لماذا تسمر بشرة الحامل؟

لماذا تسمر بشرة الحامل

تمر النساء بمجموعة من التغيرات الجسدية والنفسية في أثناء الحمل، نتيجة لحدوث بعض الاضطرابات الهرمونية داخل جسمها، وهو ما يظهر على هيئة مجموعة من الأعراض، التي من بينها اسمرار البشرة، وظهور البقع والكلف بالوجه والجسم. لا تدعي الأمر يقلقك كثيرًا، فأكثر النساء الحوامل عرضة لهذه المشكلة، التي تنتهي تدريجيًّا بعد الولادة. في هذا المقال نجيب عن السؤال الشائع، لماذا تسمر بشرة الحامل؟ ونقدم لكِ أيضًا أفضل الوصفات الطبيعية لتفتيح وجهك وجسمكِ.

لماذا تسمر بشرة الحامل؟

اسمرار البشرة أحد أكثر أعراض الحمل وضوحًا، وبالرغم من أن السبب الدقيق لتغير لون الجلد في أثناء الحمل غير معروف بالضبط، فإن هناك بعض العوامل التي من المرجح أنها تؤدي إلى هذا الأمر، وهي:

  1. التغيرات الهرمونية: غالبًا ما يُنسب اسمرار بشرة الحامل إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث داخل جسمها، كزيادة مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون، والهرمونات المحفزة للخلايا الصبغية.
  2. التعرض للشمس: التعرض للشمس بطريقة مباشرة، يسهم أيضًا مع التغيرات الهرمونية في اسمرار بشرة الحامل.
  3. بعض المشكلات الصحية: أهمها فرط نشاط الغدة الدرقية، فهذه الحالة تؤدي إلى جفاف البشرة وتشققها، ومن ثم يحدث تغير في لون البشرة.
  4. العامل الوراثي: إذا كان لديكِ تاريخ عائلي بالإصابة بالكلف، ففي الغالب ستتعرضين لهذا الأمر أيضًا خلال الحمل.
  5. البشرة الداكنة: إذ أظهر بعض الأبحاث الطبية أن اسمرار الجلد يكون شائعًا أكثر بين النساء ذوات البشرة الداكنة.

بعد أن تعرفتِ إلى أسباب اسمرار البشرة، نجيبكِ في الفقرة التالية عن سؤال: متى تبدأ تصبغات الحمل؟ فواصلي القراءة.

متى تبدأ تصبغات الحمل؟

 تغير لون الجلد عرض شائع للغاية في جميع مراحل الحمل، ويتعرض له 90% تقريبًا من النساء الحوامل، لذلك لا تعتقدي أنكِ الوحيدة التي تعانين منه، وهو لا يرتبط بتوقيت معين في الحمل، ولا يظهر فجأة، ولكنه يزداد تدريجيًّا مع تقدم الحمل.

لكن رغم ذلك من المهم أن تستشيري طبيبكِ حول أي تغيرات تلاحظينها في لون جلدك أو بشرتك، ليعطيكِ أفضل النصائح للتخفيف منها، لأنك قد تلاحظين أيضًا اسمرارًا في حلمتي ثدييكِ، تحت ذراعيكِ، وبين فخذيكِ، بالإضافة إلى ظهور الخط الداكن على بطن الحامل، والنمش والشامات تصبح داكنة أكثر، لكن لا تقلقي كل ذلك سيذهب تدريجيًّا بعد الولادة، ولن يستغرق الأمر إلا شهورًا معدودة.

 الوصفات الطبيعية يمكنها ان تساعدكِ على التخفيف من اسمرار الجلد، ولون البشرة الداكن، لذا جمعنا لكِ بعضًا منها في السطور التالية.

وصفات تفتيح للحامل

ليست كل أسباب اسمرار الجلد يمكنكِ التحكم فيها، لكن هذا لا يمنع أنه يمكنكِ من خلال استخدام الوصفات الطبيعية أن تقللي منه، ومع المواظبة عليها ستتخلصين منه سريعًا، وفيما يلي بعض الوصفات المنزلية البسيطة التي تساعدكِ على تفتيح البشرة والبقع الداكنة على الجلد:

  • الليمون: يحتوي عصير الليمون على  فيتامين "ج" المعروف بخصائصه المفيدة لتبييض البشرة، ما يساعد في تقليل البقع الداكنة والكلف. اخلطي ملعقتين منه في القليل من الماء، واغمسي فيه قطعة قطن، ومرريها على المنطقة الداكنة، واتركيه بعض الوقت ثم اغسليها.
  • البطاطس: تحتوي البطاطس على حمض "الأزيليك" الذي يحد من التصبغات والبقع، لذا فإنها من الوصفات الممتازة لتفتيح البشرة. ابشري ثمرة بطاطس نيئة، واضغطي عليها لاستخراج عصيرها، وضعيه مباشرةً على جلدك حتى يجف، ثم اغسليه بالماء الفاتر.
  • الزبادي: تستخدم أحماض "ألفا هيدروكسي" الموجودة في الزبادي في تقشير الجلد، بالإضافة إلى أن احتواءه على أحماض "الجليكوليك" و"اللبنيك" و"الستريك"، يساعد على تقليل تصبغ الجلد. اخلطي كميات متساوية من الزبادي والعسل والشوفان المطحون، ثم ضعي الخليط على المناطق الداكنة بجسمكِ حتى يجف، ثم اشطفيها بالماء الدافئ.

بالإضافة إلى الوصفات الطبيعية السابقة، اتبعي النصائح التالية للحفاظ على بشرتكِ وتقليل اسمرارها:

  • استخدمي واقٍ الشمس لوجهكِ وجسمك، بعامل حماية من الشمس 30 أو أكثر.
  • اشربي الكثير من الماء، واحرصي على ألا يقل عدد ساعات نومكِ عن ثماني ساعات.
  • احصلي على كمية كافية من حمض الفوليك (فيتامين ب 9)، إذ ربط عدد من الأطباء بينه وبين تغير لون البشرة، ومن أهم مصادره: البقوليات والسبانخ والبرتقال والبنجر.

من خلال هذا المقال، تعرفتِ عزيزتي إلى إجابة سؤال كل الحوامل، لماذا تسمر بشرة الحامل؟ ننصحكِ في النهاية بالاعتناء بنفسيتكِ، ولا تستهيني بهذا الأمر، فكل ما تشعرين به يظهر على وجهكِ، وكلما كانت حالتك النفسية جيدة، ظهر ذلك عليكِ.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Skin Darkening and Discoloration During Pregnancy
Skin Darkening During Pregnancy

عودة إلى الحمل

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon