هل تشقير الحواجب آمن في الحمل؟

تشقير الحواجب للحامل

قد ترغب كثير من النساء في تشقير الحواجب خلال الحمل لتفتيح لون شعر الحواجب إذا كان داكنًا بشكل ملحوظ، أو لتفتيح لون الشعر الزائد كطريقة بديلة عن إزالة الشعر بالطرق التقليدية، ويعتمد التشقير على استخدام مبيض للشعر يحتوي على مواد كيميائية، ما قد يكون له تأثير في بشرة الحامل، وحتى إذا لم تشعري أبدًا بالحاجة إلى تشقير شعر جسمك، فقد تجدين نفسك تفكرين في تشقير الحواجب خلال الحمل، إذ تعاني عديد من النساء من زيادة كمية شعر الجسم بسبب اختلاف مستويات الهرمونات والتغيرات الجسمانية خلال الحمل، وبقدر ما تريدين أن تكوني جميلة وتشعرين بالرضا عن نفسك، فقد تتساءلين ما هي مخاطر تشقير الحواجب خلال الحمل؟ لذا إليكِ الإجابة وكل ما يخص تشقير الحواجب للحامل في السطور التالية.

تشقير الحواجب للحامل

يفضل استشارة الطبيب قبل استخدام أي مواد كيميائية على البشرة، تمامًا كما تفعلين قبل تناول أي أدوية، لكن إذا اضطررتِ لذلك، فإليكِ بعض الخطوات الإضافية التي يجب اتباعها لتقليل أي خطر محتمل عند تشقير الحواجب خلال الحمل:

  1. استخدمي أقل قدر من المبيض.
  2. ضعي المبيض على وجهك وأنتِ في مكان جيد التهوية.
  3. قللي من وقت ملامسة المبيض لبشرتك.
  4. ارتدي قفازات لتقليل احتمالية امتصاص جلدك للمبيض.
  5. اشطفي وجهك بالماء البارد مسبقًا لغلق مسامك، وإتاحة فرصة أقل للمبيض لاختراق بشرتك.

مع اتباع هذه الإرشادات لتشقير الحواجب خلال الحمل، ستضمنين سلامتك وسلامة جنينك، وفيما يلي أضرار تشقير الحواجب للحامل.

أضرار تشقير الحواجب للحامل

لم تتمكن الدراسات التي أجريت حتى الآن من إثبات أو نفي ما إذا كان يمكن امتصاص منتجات التبييض في مجرى الدم، ما يضر بالجنين، وبناءً على نتائج بعض الدراسات، فإن الإجماع الحالي هو أن امتصاص الجلد لهذه المواد ضئيل نسبيًا وليس من المحتمل أن يكون خطرًا على صحة الجنين، لكن بالطبع يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي منتجات تبييض على بشرتك، فقد تواجه النساء عديدًا من مشاكل الجلد خلال هذه الفترة مثل كلف الحمل، ومع زيادة الهرمونات قد تصاب بعض النساء بالحساسية وتهيج الجلد، لذا يجب تجنب استخدام أي نوع من منتجات تفتيح الشعر خلال الحمل، لأن لها بعض الآثار الجانبية مثل:

  • مشاكل في التنفس.
  • الشعور بالقيء أو الغثيان.
  • احتقان الثدي.

لذا يفضل تجنب تشقير الحواجب خلال الحمل لضمان عدم حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية، ويمكنك اتباع طرق طبيعية لتشقير الحواجب سنذكرها في السطور التالية.

بديل تشقير الحواجب للحامل

 إذا كنتِ تريدين تشقير الحواجب خلال الحمل، فإليكِ بعض الطرق الطبيعية التي يمكنك استخدامها، ومع ذلك يجب استشارة طبيبك قبل استخدامها، وهي:

  1. خليط من الليمون والعسل، لعمل محلول طبيعي يوضع على الحواجب لتفتيحها.
  2. عصير الطماطم لتفتيح شعر الوجه.
  3. يمكن أن يكون لب البابايا مع الحليب أيضًا محلول تبييض جيد آخر.

من المهم جدًا أن تفهمي شعرك ونوع بشرتك، إذ تختلف الطريقة التي يمتص بها جلدك المبيض عن أي شخص آخر، ويجب الحذر أكثر ببسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الحمل، وضعي في اعتبارك أن المبيض مادة كيميائية، وبالتالي يُنصح بشدة استشارة طبيبك قبل استخدامه.

وفي النهاية عزيزتي، إن تشقير الحواجب للحامل قد يكون آمنًا في بعض الأحيان، ولكن قد يسبب مضاعفات لمن لديهن حساسية أو قد تصبح بشرتهن حساسة خلال الحمل، ولكي تكوني على الجانب الآمن، تجنبي تشقير الحواجب خلال الحمل، واتبعي إحدى الطرق الطبيعية المذكورة لضمان سلامتك وسلامة جنينك.

 

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store.
المصادر:
using hair bleach while pregnant
bleach hair side effects
hair bleach while pregnant

عودة إلى الحمل

ندى صابر

بقلم/

ندى صابر

باحثة وكاتبة في مجال الأسرة وإدارة المنزل، أسعى لنقل خبراتي المعرفية للأم في مجتمعاتنا العربية، وذلك لإيماني الشديد بأهمية دورها كمحور أساسي في تنشئة أسرة سليمة.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon