هل صعود الدرج يؤثر على الحامل؟

هل صعود الدرج يؤثر ع الحامل

تتطلع الحامل لرؤية طفلها القادم بشدة، لكن يصاحب هذا الشعور دائمًا قلق شديد بخصوص صحتها وصحة جنينها، فتتساءل بخصوص الحركات التي قد تؤثر في صحتها وحملها وينبغي لها تجنبها، مثل: "هل صعود الدرج يؤثر ع الحامل؟" إذ تظن أن المجهود الزائد قد يضعف من صحتها، كما قد ينصحها المحيطون بضرورة تجنب أي مجهود لا ضرورة له، في هذا المقال نتعرف معًا إلى تأثير كثرة الحركة في الحمل خلال الشهور الأولى وما مدى تأثير صعود الدرج في صحة الحامل. 

هل صعود الدرج يؤثر ع الحامل؟

من أكبر المخاوف التي تواجه الحامل بشأن صعود الدرج السقوط أو التعثر، يزداد هذا الشعور خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، فمع زيادة الوزن، يصبح الضغط على البطن، ما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة عند السقوط تنذر بالإجهاض

مع بداية الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، يسقط الطفل في منطقة الحوض، لتتمكن الحامل من التنفس بشكل سلس، لكن يؤثر وزن الطفل في ثقل جسم الأم، فيصبح صعود السلم صعبًا، إذا كان ذلك ضروريًا، فلا بد من تثبيت الجسم جيدًا والحصول على بعض الدعم بالاستناد إلى الحائط أو الدرابزين مع التنفس بمعدل طبيعي.

إليكِ إرشادات السلامة الأساسية عند صعود السلالم خلال الحمل: 

  1. استخدام الدرابزين في أثناء صعود الدرج أو نزوله، إذا كنتِ تمسكين بأي شيء في إحدى يديكِ، فاحرصي على أن تمسك الأخرى بالمقبض.
  2. التأكد أن الدرج مضاء بشكل جيد لرؤية الخطوات بوضوح، مع تجنب صعود السلم في الظلام.
  3. إذا كان لديكِ درج مفروش بالسجاد، فتأكدي من تثبيته بإحكام على الأرض وأنه ليس فضفاضًا.
  4. المشي ببطء وتجنب أي اندفاع في أثناء التسلق.
  5. الحصول على قسط من الراحة خلال صعود الدرج.
  6. تجنب استخدام الدرج المبلل أو المدهون حديثًا. 
  7. تجنب ارتداء الملابس الفضفاضة، فتكوني أكثر عرضة للتعثر فيها. 

عند تعرضك للتعثر أو الانزلاق على الدرج، اتصلي بطبيبك فورًا أو توجهي لقسم الطوارئ بالمستشفى. 

تأثير كثرة الحركة في الحمل خلال الشهور الأولى

ليس هناك كثير من المحاذير بخصوص خطورة الحركة على الحامل في الشهور الأولى، لكن لا يعني ذلك القيام بالحركات العنيفة كالتمرينات الرياضية القوية أو حمل الأشياء الثقيلة، كما يمكن للأطباء منع الحركة خلال تلك الفترة إذا ظهرت بعض الأعراض مثل النزيف أو ارتفاع ضغط الدم، فقد يؤدي ذلك للإنذار بالإجهاض أو خطورة عدم اكتمال نمو الجنين بالشكل المطلوب. 

أما بالنسبة للسفر، فركوب الطائرة ممكن خلال شهور الحمل، لكن يجب أن تكون حالتك مستقرة تمامًا دون أي آلام متكررة في البطن أو الشعور بنزيف، بشكل عام، ينصح بالسفر حتى الأسبوع 36 من الحمل، لكن لا ينصح به بعد ذلك لتجنب مخاطر الولادة المبكرة. من الأفضل أن يتم السفر في الثلث الثاني من الحمل، فتكون الحامل أكثر راحة مع تجنب مخاطر الإجهاض والولادة المبكرة.

ننصحكِ بالحصول على قدر كافٍ من الراحة واتباع جميع الإرشادات التي يقدمها لكِ طبيبك للحفاظ على صحتك وصحة الجنين وإتمام شهور الحمل بشكل آمن دون أي مخاطر صحية.

أجبنا سؤالك "هل صعود الدرج يؤثر على الحامل؟ " ومخاطر ذلك على صحة الأم والجنين، وكما ذكرنا فإن صعود السلم آمن على الحامل، لكن إذا كنتِ تلاحظين بعض المضاعفات الصحية مثل النزيف أو ارتفاع ضغط الدم أو مستوى السكر غير المنضبط، فاحرصي على استشارة الطبيب وتجنب المجهود الزائد وصعود السلم، خاصةً خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل. 

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

سمر حمدي محمود السيد

بقلم/

سمر حمدي محمود السيد

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon