احذري هذه الأخطاء عند حمل الطفل

محتويات

    حمل الرضيع واللعب معه يُعتبر من أهم طرق التواصل بين الأم وطفلها، لذا ينبغي على كل أم أن تكون على دراية بالأوضاع الصحيحة لحمل الطفل وتحريكه وتدليله؛ لتجنب تعرضه لمشكلات صحية قد تدوم آثارها طويلًا، وفيما يلي بعض الأخطاء الشائعة لحمل الطفل وتحريكه والتي تقع فيها بعض الأمهات نتيجة نقص خبراتهن برعاية الأطفال حديثي الولادة:

    اقرئي أيضًا: الطريقة الصحيحة لحمل الطفل أو رفعه

    أولًا هز طفلك عند البكاء لإسكاته

    البكاء والصراخ من الظواهر الطبيعية الشائعة لدى 40% من الرضع -خاصة في الشهور الثلاثة الأولى- وقد يستمر الطفل في البكاء لعدة ساعات دون سبب واضح، وكاستجابة لهذا يقوم الآباء بهز الطفل ورجّه كمحاولة لتهدئته وإسكاته دون وعي بخطورة هذا الأمر؛ فقد حذر المتخصصون في جراحة أعصاب طب الأطفال من خطورة هز الرضيع عند البكاء؛ بعد أن أثبتت الدراسات الحديثة أن هذا من شأنه أن يُسبب أضراراً بالمخ، قد تكون مصحوبة بنزيف خلف العيون وأخطار أخرى في خلايا الجهاز العصبي.

    وقد أكدت الأبحاث أن هز الطفل بقوة يؤدي إلى تمزق شرايين الدم في المخ والنزيف في القرنية، مما يعوق نمو الطفل أو يُسبب له مشكلات صحية في السمع والرؤية، فضلًا عن صعوبة التعلم، والإعاقات الحركية، والتشنجات. ويعود السبب في ذلك إلى ضعف وهشاشة عظام الاطفال الذين يبلغ عمرهم أقلّ من 6 أشهر، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة، إلى جانب أن عضلات الرقبة لدى الطفل لم تتطور بعد بشكل يساعدها على التأقلم مع الاهتزاز المتكرر للرأس، كما أن دماغ الطفل لا يزال صغير الحجم، فعند تحريك الطفل بعنف للأمام والخلف يتحرك دماغ الطفل، مما قد يؤدي إلى احتكاكه بالجدار الصلب للجمجمة، فتحدث إصابات بالغة في الدماغ.

     

    اقرئي أيضًا: مخاطر هز الطفل الرضيع

    ثانيًا: مداعبة الطفل بقذفه إلى أعلى

    كثيراً ما يقوم بعض الآباء وحتى الأقارب بقذف الطفل الرضيع إلى الأعلى كنوع من أنواع التدليل واللعب، والاستمرار في قذف الطفل والتقاطه على ارتفاعات كبيرة حتى تتعالى أصوات ضحكه، ولكن حذر الأطباء من هذا النوع من المداعبة؛ لتجنب السقوط المفاجئ والقوي للطفل حتى لو كان هذا السقوط بين يدي الأم، فقد اكتشفت الدراسات عدة حالات من الإصابة بأورام دموية في الأغشية الدماغية نتيجة السقوط أثناء ممارسة هذه الألعاب العنيفة أو بسبب الاهتزازات القوية التي تحدث للطفل بسبب هذه الألعاب، فالطفل الرضيع يظل هشًا حتى يبلغ عامه الأول. كما أن قذف الطفل بشدة يؤدي الى إخراج ما يوجد بفم المعدة بعد أن يكون الطفل قد أكل.

    كذلك إذا حدث شيء يشتت انتباه الشخص الذي يقذفه أو لأي سبب لم يلتقط الطفل، سيقع الطفل على الأرض، ويؤدي إلى إحداث إصابات خطيرة. لهذا يجب الامتناع عن تلك الألعاب العنيفة.

    ثالثًا: جذب الطفل من ذراعيه

    عادة ما يكون مفصل المرفق الذي يربط بين الساعد والعضد لدى الأطفال الصغار سهل الانفصال، لذلك حذّر الأطباء الآباء من سحب الطفل من يديه إلى الأعلى عند حمله، فقد يتسبب له ذلك في ارتخاء مفصل المرفق. ويُفضل حمل الطفل بوضع اليد حول صدره عند رفعه. ومسك الطفل بعنف قد يحدث ملخاً للعضلات أو المفاصل، وذلك مع الحركة العنيفة والمسكة القوية وضعف مفاصل الكتف، لذلك لا يجب هزه أو تحريكه بشكل خاطئ حتى يكمل عامه الثاني، حتى يحدث استقرار في كل أعضاء جسمه.

     

    وفيما يلي بعض النصائح والخطوات التي يجب اتباعها في التعامل مع طفلك والتي من شأنها أن تُجنبك الكثير من المخاطر التي قد تصيب طفلك:

    ·         التعامل مع بكاء الطفل على أنه ظاهرة طبيعية، والتحلي بالصبر وعدم فقدان الأعصاب، ومحاولة فهم أسباب بكائه.

    ·         عدم هز الطفل بعنف أثناء حمله أو اللعب مثل: قذفه في الهواء.

    ·         تجنب الحركات المفاجئة والعنيفة للطفل، والتي تؤدي إلى هز رأسه بشدة.

    ·         أخذ وضعيات صحية لحمل الطفل جيدًا أثناء الرضاعة أو في الشارع.

     

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon