مميزات وعيوب استخدام حقنة "الأبيديورال" أثناء الولادة

الولادة

محتويات

    الأبيدورال هي إحدى طرق أو تقنيات التخدير لتسكين الألم أو بالأحرى القضاء عليه تمامًا مع استمرار الوعي بما حول المريض ويستخدم في الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية لمنع الإحساس بالجزء السفلي في الجسم.

    كيف تستخدم؟

    تنام الحامل على جانبها الأيسر أو تجلس مقوسة للأمام ليبرز العمود الفقري ويختار الطبيب طبيب تخدير المكان ثم يعطيها مسكن موضعي ثم إبرة اختبار للتأكد من المكان ثم إبرة التخدير إذ تظل داخل العمود الفقري طيلة مدة العملية أو الولادة.

    كيف تعمل؟

    تعمل عن طريق حقن مباشر في الحبل الشوكي بوقف مصدر الإحساس العصبي وبالتالي لا تشعر المرأة بالألم.

    (اقرأي أيضًا: أسعار الفوط الصحية الخاصة بالولادة وكيف تختارينها)

    مزاياها

    تسكين كامل للألم مع الوعي التام ومتابعة أحداث الولادة

    عيوبها

    في حالة الولادة الطبيعية ستشعرين ببعض الألم في البداية لأنه يجب تركك على شعور بالجزء السفلي لتستمري في بعض الدفع إلى نهاية المرحلة فيبدأ إعطاء الحقنة.

    (اقرأي ايضًا: ماذا تتوقع الحامل في أول ولادة طبيعية لها)

    مخاطرها

    -          انخفاض مفاجئ في ضغط الدم، لذا يجب قياسه أثناء الولادة باستمرار

    -          بعد الولادة ستشعرين بصداع شديد ودوار بسبب تسرب السائل الشوكي وتختلف حدة الصداع بالطبع

    -          غثيان أو قيء

    -          صعوبة في التبول بسبب فقدان الإحساس في النصف السفلي

    -          رنين في الأذن

    -          قد يستمر تأثير المسكن لمدة طويلة نسبيًا مما يسبب بعض المشكلات بسبب عدم التحكم الجيد في النصف السفلي من الجسم

    -          قد تحدث مضاعفات تؤدي إلى شلل ولكنها حالات نادرة جدًا

    (اقرأي أيضًا: جوزك على ماتعوديه ..دور الزوج يوم الولادة)

    متى لا يجب استخدامها

    لا تستخدم بالنسبة لمريضات القلب والضغط سواء المرتفع أو المنخفض

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon