4 أمور من أشهر أضرار القرفة للحامل

أضرار القرفة للحامل

الاعتدال في تناول القرفة وعدم الإفراط في استهلاكها بعد تخطي الشهور الأولى، يُخلّص الحامل من التقيؤ والغثيان والدوخة وآلام ‏الرأس، ويُعطيها شعورًا بالراحة والحيوية، لكن كما لها مميزات فإن لها أضرارًا أيضًا. في هذا المقال اعرفي أضرار القفرة للحامل، وكيف تتجنبينها وتحصلين على فوائدها.

أضرار القرفة للحامل

لا توجد دراسات مؤكدة بخصوص أضرار القرفة للحامل، أو الكمية الآمنة منها، والجرعة المقبولة للبالغين بصفة عامة من  1 إلى 1.5 جرام يوميًا.

ونظرًا إلى عدم وجود دراسات تؤكد سلامة استهلاك القرفة في أثناء الحمل، فإن معظم المخاطر المتداولة تظل نظرية بناءً على ما هو معروف عن بعض مكوناتها، وترجع هذه السمعة السيئة إلى أن الأجنة لا تمتلك نظامًا جيدًا لإزالة السموم ويُخشى من الكميات الكبيرة من القرفة، التي لها تأثيرات سلبية على الصحة كالتالي: 

  • تزيد من حرق الدهون وقد يسبب للحامل بعض الهبوط، فقد لوحظ أن تناول 1 إلى 6 جرامات منها يوميًا يمكن أن يقلل من متوسط ​​مستويات الجلوكوز في الدم، ما يعني انها يمكن أن تسبب مشكلات للنساء اللواتي يلدن بعملية قيصرية، لتأثيرها في نسبة سكر الدم خلال الجراحة وبعدها. وحتى إذا كنت تخططين للحصول على ولادة طبيعية، فيُخشى من احتمالية حدوث بعض الهبوط.
  • حال تناول مميعات الدم والأدوية الشبيهة، يمكن أن تزيد القرفة من خطر النزيف خاصة في الشهور الأولى، أو بعد الولادة في حال الولادة القيصرية.
  • تتداخل القرفة مع بعض الأدوية وتسبب مضاعفات، كما لوحظ في حالة بعض الأدوية لمرض السكري. ونظرًا إلى عدم وجود معلومات كافية عن تداخل القرفة مع الأدوية الموصوفة أثناء الحمل استشيري طبيبك قبل استخدامها.
  • تسبب الحساسية عند البعض بل إن الحساسية من القرفة هي الأكثر شيوعًا بين جميع أنواع حساسية التوابل، وبما أن الحمل يجعلك حساسة تجاه بعض الأطعمة، فابحثي عن علامات مثل الإحساس بالحرقان في الفم أو التهاب اللسان أو الخدين أو الحلق.

وضع القرفة في الأكل للحامل

يمكن أن تتناول النساء القرفة بأمان إذا كان حملهن صحيًا. لذلك، لا تترددي في إضافتها إلى الحلويات من وقت لآخر إذ يمكن استهلاكها بأمان خلال الحمل عندما تكون في حدود النكهة أو كتوابل، بل إن لها فوائد في مكافحة الالتهابات والأكسدة، وتعد منظمًا طبيعيًا لسكر الدم.

لذا إذا كنت تتساءلين عما إذا كانت القرفة جيدة للحمل، فإن الإجابة هي نعم، لكن يمكن أن تتحول الصفات الجيدة للقرفة إلى ضرر خطير في الحمل غير المستقر وعند الاستهلاك الكبير. ومن الأفضل للنساء ذوات الحمل عالي الخطورة تجنب القرفة تمامًا.

القرفة للحامل في الشهور الأخيرة

لأن المخاوف من القرفة نظرية وترتبط بتأثيراتها في الصحة العامة، فمن المقبول تناول قليل منها أو أقل من نصف ملعقة صغيرة يوميًا، كما يمكن  للحامل استخدام القرفة في الطهي للحصول على نكهة غنية، وكذلك وضعها في المعجنات والفطائر بكمية صغيرة بما يكفي لتكون غير ضارة للجنين. 

ومشروب القرفة في فترة الحمل لا بأس به أيضًا من حين لآخر، طالما أنه خفيف التركيز، ولكن لاحتواء القرفة على الزيوت العطرية، يفضل عديد من الأطباء نصح الحوامل بتجنبها  خاصة في الشهور الأولى والاخيرة لأن الزيوت العطرية يمكن أن تكون خطيرة على الجنين ويمكن أن تسبب الإجهاض في بعض الحالات.

اقرئي أيضًا: المشروبات الممنوعة للحامل

إذا حرصت على عدم الإكثار من القرفة سوف تتجنبين أضرار القرفة للحامل وفي الوقت نفسه تتمتعين بمزاياها، مع أهمية مراجعة الطبيب في كل خطوة وعدم التصرف دونما مراجعة لتقييم حالتك الصحية العامة وصحة جنينِك باستمرار.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Cinnamon
Is It Safe To Consume Cinnamon During Pregnancy?

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon