5 علامات للغازات عند الرضع وحلولها

علامات الغازات عند الرضع

يعاني معظم الأطفال من الولادة وحتى سن أربعة أشهر، من الغازات المستمرة والانتفاخ والمغص، وتعتبر الغازات أمرًا شائعًا وطبيعيًا لدى الأطفال الرضع، غالبيتهم يتخلصون من الغازات بحلول الشهر الرابع أو السادس، ولكن بعضهم قد يعاني منها فترة أطول من تلك، ويرجع السبب في وجود الغازات لدى الأطفال الرضع إلى الجهاز الهضمي الصغير غير الناضج للأطفال والذي يتأثر بسرعة، ويعاني الأطفال الرضع من الغازات نتيجة ابتلاع الهواء في أثناء الرضاعة، أو بسبب البكاء، أو خلال مص اللهاية.

ويعتبر الأطباء الغازات والمغص المصاحب لها أمرًا طبيعيًا للغاية، فالأطفال الرضع يمررون الغازات نحو 13 إلى 21 مرة خلال اليوم، ويمكن تهدئتهم وتخفيف حدة المغص الناتج عن الغازات ببعض الخطوات البسيطة، في هذا المقال نعرفك بعلامات الغازات عند الرضع، ونقدم لك عدة طرق لمساعدتك في التخلص من الغازات عند طفلك الرضيع. 

علامات الغازات عند الرضع

كيف تعرفين أن طفلك الرضيع يعاني من الغازات؟ إليك مجموعة من الأعراض والعلامات التي تشير إلى أن الطفل الرضيع يعاني من الغازات:

  • إذا كان يعاني من انتفاخ بطنه الملحوظ وتحجرها.
  • إذا كان يعاني من المغص المستمر، مع ثني قدميه إلى بطنه واحمرار وجهه.
  • إذا كان يعاني من البكاء المتزايد، خاصة وقت النوم والرضاعة.
  • إذا كانت هناك أصوت غازات تخرج من بطنه عند الضغط عليها برفق.
  • إذا كان يحرك ساقيه حركة مشابهة لقيادة الدراجة "العجلة".

متى يجب عليكِ استشارة الطيب؟

إذا لاحظت على طفلك الرضيع أيًا من الأعراض التالية، ستحتاجين إلى زيارة طبيب الأطفال، وسؤاله بخصوص الغازات التي يعاني منها الطفل الرضيع، للاطمئنان واستبعاد الحالات الطبية الأكثر خطورة:

  • إذا كان الطفل الرضيع لا يكتسب وزنًا بشكل طبيعي ومناسب لمرحلته العمرية.
  • إذا كان الطفل الرضيع لا يرغب في كثير من الأحيان في تناول الطعام (الرضاعة) أو يصعب إطعامه (قد يشير هذا مثلًا إلى مشكلة في الجهاز الهضمي).
  • إذا كان الطفل الرضيع يعاني من الإمساك أو يواجه صعوبة في حركة الأمعاء.
  • إذا كان الطفل الرضيع يعاني من رد فعل تحسسي (القيء، أو الطفح الجلدي ، أو تورم الوجه، أو صعوبة التنفس) بعد تناول علاج ما، أو تركيبة جديدة لعلاج الغازات أو بسبب تغيير الحليب الصناعي الذي يتناوله (في كل الأحوال، إن ردود الفعل التحسسية نادرة للغاية).

اقرئي أيضًا: 8 أعراض تصيب الطفل الرضيع تستدعي الذهاب للطبيب

طرق التخلص من الغازات عند الرضيع

إذا لاحظت أن طفلك الرضيع يعاني من الغازات، إليك مجموعة من النصائح لتهدئته:

  • اختاري وضعية الرضاعة الصحيحة، بأن تجعلي مستوى رأس طفلك الرضيع أعلى من مستوى بطنه، لأن هذه الوضعية تجعل الحليب يستقر أسفل معدة الطفل الرضيع، والغازات تصعد لأعلى، فيسهل خروجها بعد ذلك، مع ضرورة وضع حلمة الثدي بالجزء الأسود (الهالة السمراء) المحيط بها في فم طفلك بالكامل، حتي لا يبتلع الهواء في أثناء الرضاعة، فتكثر الغازات.
  •  تناولي أطعمة مغذية لا تسبب الانتفاخ أو المغص إذا كنتِ ترضعين طفلك طبيعيًا، لأن طعامك يؤثر في حليب الثدي ومعدة طفلك بشكل مباشر.
  •  إذا كنتِ ترضعين طفلك صناعيًا، فتأكدي من أن زجاجة الرضاعة (الببرونة) ممتلئة بالحليب في أثناء الرضاعة، وأن طفلك لا يمتص الهواء، مع ضرورة استخدام زجاجة مناسبة لعمر الطفل الرضيع.
  •  احرصي على تكريع (تجشئة) طفلك بعد كل رضعة حرصًا كبيرًا، وربما تستمر عملية التكريع مدة 20 دقيقة برفع طفلك، اجعلي ظهره ورأسه في وضع مستقيم، وربتي على ظهره برفق لخروج الغازات والهواء المبتلع مع الرضاعة.
  •  لاعبي طفلك بتمرين العجلة، ضعى طفلك على ظهره وحركي ساقيه برفق وكأنه يركب دراجة، يساعد هذا التمرين على التخلص من الغازات والمغص.
  •  افركى بطن طفلك الرضيع بحركات دائرية كالمساج، ستجعلينه يهدأ وتساعدينه على طرد الغازات المزعجة.
  •  بعدما يكبر طفلك قليلًا، حاولي تنظيم مرات الرضاعة كل عدة ساعات، وستجدين أن مشكلة الغازات تختفي تدريجيًا.

اقرئي أيضًا: كيفية تنظيم الرضاعة الطبيعية بالتفصيل

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نعرفك بعلامات الغازات عند الرضع، كل ما عليك هو مساعدة طفلك على التخلص من الغازات كلما لاحظت أنه يعاني منها، وذلك لينعم بنوم مريح ورضاعة كافية له.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة برعاية الرضع على "سوبرماما".

المصادر:
Have a Gassy Baby? What to Know About Infant Gas Symptoms, Remedies and Causes
Infant Gas: How to Prevent and Treat It
Signs Your Baby Has Gas and How to Treat It

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
رحلة الأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon