هل هناك علاقة بين ألم الحوض وجنس الجنين؟

    هل هناك علاقة بين ألم الحوض وجنس الجنين

    معرفة جنس الجنين أحد الأمور التي تثير فضول كل حامل ومن حولها منذ اليوم الأول للحمل، بينما توجد طرق دقيقة لتحديد جنس الجنين كالأشعة فوق الصوتية. هناك كثير من النساء يفضلن التكهنات المرتبطة ببعض أعراض الحمل، وألم الحوض أحد الأمور التي يعتمد عليها بعضهن كعلامة على نوع الجنين. سنتحدث في هذا المقال عن العلاقة بين ألم الحوض وجنس الجنين، وسنذكر أسباب ألم الحوض لدى الحامل، وطرق علاجه.

    هل هناك علاقة بين ألم الحوض وجنس الجنين؟

    يُشاع أن ألم الحوض خلال الحمل قد يكون دليلًا على الحمل بذكر، لكن بالطبع هذا الكلام محض أساطير لا أساس لها من الصحة، وليس وراءها أي دراسات أو أبحاث علمية، وليست هناك أي طريقة للكشف عن الجنين إلا ما يلي:

    • الموجات فوق الصوتية (السونار) ثلاثية الأبعاد: تُجرى عن طريق طبيب متخصص بعد مرور 12 أسبوعًا تقريبًا على الحمل.
    • الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد: لا تُطلَب بشكل روتيني من كل الحوامل، لكن أحيانًا يطلبها الطبيب ليطمئن على الجنين، وتُظهر النوع بوضوح، إذ إنها توضح التكوين الداخلي والخارجي لأعضاء الطفل، بما في ذلك الأعضاء التناسلية.
    • تحليل السائل الأمنيوسي: يُطلَب هذا التحليل من بعض الحوامل للكشف عن بعض العيوب الخلقية والمشكلات الوراثية للجنين، ويحدد نوع الجنين كفائدة إضافية.

    أسباب ألم الحوض للحامل

    يعاني 80% تقريبًا من الحوامل آلامًا في منطقة الحوض في أوقات مختلفة من الحمل، وهناك أسباب متعددة وراء هذا الأمر، إليكِ بعضها:

    1. تمدد الرحم: يتسع الرحم ويتمدد ليستوعب حجم الجنين الذي يكبر كل يوم عن اليوم الذي يليه، وهذا قد يفسر آلام منطقة الحوض في الشهور الأولى من الحمل.
    2. تمدد أربطة الرحم: هذه الأربطة التي تربط الرحم بالبطن، تتمدد لتتحمل الزيادة في حجم الرحم، وقد تلاحظين في هذه الحالة أن الألم يقل عندما تغيرين وضعك، ويبدأ غالبًا هذا النوع من الألم في الشهور الوسطى من الحمل.
    3. نزول الجنين إلى الحوض: ينزل الجنين إلى منطقة الحوض في شهور الحمل الأخيرة، وهنا يقل الضغط على الصدر والمعدة، وينتقل إلى أسفل، وقد يتسبب وزن الجنين بإصابتك بآلام شديدة في منطقة الحوض قرب الولادة.
    4. ألم حزام الحوض (الارتفاق العاني): مشكلة تصيب بعض الحوامل، ويحدث فيها تيبس في مفاصل الحوض، وألم في عظام الحوض، خاصةً خلال المشي، وصعود السلم وهبوطه، والتقلب على السرير.

    علاج ألم الحوض للحامل

    هناك بعض الأمور التي قد تخفف ألم الحوض خلال الحمل، إليكِ بعضها في السطور القادمة:

    • التزمي بالنشاط البدني، وابتعدي عن الأنشطة التي تثير ألم الحوض.
    • احصلي على قدر من الراحة، واشربي كوبًا من الماء البارد، عندما تشعرين بألم في منطقة الحوض.
    • اطلبي المساعدة في الأعمال المنزلية من زوجك أو أهلك.
    • ارتدي حذاء مريحًا وداعمًا، وبمقاس مناسب.
    • ارتدي ملابسك وحذاءك وأنتِ جالسة، ولا تقفي على رجل واحدة خلال لبس الملابس أو خلعها.
    • ضمي رجليكِ معًا خلال النزول من السيارة، وخلال ركوبها كذلك.
    • نامي في وضع مريح، وضعي وسادة مريحة بين رجليك خلال النوم.
    • تناولي مسكنات الألم التي تحتوي على الباراسيتامول لتخفيف الألم.
    • تخذي حمامًا ساخنًا عندما تشعرين بنوبة ألم شديدة.

    ختامًا عزيزتي، بعد تعرفك إلى العلاقة بين ألم الحوض وجنس الجنين، وأسباب ألم الحوض خلال الحمل، وطرق علاجه، إذا كنتِ تشعرين بألم شديد في الحوض، ننصحكِ باستشارة طبيب فورًا حتى يصف لكِ علاجًا مناسبًا.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    •  لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.
    • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

    عودة إلى الحمل

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا، ...

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon