هل الولادة الطبيعية صعبة؟

هل الولادة الطبيعية صعبة

الخوف من الولادة يبدأ عند كثير من الأمهات في مرحلة مبكرة من الحمل، وبالطبع تلعب القصص المتداولة بين النساء، وأيضًا مشاهد الولادة في الأفلام دورًا محوريًا في زرع الخوف والقلق في قلوب الأمهات من خوض تجربة الولادة الطبيعية، ما يجعل الكثيرات يتساءلن، هل الولادة الطبيعية صعبة؟ هل الألم شديد ولا يحتمل بالفعل؟ هل هناك طرق لتسهيل الولادة؟ سنقدم لكِ إجابات وافية عن كل أسئلتك خلال السطور التالية.

هل الولادة الطبيعية صعبة؟

لنتفق أولًا أن الولادة الطبيعية هي عملية فسيولوجية في المجمل، فهي الطريقة التي يتم بها خروج الجنين من رحم الأم إلى العالم الخارجي، وهي الطريقة الفطرية الطبيعية، وبالتالي فإن جسم المرأة مهيأ تمامًا، لأداء هذه الوظيفة وتحمل آلامها.

أسباب الإحساس بالألم في الولادة الطبيعية

  • انقباضات الرحم: تبدأ عملية الولادة بالانقباضات، وتزداد شدتها وحدتها مع مرور الوقت، وتصل إلى ذروتها عند تمام توسع عنق الرحم.
  • توسع عنق الرحم: فالنهايات العصبية في عنق الرحم ليست حساسة للحرارة ولا البرودة مثلًا، فقط حساسة لعملية التوسع، وتكون عملية توسع عنق الرحم مؤلمة بشكلٍ خاص في الولادة الأولى، إذ تكون المرة الأولى التي يتعرض فيها عنق الرحم للتوسع، ويعد توسع عنق الرحم إلى عشرة سنتيمترات أو بمقدار خمسة أصابع هو بداية عملية إخراج الجنين من بطن الأم.
  • مرحلة خروج الجنين: يمثل ضغط رأس الجنين على عضلات منطقة العجان سببًا آخر للشعور بالألم، وقد يحتاج الطبيب لقص جزء من الجلد والعضلات في هذه المنطقة ليسهل عملية خروجه.

نذكرك مرة أخرى عزيزتي الأم، بأن جسمك مهيأ تمامًا لتحمل كل مراحل الولادة الطبيعية.

شروط الولادة الطبيعية

هل الولادة الطبيعية مناسبة لجميع النساء في جميع الأحوال؟ الإجابة: لا، فهناك بعض الحالات التي لا تستطيع فيها الأم خوض الولادة الطبيعية، وبهذا  يمكن القول إن هناك شروط للولادة الطبيعية، وهذه الشروط تشمل:

أولًا: حالات الأم

  • أن لا تكون الأم مصابة بمرض مزمن يعوقها من خوض تجربة الولادة الطبيعية، مثل أمراض القلب.
  • أن لا تكون الأم مصابة بمضاعفات الحمل مثل حالات تسمم الحمل.
  • أن يكون عرض الحوض وبنية الأم العامة مناسبة.
  • أن لا تكون الأم مصابة بالأنيميا.
  • أن يتوسع عنق الرحم بطريقة مرضية، نحو سنتيمتر كل ساعة إلى ساعة ونصف في الولادة الأولى.

ثانيًا: حالات الجنين

  • أن لا يكون وزن الجنين أكثر من أربع كيلوجرامات، وهي حالات تحدث عادةً لدى الأمهات المصابات بمرض السكري.
  • أن يكون حجم رأس الجنين ملائمًا لسعة حوض الأم.
  • أن يكون وضع الجنين ملائمًا للولادة الطبيعية عند بدء الولادة.

علامات تدل على قرب الولادة

تبدأ هذه العلامات في الشهر التاسع من الحمل، وتشمل:

  • الشعور بالألم أسفل البطن والظهر نتيجة لانقباضات الرحم على فترات متقطعة، فيما يعرف بانقباضات براكستون هيكس Braxton Hicks contractions.
  • الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم.
  • حدوث اضطرابات حادة للمزاج.
  • الإصابة بالإسهال.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • نزول السائل الأمنيوسي.
  • تحسن قدرة الأم على التنفس كنتيجة لنزول الجنين إلى الحوض.

عزيزتي الأم، نرجو أن نكون قد أجبنا على تساؤلك، هل الولادة الطبيعية صعبة؟ ونريد أن نطمئنك أنه مع تقدم الرعاية الطبية التي تقدم للأم في فترة الحمل وخلال الولادة فإن الأمور أصبحت أسهل كثيرًا، خصوصًا مع توفر التخدير النصفي للأم في معظم الحالات.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Pain During Childbirth
The Pain of Labour
Women’s experience of pain during childbirth

عودة إلى الحمل

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon