أشهر الأمراض التي يعاني منها الرضع في أول ٣ شهور

تغذية وصحة الرضع

محتويات

    هناك بعض الأمراض الشائعة بين الرضع خاصة في الشهور الأولى، وربما تكلمنا عنها تفصيلًا في مقالات سابقة، لكنني اليوم أحاول جمعها لك في مقالة واحدة كي تعرفيها جميعًا وتحرصي على وقاية طفلك منها أو تعرفي كيفية التعامل مع طفلك المصاب بها.

    1-      الفتاق

    هو بروز السرة من فتحة الحبل السري المتبقية وغالبًا ما يصاب بها معظم الأطفال وينتهي الأمر سريعًا خلال أسبوعين. والحل المناسب هو العناية بنظافة السرة جيدًا حتى لا تصاب بالتهابات وغسلها بإضافة الكحول المخفف مرتين يوميًا حتى سقوطها. واستشيري طبيبك إن حدث أي مضاعفات أو التهابات أو تأخر سقوطها.

    2-      الصفراء

    وهي حالة من عدم تمام نضج الكبد، ويصاب بها نصف عدد المواليد تقريبًا بعد الولادة مباشرة، إذ يحتوي دم الطفل على نسبة كبيرة من مادة البليروبين بسبب تكسير خلايا الدم الحمراء. ولأن الكبد لا يكون قادرًا على أداء وظيفته والتخلص من البليروبين عن طريق البراز، تظهر الصفراء. يصاب بها الأطفال المولودين مبكرًا أو الخدج، وتختفي بعد فترة قصيرة باتباع إرشادات الطبيب في الرضاعة والتعرض للون أبيض وغيرها.

    وهناك نوع آخر من الصفراء وهو حالة مرضية تستدعي العلاج وتصيب الكبار والصغار بسبب عدوى من طعام ملوث ويمكن علاجها بشكل كامل بشرط اكتشافها مبكرًا وإلا أدت لمضاعفات أخرى.

    (اقرأي أيضًا: الفتاق والصفرا عند الأطفال متي تصل لمرحلة الخطر)

    شاهدي بالفيديو: عيادة سوبرماما (كيف تتعامل الأم مع الصفراء؟)

     

    3-      الإمساك

    حالة من تيبس البراز وقسوته فتصبح حركة الأمعاء صعبة وهي مؤلمة وقد تتسبب في جرح فتحة الشرج، ويشعر الطفل بآلام في البطن ومغص. وهذه الحالة تصيب الكبار أيضًا وتصل بهم أحيانًا للإصابة بالبواسير.

    وقد يتعرض لها الأطفال المعتمدين على الرضاعة الصناعية أكثر من غيرهم بسبب نقص الألياف في الحليب بعكس المعتمدين على الرضاعة الطبيعية إذ نادرًا ما يصابون بالإمساك.

    غالبًا ما يصف الطبيب بعض التمارين التي تساعدين بها صغيرك، بالإضافة لعلاج متكون من لبوس الجلسرين، وتقديم الماء وعصير الخوخ المخفف له.

    4-      الإسهال والقيء

    الإسهال هو ليونة البراز وأحيانًا سيولته وقد يظهر معه مخاط، وغالبًا ما يكون بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو ربما نزلة معوية بسبب البرد أو حساسية مفرطة أو آثار جانبية لمضادات حيوية أو أدوية. أما لو كان عارضًا لمرة واحدة فربما بسبب تناول أمه بعض الأطعمة الملينة.

    يعتبر أكثر خطرًا من الإمساك بسبب فقد الطفل لسوائل جسمه وهو في هذا مثل القيء. والقيء هو إرجاع الطفل للطعام قبل هضمه عبر فمه وغالبًا ما يكون بسبب نفس مشكلات الإسهال.

    ومن المهم جدًا الاهتمام بنظافة الطفل ونظافة طعامه وتدفئته كما يجب وعدم تعريضه لتيارات هواء لتجنب العدوى من الأساس.

    5-      الجفاف

    وهو عرض سببه الإسهال أو القيء وحله هو إرضاع الطفل إن كان ما زال لا يتناول شيء غير لبن الأم، وتعويضه بسوائل أخرى مع الرضاعة إن كان أكبر من ذلك مثل الماء والعصائر الطبيعية والشوربة ومحلول معالجة الجفاف وغيرها.

    6-      المغص والغازات

    يعاني كل الأطفال من المغص في فترة من فترات نموهم، ويبدأ البكاء دون سبب ظاهر، وغالبًا ما يكون البكاء عالٍ متواصل، وأحيانًا تظهر أصوات بطنه وقرقعة الغازات داخلها فتعرف الأم أنه مغص.

    والأسباب متعددة منها عدم تمام نضج الأمعاء والجهاز الهضمي أو حساسية تجاه أطعمة معينة تناولتها الأم وغير ذلك

    سبب المغص غير معروف، وبعض الخبراء يظنون أن سببه يرجع إلى عدة أشياء منها عدم نضج الجهاز الهضمى للرضيع أو الحساسية وغيرها من الأسباب المحتملة.

    7-      الحمى

    وهي ارتفاع في درجة الحرارة أكثر من 38 درجة، وغالبًا ما تكون عرضًا لأمراض بسيطة مثل نزلات البرد والإصابة بأنواع العدوى المختلفة أو النزلات المعوية، وأحيانًا التطعيمات المختلفة.

    وهناك أنواع معينة مصاحبة لأمراض خطيرة مثل الحمى الشوكية و حمى التيفود وحمى الكوليرا وحمى المستنقعات أو الملاريا والحمى النمشية وغيرها.

    من المهم استشارة الطبيب إن ظلت درجة الحرارة مرتفعة لأكثر من 12 ساعة حتى مع استخدام خافض الحرارة.

    8-      فطريات الفم

    وهي عدوى شائعة بين الأطفال تسمى القلاع أو الكانديدا، إذ تتراكم فيها فطريات في الفم والجهاز الهضمي بسبب عدوى أو بسبب ضعف المناعة.

    تظهر بعض البقع البيضاء على شفتي الصغير ولسانه وخديه من الداخل، وهي بقع ثابتة وليست قشط الرضاعة. من المهم الحفاظ على النظافة وعلى تعقيم الحلمات ونظافتها والزجاجة في حال الرضاعة الصناعية، ومن المهم الاهتمام بنظافتك أنت في حالة الرضاعة الطبيعية، وقد يصاب ثدياك بالمشكلة نفسها.

    استشيري الطبيب للعلاج وقد لا يصف لك أدوية في الحالات الخفيفة وتشفى وحدها في مدة أقصاها أسبوعين، أو قد يصف لك دواءً للعلاج.

    9-      سوء التغذية أو الأنيميا

    ويظهر في حالة الرضاعة الصناعية إما لسوء جودة اللبن أو لقلة الرضعات، أو في حالة الرضاعة الطبيعية لضعف الأم وسوء تغذيتها وغالبًا ما تكون لديها هي نفسها فقر دم. وربما يكون السبب آخر يجعل الصغير لا يستطيع الاستفادة بما يرضع.

    أعراض سوء التغذية ضعف الرضيع وعدم نموه لا وزنًا ولا طولًا مع شحوب وجهه وضعفه المستمر، وإن حدث ولاحظت الأم أيًا من تلك الأعراض فيجب استشارة الطبيب فورًا.

    10-  حبوب الوجه وقشرة الرأس

    تظهر على معظم الرضع بعض الحبوب في الوجه في شكل نوعين الأول برؤوس بيضاء أشبه بحبوب الشباب عند الكبار بسبب مستوى الهرمونات عند الأم أثناء الحمل. وغالبًا ما ينصح الأطباء بغسلها بالماء الفاتر وصابون محدد وتشفى وحدها بعد فترة الثلاثة أشهر دون أن تترك أي علامة.

    أما النوع الثاني فيكون ذو لون أحمر أشبه بالحساسية وغالبًا ما تكون كذلك بالفعل إما بسبب نوع اللبن الصناعي أو طعام تناولته الأم في حالة الرضاعة الطبيعية

    أما قشرة الرأس فقد تكون طبيعية بسيطة تظهر بشكل عادي ويمكنك إزالتها برفق بتمشيط رأسه وتحميمه بشامبو مناسب، وقد تكون مرضية وحينها ستكون كثيرة جدًا وغالبًا ما يكون مصابًا بالإكزيما وعليك حينها استشارة الطبيب.

    (اقرأي أيضًا: الحبوب الجلدية عند الرضع وحديثي الولادة)

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon