هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل؟

هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل؟

تعتبر الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل هي الأسوأ من عدة جهات، فإلى جانب أنك تشعرين بالغثيان والإرهاق ويؤثر فيكِ التغير في هرموناتك بشكل كبير، فإنك تكونين قلقة جدًا بشأن كل الأشياء التي يمكن أن تضر بحملك الثمين، وأحد هذه الأشياء هو ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك، قد يبدو لك أن كل شيء في الأساس محظور خلال تلك الأشهر التسعة الطويلة، وما ينتابك من القلق من ممارسة العلاقة الحميمة وخاصة في أثناء الأيام الأولى من الحمل أمر طبيعي بنسبة مئة في المئة، لذا في موضوعنا سنجيب عن تساؤلك ونعرف هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل أم عليك تجنبه، وكذلك سنتعرف إلى ما عليك الامتناع عنه في بداية حملك.

هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل؟

في الأشهر الثلاثة الأولى، تتقلب هرموناتك وتزداد شهيتك ويزداد تدفق الدم في جسدك، وتزداد مستويات هرمون الأستروجين والبروجسترون، ويمكن أن تسهم التغيرات الهرمونية والإرهاق والغثيان وحساسية الثدي في خفض الدافع الجنسي لديك، لكن هناك بعض النساء اللاتي قد تزداد الرغبة الجنسية لديهن في بداية الحمل، ويكون التساؤل الأهم لديهن، هل من الآمن ممارسة العلاقة الحميمة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؟ والإجابة هي نعم، ممارسة العلاقة الحميمة آمنة تمامًا في أيام الحمل الأولى، ما لم يوصي الطبيب بغير ذلك، ويرجع ذلك إلى عضلات الرحم القوية التي تمنع حدوث إجهاض، كما أنه في أثناء العلاقة لا يتجاوز القضيب المهبل، لذا فإن طفلك آمن تمامًا، فقط تأكدي من أن لا تحمّلي ثقل رجلك على معدتك، وكذلك أن لا يستند زوجك بثقله على بطنك.

أيضًا خلافًا للاعتقاد الشائع، لا يؤدي التحفيز الجنسي أو النشوة الجنسية إلى حدوث آلام المخاض، في حين أن النشوة الجنسية قد تسبب تقلصات خفيفة في الرحم إلا أنها نادرًا ما تؤدي إلى المخاض.

علاوة على ذلك، فإن للعلاقة الحميمة في أثناء الحمل فوائد أيضًا، مثل:

  • الحفاظ على الوزن: نظرًا لأنها تساهم في حرق السعرات الحرارية.
  • هزات جماع أفضل: يزيد الحمل من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية للمرأة، لذا فإن ممارسة العلاقة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن يمنحك هزة جماع أفضل.
  • تحسين المزاج: للعلاقة فوائد نفسية أيضًا، إذ إن إطلاق الإندورفين في أثناء العلاقة الحميمة يشعرك بالراحة والسعادة.
  • علاقة قوية مع زوجك: يمكن أن يؤثر الحمل في حياتك الجنسية سلبًا، ويجعل زوجك يعتقد أنه لن يمارس العلاقة الخاصة بينكم بالقدر المعتاد نفسه، وقد يرفض ممارستها لتجنب إيذاء الطفل، لكن كما ذكرنا، فإن العلاقة الحميمة خلال الأشهر الثلاثة الأولى آمنة تمامًا.

في حين أن العلاقة الحميمة في بداية الحمل عادة ما تكون آمنة لمعظم النساء، فهناك بعض الحالات التي عليك فيها تجنبها في أيام الحمل الأولى وهي:

  • إذا كان لديك تاريخ للإجهاض.
  • إذا كنت تشعرين بالغثيان أو التعب الشديد.
  • إذا كنت حاملًا بتوأمين أو عدة أطفال.
  • إذا كان لديك مشيمة منخفضة.
  • إذا كان لديك قصور في عنق الرحم، وهي حالة يكون فيها عنق الرحم غير قوي بما يكفي.
  • إذا كان شريكك مصاب بالتهاب الكبد "ب" أو الهربس التناسلي، فقد ينتقل المرض إلى الطفل عن طريقك.

اقرئي أيضًا: مرض الهربس التناسلي

حبوب تثبيت الحمل والجماع

في بعض الحالات يكون الحمل غير مستقر، وهو حمل تزداد معه مخاطر الإجهاض والولادة المبكرة، ويكون مصحوبًا بعدة أعراض منها فقدان الوزن، وحدوث انقباضات في البطن، وتقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية، ووجود ألم أسفل الظهر وغيرها من الأعراض، في هذه الحالة غالبًا ما ينصح الطبيب بتأجيل ممارسة العلاقة الحميمة عدة أسابيع، وكذلك تجنب بذل أي مجهود وغيرها من الوصايا التي ستساعدك على مرور هذه الفترة بسلام وعدم خسارة حملك، وغالبًا ما يصف لكِ الطبيب أيضًا مثبتات الحمل التي تحتوي على هرمون "البروجيسترون" الذي يعمل على:

  • تحفيز عديد من التغييرات في جدار الرحم، حتى ينجح التصاق البويضة المخصبة به.
  • تقليل الاستجابات المناعية، التي قد تؤدي إلى رفض الجسم للجنين والإجهاض المبكر.
  • تقليل انقباضات الرحم، ما يساعد على تقليل مخاطر الإجهاض.

وقد تعتقدين أنه بمجرد تناولك حبوب تثبيت الحمل يصبح من الآمن ممارسة العلاقة الحميمة، وهذا غير صحيح، لأن فاعلية هذه الحبوب في تقليل فرص حدوث الإجهاض مرتبطة بالالتزام بتعليمات الطبيب التي ذكرناها، وأحدها الامتناع عن العلاقة الحميمة في الفترة الأولى من الحمل، لذا ففي حالة مرورك بحمل ضعيف وغير مستقر، فإنه حتى مع تناولك لمثبتات الحمل ليس من الآمن ممارسة العلاقة الحميمة في الفترة الأولى من الحمل.

الممنوع في الشهر الأول من الحمل

إليك بعض الممنوعات التي تعرض حملك أو جنينك للخطر، وعليك الامتناع عنها تماما في أثناء الشهر الأول:

  • التدخين.
  • الكحوليات.
  • اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا.
  • السونا وأحواض الاستحمام الساخنة.
  • الكافيين.
  • تنظيف مكان قطك الأليف والتعامل مع فضلاته، اتركي مهمة صندوق القمامة بأكملها لزوجك.
  • الأكل لشخصين، الأطباء يختلفون بشأن ما إذا كنت تحتاجين فعليًا إلى أي سعرات حرارية إضافية في الثلث الأول من الحمل.

اقرئي أيضًا: بالصور: افعلي ولا تفعلي خلال الثلث الأول من حملك

ختامًا، بعد أن أجبنا عن تساؤلك، هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل، ورغم أنه آمن تمامًا طالما لم يوصي الطبيب بالامتناع عنه، فربما تجدين ألمًا في أثناء ممارسة العلاقة، ويرجع ذلك إلى التغيرات الطبيعية التي تحدث في جسمك، والتي تسبب جفاف المهبل وألم في ثدييك، فإذا كانت العلاقة مؤلمة لدرجة أنك تتجنبينها، فتحدثي إلى طبيبك، فقد قد يكون هناك سبب طبي أو عدوى وراء ذلك، أو قد يكون الحل بسيطًا مثل تغيير الوضعيات.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    المصادر:
    Can Sex in the First Trimester Cause Miscarriage? Early Pregnancy Sex Questions
    Sex During the First Trimester – Making Love in Early Pregnancy
    Can Having Sex During the First Trimester of Pregnancy Cause a Miscarriage?
    Use of progestagens during early pregnancy
    Do’s and don’ts during the first trimester of pregnancy

    عودة إلى الحمل

    4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon