5 طرق لتعديل سلوك طفلك السيئ

    تعديل سلوك الطفل

    تعاني الأمهات من سلوك أطفالهن الذي كثيرًا ما يكون سلوكًا سيئًا يتضمن العدوانية والأنانية وكسر القواعد ورفض عمل ما يُطلب منه، وتتعدد الأسباب التي تؤثر على تعديل سلوك الطفل، لكن أثبتت الدراسات أن سبب ذلك طرفي نقيض هما الشدة القاسية أو التساهل الشديد، لذا يجب أن تتبع الأمهات أسلوبًا معتدلًا في التربية لا يتضمن الشدة الزائدة ولا التساهل المفرط.

    لا بد أن تعلمي عزيزتي الأم أن لكل طفل شخصيته التي تختلف عن الأطفال الآخرين، حتى أشقائه أنفسهم، لذلك يجب عليكِ معرفة الطريقة المناسبة للتعامل مع طفلك.

    قواعد أساسية لتعديل سلوك الطفل السيئ

    في البداية، حاولي أن تزرعي في طفلكِ الصفات الجيدة منذ صغره، أولًا بأن تتصرفي أمامه بالسلوك الصحيح، لأنه يقلد كل ما تفعلينه، ثانيًا أن تقدمي له على حسب عمره أفلام الكارتون التي تساعده على التعلم بطريقة مسلية، إذ تقدم هذه القصص دروسًا مفيدة يتعلم طفلكِ من خلالها السلوك الصحيح والصفات الجيدة والقيم الإيجابية بطريقة ممتعة، كما أنها تدعم الأمهات وتساعدهن في تربية الصغار على النمو بشكل أفضل.

    • أوجدي حلًا للمشكلة بدلًا من العقاب: في كثير من الأحيان يسيئ الطفل التصرف لسبب ما، لذا إذ تصرف طفلكِ بشكل لا يعجبك، أخبريه بأن التصرف غير مقبول وناقشيه لتعرفي سبب هذا التصرف، ثم أشركيه معكِ في إيجاد حل لهذه المشكلة، وساعديه بالتصرف الصحيح الذي يجب عليه فعله.
    • أخبري طفلكِ بعواقب سلوكه السيئ: رغم صغر سن طفلكِ، يجب عليكِ التحدث معه بشكل صريح، وإخباره بعواقب سلوكه على نفسه وعلى من حوله، فإنكِ بذلك توضحي له أن سلوكه ضار ومؤذٍ لمن حوله، فهذه الطريقة تساعده على فهم أخطائه، وتجعله مسؤولًا ومدركًا لمفهوم المسؤولية منذ الصغر حسب عمره بالطبع.
    • تجنبي الصراخ والعقاب الجسدي: قد تظنين أن العقاب الجسدي أو الصراخ يُنهي المشكلة ويوقف السلوك السيئ، لكن ذلك يحدث لبعض الوقت، ثم يؤثر بشدة على صحته النفسية على الجانب الآخر، ويمكن أن يؤدي هذا العقاب إلى سلوك عدواني من الطفل، يجعله يكرر سوء تصرفه كل مرة، لذا يجب أن يعرف طفلكِ الفرق بين السلوك الجيد والسيئ، وأن يرى في أفعالك وتصرفاتك ما يحثه على ذلك، فالأطفال هم مرآة تصرفاتنا وأفعالنا.
    • كافئي طفلك على السلوك الجيد: من المهم جدًا أن تُكافئي طفلكِ على سلوكه الجيد، فإنكِ بذلك تُشجعينه على تكرار السلوكيات الجيدة، إذ يمكنكِ مكافأة طفلكِ بلعبة يُحبها، أو عطلة ترفيهية تُسعده، ولا تنسي أن تمدحيه أيضًا على هذا التصرف الجيد، فإنه بذلك سيُدرك الفرق بين تصرفه الجيد والسيئ.

    طرق تعديل سلوك الطفل العنيد

    لا يتوقف سلوك الطفل السيئ عند عدم سماع كلامك أو سوء التصرف، فالعند من أكثر الصفات الصعبة التي يمكن أن توجد في طفلكِ، فإن كان طفلكِ عنيدًا، وعادة ما يتشبث برغباته، فهناك بعض الأسرار التي تمكنكِ من التعامل مع طفلكِ العنيد بطريقة ذكية، لكسب صداقته، تجدينها في مقال طرق تعديل سلوك الطفل العنيد، فتعرفي عليها من هنا.

    وأخيرًا، كوني واقعية ونفذي القواعد التي تضعينها لطفلكِ ولا تسمحي أبدًا لأي شخص بأن يكسر هذه القواعد، ولا تستجيبي لصراخ طفلكِ في تنفيذ أوامره، وتجاهلي عِناده  في ذلك الأمر، لأنه بذلك يُدرك أنكِ لا تعنين ما تقولينه إما برضوخك أمامه أو بسلوكك أنت أو والده ما تمنعينه منه، وبالتالي ستكون محاولتك لتحسين سلوكه غير مُجدية، فحاولي أن تتبعي قواعد تعديل سلوك الطفل، وجربيها مع طفلكِ وأخبرينا بالنتيجة.

    عودة إلى أطفال

    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon