جرح الولادة القيصرية له رائحة كريهة: ما الحل؟

الولادة

تعد الولادة القيصرية من العمليات الجراحية الكبرى، فالبرغم من الانتشار الواسع لها في العقود الأخيرة لتمثل حوالي ثلث حالات الولادة في العالم، إلا أنها كعملية جراحية تستلزم الحاجة للتخدير الكلي أو النصفي، وأيضًا تشمل فتح طبقات عديدة في البطن. وكأي عملية جراحية، فمن المحتمل أن يصاحبها حدوث مضاعفات في جرح الولادة، وتعد مضاعفات جرح الولادة القيصرية من المضاعفات الأكثر حدوثًا، والأقل حدة بين مضاعفات عملية الولادة القيصرية بشكلٍ عام.

ما مضاعفات الولادة القيصرية على الجنين؟

تحدث مضاعفات جرح الولادة القيصرية في ما يقرب 2.5% من إجمالي حالات الولادة القيصرية، وترتبط حدوث المضاعفات عادةً بأحد عاملين:

  • إصابة الأم بمرض السكر.
  • التمزق المبكر للأغشية ونزول السائل الأمينوسي.

ما المضاعفات المحتمل حدوثها في جرح الولادة القيصرية؟

  1. تلوث الجرح، ويعد أحد أشهر مضاعفات الجروح عمومًا.
  2. حدوث تجمع دموي في مكان الجرح، ويحدث في نحو 1.2% من حالات الولادة القيصرية، وقد يؤدي في النهاية إلى إفساح المجال لتلوث الجرح بالبكتيريا.
  3. تفزر الجرح، ويحدث في حوالي حالتين كل عشرة آلاف ولادة قيصرية نتيجة القيام بمجهود بدني كبير، وقد يصحبه تلوث في جرح العملية.

أسباب بروز جرح الولادة القيصرية وعلاجه

على ماذا يدل انبعاث رائحة سيئة من جرح الولادة القيصرية؟

تدل الرائحة السيئة غالبًا على حدوث التهاب في جرح عملية الولادة القيصرية نتيجة تلوثه بالبكتيريا، حيث تتمكن البكتيريا من الدخول إلى طبقات الجلد الداخلية مسببةً التهابها.

ما الأعراض المصاحبة للرائحة السيئة في حالات تلوث الجرح؟

  • الاحمرار.
  • ارتفاع حرارة الجلد في منطقة الجرح.
  • تورم الجرح.
  • حساسية الجرح للمس.
  • وجود إفرازات خضراء أو صفراء أو بيضاء اللون.

الالتهابات الشديدة قد تسبب أعراضًا عامة، مثل:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإحساس بالإنهاك.
  • فقد الشهية.

كيف تتم معالجة التهابات جرح الولادة القيصرية؟

يقوم الطبيب باستكشاف الجرح وإزالة الأنسجة الميتة وخياطة الجرح من جديد، بالإضافة إلى استعمال المضادات الحيوية واسعة المفعول مثل الأمينوجليكوسيد والسيفالوسبورين.

كيف يمكن تجنب حدوث التهابات جرح عملية الولادة القيصرية؟

تعتبر العناية بجرح عملية الولادة القيصرية هي الضامن الأكبر لعدم حدوث تلوث في الجرح، ولعل أهم المحاذير للعناية بجرح عملية الولادة القيصرية تشمل:

  • إبقاء البلاستر الذي يضعه الطبيب على الجرح بعد الخروج من المستشفى في مكانه، حتى القيام بزيارة الطبيب في خلال أسبوع من العملية.

  • تناول مضاد حيوي واسع المدى، قبل الخضوع لعملية الولادة القيصرية بيومٍ أو يومين.

  • المواظبة على تناول الأدوية والمضادات الحيوية، التي يصفها الطبيب عادةً بعد إجراء عملية الولادة القيصرية.

  • تغطية مكان الجرح جيدًا بغطاء بلاستيكي عازل عند الاستحمام.

  • عدم التسرع في القيام بأي مجهود عضلي كبير في أول أسبوعين بعد الولادة، وخصوصًا حمل الأشياء الثقيلة.

  • دعم بطنك باليد في منطقة الجرح عند القيام بحركة مفاجئة، مثل الكحة أو العطس.

  • استعمال مسكنات الألم المسموح بها من قبل طبيبك المعالج، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل، لتجنب حدوث الإمساك الذي يؤدي إلى الحزق وزيادة ضغط البطن الداخلي على الجرح.

ما مدة التئام جرح الولادة القيصرية؟

عزيزتي الأم، إن مضاعفات جرح عملية الولادة القيصرية مضاعفات نادرة الحدوث، ويمكنك تجنب حدوثها نهائيًّا فقط باتباع التعليمات الخاصة بالعناية بالجرح بعد العملية، أما بالنسبة للأمهات المصابات بمرض السكر فيجب عليهن الرجوع للطبيب عند ملاحظة أي بوادر لأعراض تدل على حدوث تلوث في الجرح.

عودة إلى الحمل

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon