5 علامات لوجوب إفطار الأم المرضعة

رعاية الرضع
تحتفظ الأمهات المرضعات بالقدرة على إنتاج الحليب الكافي خلال فترة الصيام، قد تنخفض نسبة الدهون في هذا الحليب، وهذا لا يعتبر مشكلة في حدّ ذاتها، لكن قد يعني أن طفلك سيشعر بالجوع ويزداد طلبه على الرضاعة ويكثر من الرضاعة الطبيعية.
يختلف الأمر بالنسبة لصيام الأم المرضعة من حالة إلى أخرى، تبعًا لعمر الرضيع وصحته واعتماده على الرضاعة وحدها أم لا، وكذلك صحة الأم نفسها، فإن كان الطفل لا يزال أصغر من ستة أشهر ويعتمد على الرضاعة الطبيعية وحدها، فربما لا تسمح الطبيبة للأم بالصيام، بينما لو كان قد أتم شهوره الأولى ويتناول أطعمة أخرى، ويرضع من الثدي في الليل فقط أو عند الرغبة في الشعور بالتدليل فحينها يصبح صوم الأم لا ضرر فيه.

هذه 5 علامات لوجوب إفطار الأم المرضعة خلال الصيام، فإذا ظهرت عليكِ أو عانيتِ من بعضها عليكِ بالإفطار فورًا:

1.شعرت بالعطش الشديد مع رغبة طفلك في الرضاعة بكثرة.
 
اقرئي أيضًا: لرضاعة بدون جفاف في رمضان: تناولي هذه الأطعمة
 
2.أصبح لون البول لديك داكناً أو شديد الرائحة.
3.أحسست بالدوار أو الدوخة، والإغماء، والضعف، أو التعب.
4.شعرت بالصداع والهذيان مع جفاف الحلق، قد تكون مؤشرًا على حدوث الجفاف.
5.ملاحظة نقص إدرار اللبن أو حتى عدم شبع طفلك بعد الرضاعة.

على الأم المرضع إن شعرت بالدوار أو الإرهاق الشديد أن تفطر وتستشير الطبيب، ومن الأفضل أن تنتبه لتغذيتها وسيمكنها صيام الشهر كله دون أي متاعب.

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon