هل هناك علاقة بين كثرة الغازات وجنس الجنين؟

    هل هناك علاقة بين كثرة الغازات وجنس الجنين

    إذا كنتِ حاملًا، فبالطبع يشغل بالك معرفة جنس جنينك منذ اليوم الأول للحمل، وقد يشغل الأمر أمكِ وحماتكِ وكثيرًا من المقربات منكِ. التعرف إلى جنس الجنين عن طريق الأشعة فوق الصوتية (السونار) قد يتطلب الانتظار إلى نهاية الشهر الثالث على الأقل، ما يدفع من حولك إلى التكهن بنوع الجنين من بعض أعراض حملكِ، والانتفاخ وكثرة الغازات من هذه الأعراض. تعرفي في هذا المقال إلى العلاقة بين كثرة الغازات وجنس الجنين.

    هل هناك علاقة بين كثرة الغازات وجنس الجنين؟

    كثرة الغازات خلال الحمل قد تكون دليلًا على الحمل بذكر بحسب بعض المعتقدات الشعبية، لكن بالطبع هذا الكلام غير صحيح تمامًا، وليس هناك أي دليل علمي أو دراسة تشير إليه، بل إن الغازات والانتفاخ أمر شائع خلال الحمل وله أسباب متعددة، إليكِ بعضها:

    • هرمون البروجستيرون: الهرمونات الأنثوية في الحمل، وعلى رأسها البروجستيرون تساعد على تمدد عضلة الرحم واسترخائها، وكذلك تؤثر الهرمونات في عضلات الأمعاء الغليظة وتسبب تمددها، فتحدث الانتفاخات والغازات. يتسبب البروجستيرون في عسر الهضم خلال الحمل أيضًا، ما يؤدي إلى تراكم الطعام في المعدة والأمعاء لفترات أطول فتتكون الغازات.
    • الحمية الغذائية: هناك كثير من الأطعمة التي تسبب الغازات للحوامل وغيرهن، كالأطعمة الحارة والمياه الغازية، وكثير من الأطعمة غير الصحية، لكن هناك من الأطعمة الصحية التي قد تسبب غازات أيضًا، كالحبوب الكاملة، وبعض الخضراوات مثل البروكلي والكرنب والبصل، والبقوليات كالفول والعدس، لذا انتقالكِ إلى حمية غذائية صحية سريعًا، قد يتسبب في إصابتك بانتفاخ وغازات.
    • ضغط الرحم على الأمعاء: عندما يكبر رحمك فإنه يضغط على أمعائك وجهازك الهضمي، ما قد يتسبب في بطء حركة الأمعاء، وتراكم الطعام وتكوُّن الغازات المزعجة.
    • المكملات الغذائية: قد يصف لكِ طبيبك خلال الحمل بعض المكملات الغذائية والفيتامينات، كتلك التي تحتوي على الحديد أو الكالسيوم، وهو ما قد يسبب لكِ الإمساك والغازات.
    • القلق والتوتر: يتسبب القلق في أن تتنفسي أسرع وأكثر، ما قد يؤدي إلى إصابتك بالغازات، خاصةً إذا كنتِ تتنفسين من فمك، أو تتنفسين بكثرة خلال تناول الطعام.
    • طريقة تناول الطعام: تناول كميات كبيرة من الطعام في المرة الواحدة، أو الأكل بسرعة، أو التحدث خلال ذلك، كل هذه الأمور قد تتسبب في ابتلاعك هواء مع الطعام، ما يتسبب في إصابتك بالانتفاخ والغازات.

    كيفية التعامل مع كثرة الغازات للحامل؟

    هناك بعض الأمور المنزلية التي يمكن أن تخفف عنكِ الغازات والانتفاخ خلال الحمل، إليكِ بعضها في السطور القادمة:

    1. اشربي سوائل بكثرة: الماء السائل الأفضل على الإطلاق، اشربي ما لا يقل عن ثمانية أكواب خلال الحمل، أو اشربي حتى يصبح لون بولك فاتحًا. يمكنكِ أن تشربي العصائر الطبيعية التي لا تسبب الغازات أيضًا، كعصائر البرتقال والأناناس، مع تقليل كمية السكر فيها، وتجنب المشروبات الغازية.
    2. مارسي نشاطًا بدنيًّا باستمرار: الحفاظ على الحركة والنشاط البدني أمر ضروري خلال الحمل، يساعد ذلك على تجنب الإمساك وعسر الهضم.
    3. تناولي طعامًا غنيًّا بالألياف: أبرزها الخضراوات الورقية والحبوب الكاملة، فالألياف تحسن الهضم، وتساعد على امتصاص الطعام.
    4. ارتدي ثيابًا مريحة: تخفف الثياب المريحة الواسعة الألم والضغط على البطن، عندما يكون منتفخًا.
    5. تناولي أدوية علاج الغازات: استشيري الطبيب حول أقراص الفحم، والمكملات الغذائية التي تطرد الغازات، والأدوية التي تحسن الهضم، والملينات الآمنة خلال الحمل، إذا كنتِ تعانين الإمساك.

    ختامًا عزيزتي، بعد تعرفك إلى العلاقة بين كثرة الغازات وجنس الجنين، وطرق علاج الغازات خلال الحمل، أنصحك عزيزتي بالحرص على الالتزام بحمية غذائية صحية، وشرب الماء بكميات مناسبة، وتجنب المشروبات الغازية، والأطعمة السريعة والحارة.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    •   لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.
    • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

    عودة إلى الحمل

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon