12 خطوة حتى لا يرفض طفلك الرضاعة الطبيعية

    كيفية الرضاعة الطبيعية

    بالرغم من أن الكثيرات قد يعتبرن الرضاعة الطبيعية عملية فسيولوجية طبيعية تمامًا، إلا أنها في الحقيقة مهارة وخبرة يجب الاستعداد لها وتعلمها. وقد تفاجأ الكثير من الأمهات، خاصة إذا كانت تجربتهن الأولى في الأمومة، بصعوبات لم يكنَّ على استعداد لمواجهتها بعد الولادة وبدء عملية الرضاعة الطبيعية. في هذا المقال، نوضح لكِ الطرق المثلى للاستعداد والبدء في إرضاع طفلكِ بنجاح.

    1. استعدي مع نهاية الحمل:

    اقرئي وابحثي وتعلمي فن ومهارات الرضاعة الطبيعية من مصادر موثوق بها عبر الإنترنت.

    2. ابدئي في الرضاعة فورًا:

    ابدئي في إرضاع طفلك بمجرد ما تتمكنين من حمله بعد الولادة، فكل حواس الطفل تكون مهيأة للتعرف على الثدي والتعامل معه في أول ساعة بعد الولادة.

    3. احرصي على لمس جسم طفلك لجلدك مباشرة:

    فهذه الملامسة الحميمية تهدئ الطفل، وتحفز غرائزه نحو الرضاعة.

    أهمية ملامسة الجلد للجلد بين الأم والرضيع بعد الولادة

    5. تعرفي كيف يعبر الرضع عن حاجتهم:

    فتوجيه الطفل ليده إلى فمه أو تحريك رأسه يمينًا ويسارًا، هي غالبًا إشارات مبكرة من الطفل عن حاجته للرضاعة، ورغبته في الإحساس بقربك.

    6. تخطي علامات امتلاء الثدي:

    أرضعي طفلك كل ساعتين أو ثلاث ساعات، وإذا أحسست بامتلاء ثديك بالحليب أو سخونته أو بألمٍ فيه في بداية رحلة الرضاعة الطبيعية لا تتوتري، دلكي صدركِ تحت المياه الجارية الدافئة وتخلصي من الحليب الزائد، ويمكنك أن تتخلصي منه باستخدام مضخة الثدي.

    8. تجنبي إعطاء رضعات صناعية:

    فالاستعانة بالرضعات الصناعية في البداية، يؤثر سلبًا على معدل إنتاج الحليب في ثدييك.

    9. أتقني وضع الرضاعة الطبيعية:

    1. اجعلي أنف طفلك في اتجاه حلمة الثدي، وبطن طفلك تلامس يطنكِ مباشرةً.
    2. اجلسي في وضع رأسي قائم، واجعلي ظهرك في وضع مستقيم.
    3. اجعلي يدكِ في ظهر طفلك، وأمسكي كتفيه برفق لتضمي رأسه إليك.
    4. تجنبي وضع يدك على مؤخرة رأس طفلك، فهذا يعني توجيه فمه في اتجاهٍ خاطئ.
    5. أخرجي الحلمة من فم رضيعك إذا أحسستِ بألم مع بدء الرضاعة، ثم عدلي وضعها من جديد.

    اتباعك للخطوات السابقة يضمن فتح الرضيع لفمه، بحيث يلتقم الحلمة والمنطقة المحيطة بها كاملةً.

    10. اهتمي بالأسابيع الأولى له:

    1. لا تتوقفي كثيرًا في حساب وقت لكل ثدي، فبعض الرضع قد يكتفون بثديٍ واحد خلال الرضعة الواحدة.
    2. لا تتعجلي في استعمال اللهاية في الأسابيع الأولى، فقد تقلل من شهية طفلك.
    3. يمكنك أن ترضعي طفلك وأنت مستلقية على جنبك، إذا كنت تشعرين بالإجهاد.
    4. لا تدعي طفلك ينام دون استكمال رضعته، حركي قدميه أو ذقنه لإيقاظه.

    5 أوضاع تمنع طفلكِ من النوم خلال الرضاعة

    11. عالجي مشكلة تشقق الحلمات المعتادة أولًا بأول:

    استعملي الكريمات المرطبة مثل البانثينول على الحلمات بين الرضعات، وفي حالة استمرار التشققات راجعي طبيبك المعالج فورًا.

    أفضل 5 كريمات لعلاج تشقق الحلمات خلال الرضاعة

    12. لا تقلقي من عدم كفاية الحليب لطفلك:

    فزيادة وزن الطفل بصورة طبيعية ليست الدليل الوحيد على حصوله على ما يحتاجه من الغذاء، ولكن إقبال الطفل على الرضاعة من 8 إلى 12 مرة في الأسابيع الأولى، وحاجته إلى تغيير الحفاض حوالي 5 مرات يوميًّا، فهذه علامات تؤكد شبع رضيعكِ من حليب الثدي.

    عزيزتي الأم، إن اتباعكِ للنصائح السابقة يضمن لكِ استمرارك في إرضاع طفلكِ حتى فطامه، دون مشاكل أو مضاعفات لكِ وله.

    عودة إلى رضع

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon