هل هناك علاقة بين دوالي المهبل والولادة الطبيعية؟

    هل هناك علاقة بين دوالي المهبل والولادة الطبيعية

    قد يتاثر ما يصل إلى 50% من النساء الحوامل بدوالي الأوردة، إذ ثبت أن دوالي المهبل واحدة من الآثار الجانبية المحتملة للحمل، وحال إذا كنت تعانين بالفعل من الدوالي فقد يؤدي الحمل إلى تهيجها وتضخيمها بشكل أكبر، مما يضع كثيرًا من الأمهات في قلق من عدم قدرتهن على الولادة بشكل طبيعي بعد ذلك، لهذا سنعرفك من خلال هذا المقال على كل ما يتعلق بدوالي المهبل والولادة الطبيعية وأفضل طريقة لعلاجها.

    هل هناك علاقة بين دوالي المهبل والولادة الطبيعية

    الدوالي الفرجية (VVs) اضطراب وريدي شائع نسبيًا يظهر عند النساء الحوامل المصابات بالدوالي في الحوض والأطراف السفلية، لحدوث تغيرات في تدفق الدم ببطء من الساق إلى الحوض بالإضافة لزيادة مستويات لهرمونات الاستروجين والبروجسترون في جسمك أيضًا إلى ارتخاء جدران الأوردة وتضخهم في المهبل ما يننتج عنه ألم مزعج في الحوض والمناطق المحيطة به مثل أسفل الظهر وأعلى الفخذين، كما أن الإصابة بالدوالي المهبلية تزيد من فرص إصابتك بالتهاب الوريدي، وغالبًا ما تتكل دوالي المهبل VVs على الشفرين الكبيرين والصغرى وطيات الجلد في الفرج قد تتضمن بعض الأعراض المرئية للـ VVs ما يلي:

    • انتفاخ الأوردة لتظهر ملتوية .
    • بروزعروق ناعمة وزرقاء أو أرجوانية في منطقة المهبل.
    • الشعور بالضغط أو الألم في الفرج.
    • الثقل أو شعور بالامتلاء في منطقة المهبل والفرج.
    • عدم الراحة في أثناء الحركة والمشي.
    • ألم في أثناء ممارسة الجنس.
    • حكة.
    • تورم المنطقة المحيطة بالمهبل.

    وعادة ما يصاحب دوالي المهبل دوالي الساقين أيضًا، كما في بعض الحالات قد تظهر الدوالي أيضًا في منطقة العجان ما يتسبب في الإصابة بالبواسير، وقد أشارت الدراسات إلى وجود علاقة بين دوالي المهبل والولادة الطبيعية، إذ ثبث أن الدوالي الفرجية قد تسبب نزيفًا شديدًا بسبب التمزق المحتمل الذي قد تتعرض له دوالي المهبل في أثناء المخاض والولادة الطبيعية، ولكن بشكل عام لا يوجد إجماع واضح على مدى تأثير دوالي المهبل في الولادة الطبيعية، فلا بد من تقييم طريقة الولادة بشكل صحيح من قبل طبيب أمراض النساء والتوليد المسؤول، وفحص حالة كل حامل مصابة بدوالي المهبل والقيام بالإجراءات التشخيصية والسونار، فلكل حالة مصابة وضع خاص ولكن في الوقت نفسه لا توجد توصية بعملية قيصرية منهجية عند مواجهة مثل هذه الحالات.

    علاج دوالي المهبل للحامل

    ولكن لا تقلقي عادة ما تختفي دوالي المهبل VVs عادة دون علاج بعد الولادة، ولكن هناك عدد خيارات علاجية متاحة للمساعدة على علاجها والتقليل من أعراضها الجانبية:

    1. وضع أكياس ثلج على المنطقة المصابة.
    2. رفع الساقين عند الاستلقاء للمساعدة على تدفق الدم.
    3. تخفيف الضغط عن الجسم عن طريق تغيير أوضاع النوم أو الجلوس بانتظام.
    4. ارتدِاء الملابس الداعمة أو الجوارب الضاغطة.
    5. تجنب استخدام كميات كبيرة من الصابون اللطيف للاستحمام عند تنظيف منطقة المهبل
    6. استخدام كريم كورتيكوستيرويد موضعي بعد الاستحمام لتخفيف الحكة.
    7. تناول الأدوية التي تساعد على منع تكوّن المزيد من الجلطات الدموية والتي تسمح للجسم أن يكون قادرًا على تفكيك الجلطة الدموية VV.
    8. حقن الدوالي بمحلول يتسبب في تندبها وانغلاقها إذ سيؤدي ذلك إلى تلاشي الأوردة بمرور الوقت. 
    9. فقدان الوزن الزائد أو الحفاظ على الوزن الصحي للجسم.
    10. المدوامة على التمرن لتحسين الدورة الدموية للجسم وتنشيطها.
    11. اللجوء لجراحة الليزر، باستخدام الطاقة الضوئية لسد الوريد والترددات الراديوية لسد الوريد.
    12. اللجوء لجراحة الوريد بالمنظار، إذ يستخدم الطبيب منظارًا صغيرًا مضاء يجري إدخاله من خلال شق صغير لسد الوريد.

    وختامًا وبعد أن تعرفت إلى كل ما يتعلق بدوالي المهبل والولادة الطبيعية، وأهم طرق علاجها، احرصي عزيزتي على التحدث مع طبيبك حول خيارات العلاج المتاحة والمخاطر قبل اختيار طريقة العلاج الأنسب، إذ يمكن أن تعتمد الطريقة الموصى بها على الأعراض والحجم وموقع الدوالي.

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل- IOS حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    ندى هشام حافظ أمين

    بقلم/

    ندى هشام حافظ أمين

    كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon