هل استخدام سيروم الهيالورونيك أسيد للحامل مضر؟

    هل استخدام سيروم الهيالورونيك أسيد للحامل مضر

    بمجرد اكتشافكِ الحمل، ستتغير حياتك بشكلٍ كبير، وستؤثر هرموناته في كل شيء تقريبًا، وقد تظنين أن الأمر يقتصر على غثيان الحمل أو زيادة الوزن أو التغيرات المزاجية، ولكن بشرتك هي الأخرى سيكون لها نصيب من تلك التغيرات، وقد تتعرضين لمشكلات كالحبوب والكلف والجفاف ومظهر البشرة الباهت، ولأن المنتجات التي كنتِ تستخدمينها قبل الحمل قد تصبح غير آمنة الآن، ستبدئين التساؤل حول كل مستحضر ومدى أمانه على جنينكِ، ومع انتشار استخدام سيروم الهيالورونيك في السنوات الأخيرة، يتردد تساؤل بكثرة "هل استخدام سيروم الهيالورونيك أسيد للحامل مضر؟" ستجدين الإجابة عزيزتي في هذا المقال، مع بعض النصائح للعناية ببشرتك في أثناء الحمل.

    هل استخدام سيروم الهيالورونيك أسيد للحامل مضر؟

    رغم أن منتجات العناية بالبشرة تُستخدم موضعيَّا، فإن الجلد يمتصها وتصل لمجرى الدم ومنه للجنين، وبعضها قد يسبب مشكلات صحية، لذا يجب التدقيق جيدًا فيما تستخدمينه في أثناء الحمل، وحمض الهيالورونيك أسيد من المكونات التي ذاع صيتها خلال الفترة الأخيرة في عالم العناية بالبشرة، وأصبح يدخل في تركيب عديد من المنتجات، الأمر الذي قد يدفعك للتساؤل هل هو آمن على الحمل؟ وقبل أن نجيب عن سؤالك، سنوضح في البداية ما حمض الهيالورونيك.

    حمض الهيالورونيك، المعروف أيضًا باسم "الهيالورونان"، مادة صافية لزجة ينتجها جسمك بشكل طبيعي، ويُوجد بنسبة كبيرة في الجلد والنسيج الضام والعينين، وتتمثل وظيفته الرئيسية في الاحتفاظ بالماء للحفاظ على ترطيب الأنسجة، لذلك هو يُستخدم في عديد من الأمصال (السيروم) وكريمات البشرة، ولأنه مادة طبيعية موجودة بالفعل داخل الجسم، فهو لا يسبب أي مشكلات لكِ أو لجنينكِ، ويمكنكِ استخدامه بأمان في فترة الحمل.

    روتين العناية ببشرة الحامل

    رغم أن هناك عديدًا من المكونات غير الآمنة عليكِ في فترة الحمل، كالريتينول وغيره، فلا يعني الأمر أن تتوقفي عن العناية ببشرتك، فالعناية بها في فترة الحمل قد تجنبكِ كثيًرا من المشكلات، كالحبوب والكلف وعلامات التمدد وغيرها، لذا كل ما تحتاجينه اتباع روتين عناية مناسب للحمل، وهذا يعني أن تدققي في اختيار المنتجات التي تستخدمينها، وتتجنبي المواد التي قد تسبب لجنينك مشكلات صحية، وسنقدم لكِ فيما يلي روتين عناية مناسبًا لفترة الحمل:

    1. تنظيف البشرة: إذا كنتِ معتادة على غسول معين، فقد لا يناسبك في فترة الحمل، إذ تصبح بشرتكِ أكثر تحسسًا، وقد يسبب التهابها أو جفافها، والأفضل اختيار أنواع مناسبة للبشرة الحساسة خالية من الصابون والعطور، وإذا شعرتِ بالحيرة تمامًا حول اختيار نوع مناسب، فيمكنكِ استخدام صابون الغار الطبيعي أو شامبو الأطفال كغسول للوجه، ورغم أن الأمر يبدو غريبًا فمكوناته اللطيفة ستحمي بشرتك من التهيج، وتنظفها دون أن تسبب جفافها.
    2. استخدام التونر: تجنبي أنواع التونر التي تحتوي على حمض الساليسيليك الذي قد يسبب جفاف البشرة، والأفضل اختيار التونر الملطف، كالأنواع التي تحتوي على مستخلصات الزيوت أو الكاموميل أو اللافندر، فجميعها يساعد على تلطيف البشرة وتهدئة الالتهابات. استخدمي التونر مرتين يوميًّا بعد الغسول.
    3. ترطيب البشرة: بسبب التغيرات الهرمونية تتعرض بشرتك للجفاف في أثناء الحمل بشكل كبير، وقد يسبب جفافها ظهور الحبوب والقشور والتهابها، لذا احرصي على ترطيب بشرتك، ويمكنكِ استخدام سيروم الهيالورونيك كمرطب فعال، وكذلك استخدام زيت جوز الهند العضوي كمرطب طبيعي وآمن على البشرة، ويمكن استخدامه على بطنكِ للوقاية من علامات التمدد.
    4. تقشير البشرة: رغم أن بشرتك تكون حساسة في فترة الحمل، وقد يسبب التقشير التهابها، فهو خطوة مهمة للتخلص من خلايا الجلد الميت التي قد تسبب انسداد المسام وظهور الحبوب. استخدمي ماسك الزبادي على جلدكِ لمدة عشرين دقيقة، إذ يساعد حمض اللاكتيك الموجود فيها على تقشير البشرة بلطف، ويمكنكِ مزج ملعقة كبيرة من السكر مع ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند وقليل من العسل، واستخدام هذا المقشر على بشرة رطبة مع تدلكيها برفق في حركات دائرية لمدة دقيقتين، وتركه لمدة دقيقة أخرى، ثم شطف الوجه بالماء الفاتر، مع تكرار تقشير البشرة مرتين أسبوعيًّا.
    5. استخدام واقٍ من الشمس: وضع واقٍ من الشمس من الخطوات المهمة في روتين العناية ببشرتك خلال فترة الحمل، فكما ذكرنا تكون البشرة أكثر تحسسًا، وقد تسبب أشعة الشمس التهابها، وظهور البقع الداكنة بها، لذا احرصي على وضع واقي الشمس قبل الخروج في النهار.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال هل استخدام سيروم الهيالورونيك أسيد للحامل مضر؟ ومن الأفضل استشارة طبيبك في حال شعرتِ بالقلق حيال أحد المكونات في منتجات العناية ببشرتك، لتجنب أي أضرار محتملة لكِ أو لجنينكِ.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    سارة أحمد السعدني تخصص كيمياء حيوية وميكروبيولوجي، تخرجت في جامعة عين شمس كلية العلوم بتقدير جيد جدًا، وحصلت على دبلومة التحاليل الطبية، عملت كمساعد باحث في المركز القومي للبحوث لمدة عام، واتجهت للكتابة في المحتوى الطبي منذ ثمانِ سنوات وكتبت ما يزيد عن 500 مق...

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon