أكثر من مجرد الرؤية، فهي تنقل مشاعرنا للآخرين، وتشكل جزءًا كبيرًا من جمالنا الخارجي، لهذا تنزعج النساء من ارتخاء جفن العين والانتفاخات أسفل العين، لأنها قد تجعلهن يبدون أكبر سنًا وأكثر تعبًا مما هن عليه، كما قد يؤثر ارتخاء جفن العين في وضوح الرؤية، يولد بعض الناس بأجفان مرتخية أو قد يصابون بها بسبب مرض ما أو ببساطة مع تقدم العمر، لذا التفكير في الجراحة لاستعادة مظهرك الشبابي والتخلص من مشاكل الرؤية بسبب ارتخاء الجفون قد يكون خيارًا جيدًا لكِ، تسمى هذه الجراحة عملية شد الجفون، يمكنكِ التعرف إلى تفاصيلها والمخاطر المحتملة لها في هذا المقال. 

عملية شد الجفون

ستحتاجين إلى عملية شد الجفون عندما يؤثر ارتخاء الجفون في الرؤية، قد يُطلب منك أن يجري طبيب العيون فحصًا للنظر قبل إجراء الجراحة، إليكِ معلومات أكثر حول الجراحة:

  1. عادةً ما يستغرق شد الجفن نحو ساعتين، لشد الجفن العلوي والسفلي معًا.
  2. من المرجح أن يستخدم طبيبك التخدير الموضعي (مسكن للألم يُحقن حول العين) مع التخدير عن طريق الفم.
  3. إذا كنتِ قد أجريت الجراحة في مستشفى أو مركز جراحي، فقد تخضعين للتخدير العام.
  4. إذا كنتِ قد أجريتِ العملية للجفون الأربعة جميعها، فمن المحتمل أن يعمل الجراح على الجفن العلوي أولًا، عادةً ما يقص الخطوط الطبيعية للجفون، من خلال هذه الجروح، سيفصل الجراح الجلد عن الأنسجة الأساسية ويزيل الدهون الزائدة والجلد والعضلات إذا تطلب الأمر، ثم سيغلق الجراح تلك الجروح بغرز صغيرة جدًا، ستبقى الغرز في الجفن العلوي مدة ثلاثة إلى ستة أيام، قد يتطلب الجفن السفلي أو لا يتطلب غرزًا، اعتمادًا على التقنية المستخدمة.
  5. تتضمن الطريقة الأخرى عمل قطع بطول هامش الرموش، من خلال هذا القطع، يمكن للجراح إزالة الجلد الزائد والعضلات المرتخية والدهون، يتلاشى خط القطع بعد وقت قصير.
  6. بعد أي من هذه الإجراءات، قد يوصي الجراح بإعادة تسطيح الجلد بالليزر.
  7. يمكنكِ عادةً العودة إلى المنزل في يوم الجراحة، ولكن لا يمكنكِ القيادة في طريق العودة.
  8. يعود معظم الأشخاص إلى الأنشطة الطبيعية بعد سبعة إلى عشرة أيام، وستختفي غالبية الكدمات والتورم بعد أسبوعين من الجراحة.

سنخبرك في ما يلي المخاطر المحتملة بعد الجراحة.

مخاطر عملية شد الجفون

تعتبر المضاعفات والنتائج غير المرغوب فيها من شد الجفون نادرة، لكنها تحدث في بعض الأحيان، يمكن أن تشمل:

  • نزيف.
  • ردود الفعل على الأدوية.
  • عدوى.
  • جفاف العين.  
  • لون غير طبيعي للجفون.
  • جلد الجفن الذي يطوى أو يخرج بشكل غير طبيعي.
  • عدم القدرة على إغلاق عينيك بالكامل.
  • خط الرموش السفلي المتدلي.
  • تلف العين أو فقدان الرؤية (نادر).
  • ضعف الرؤية أو عدم وضوحها.
  • تورم مؤقت في الجفون.
  • رؤوس بيضاء صغيرة بعد إزالة الغرز.
  •  ندبات.
  • قد لا تتطابق الجفون.

إذا كان لديكِ أي من هذه المضاعفات، فاتصلي بطبيبك في أقرب وقت ممكن، في ما يلي الحالات الطبية التي تجعل عملية شد الجفون أكثر خطورة:

عندما يجرى العملية جراحو التجميل المؤهلون، تكون المضاعفات نادرة وعادةً ما تكون طفيفة، يمكنكِ تقليل خطر حدوث مضاعفات، بما في ذلك العدوى أو رد الفعل على التخدير، من خلال اتباعك لتعليمات الجراح قبل الجراحة وبعدها.

لن تزيل عملية شد الجفون التجاعيد حول العينين، أو ترفع الحواجب المترهلة، أو تُخلصك من الهالات السوداء تحت العين، قد تبقى الندوب بعد العملية وردية قليلًا مدة ستة أشهر أو أكثر، ثم ستتلاشى إلى خط أبيض رفيع وغير مرئي تقريبًا وتختفي داخل طية الجفن الطبيعية، عادةً ما تحتفظين بالنتيجة لسنوات، وقد تحصلين على نتيجة دائمة.

 تعرفي إلى جميع عمليات التجميل ومميزات كل عملية وعيوبها وأفضل مراكز التجميل وأكثر من ذلك في قسم جمال على "سوبرماما".

المصادر:
Eyelid lifting
Eyelid lifting
Eyelid lifting
Eyelid lifting

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon