البدائل الصحية للبيبي درينك

بكاء الطفل المتواصل لما يقرب من ثلاث ساعات بصورة يومية ويزداد في فترة الليل وتكرار هذا لما يقرب من ثلاثة أيام في الأسبوع، هو مؤشر واضح أن رضيعك يعاني من مغص شديد، وهو أمر طبيعي وارد الحدوث لعدد من حديثي الولادة، وتبدأ أعراضه من عمر أسبوعين، ويتوقع حدوث تحسن ملحوظ مع الشهر الثالث للرابع من عمر الرضيع.

ومع تداول المعلومات بين الأمهات ربما سمعتِ عن البيبي درينك، وباعتباره الحل السحري لتهدئة الرضيع ومساعدته على النوم الهادئ، وإن كانت ظهرت عدد من الدراسات الأخيرة التي لا تنصح به؛ وذلك لاحتوائه على سكريات زائدة عن حاجة الرضيع، ولا يفضل اللجوء له إلا بعد أن يُتم الطفل ثلاثة شهور، وبعد استشارة طبيبك أيضاً؛ للتأكد من إمكانية تقبل جسم رضيعك له أم لا.

اقرئي أيضاً: احذري البيبي درينك لحديثي الولادة

ولتقديم حلول صحية وبديلة تساعدك في تهدئة رضيعك، استعنا بالدكتورة "نيفين أبو الوفا" "استشاري أطفال"، والتي قدّمت لنا النصائح التالية للتعامل مع المغص بصورة سليمة والتي بدأت حديثها معنا بالقول: لا أفضّل إعطاء الأطفال البيبي درينك لتهدئة المغص؛ فأنا مع مدرسة الأساليب الطبيعية أو اللجوء إلى الأدوية كحل أخير، وربما تساعد الخطوات التالية كل أم:

1- في كثير من الأحيان يكون أصل المشكلة في الطريقة والنظام الصحي الذي تتبعه الأم أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، ولذلك لا بد من الابتعاد عن منتجات الألبان الكاملة الدسم واستبدالها بدسم أقل أو بدون، وأيضا تقليل حصص القمح والبيض من شأنه تقليل مخاطر حدوث مغص لرضيعك.

إلى جانب هذا احرصي على إدخال حصص من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على الهضم، وتريح الجهاز الهضمي لك مثل البابونج؛ لأن هذا يُنقل إلى الرضيع خلال الرضاعة.

2- عدم استعجال إنهاء عملية التجشؤ في منتصف وبعد الرضاعة، وامنحي الرضيع الوقت الكافي لإخراج الغازات؛ وذلك بحمله وتوجيه رأسه إلى الخلف، والقيام بحركات خفيفة على ظهره؛ لمساعدته على التجشؤ.

3- تأكدي من أنك تتبعين الخطوات السليمة أثناء الرضاعة؛ لأنه في كثير من الأحيان يكون من أسباب المغص دخول كم كبير من الهواء، مما يسبب الغازات.

اقرئي أيضاً: كل شيء عن المغص لدى الرضع

4- لا مشكلة من اللجوء إلى بعض الأدوية التي تساعد في تهدئة الرضيع، وإن كنت أعتبرها حلاً تكميلياً للحلول الأخرى، التي يمكن القيام بها، ومن أمثلة هذه الأدوية: “Infacol”، أو غيره، ويفضّل استشارة الطبيب المعالج؛ لمساعدتك على اختيار أفضل نوع مناسب لرضيعك.

5- القيام بعمل مساج لرضيعك من أهم الأسباب التي تقلل إصابته بالمغص، وأن يتم ذلك على مدار اليوم، وليس وقت الأزمة أو البكاء الشديد، من أهم هذه التمرينات تمرين الركبة حيث يستلقي الرضيع على ظهره، ويتم عقد الركبتين بلطف ودفع الساقين نحو البطن بهدوء ولطف، تكرار هذا التمرين من 4 إلى 8 دقائق يساعد الأم كثيراً، ومرة أخرى تذكري أنه لا بد من القيام به أكثر من مرة على مدار اليوم.

6- الحمام الفاتر يكون حلاً في كثير من الأحيان، والقيام بتدليك بطن الرضيع بلطف في صورة دائرية يساعد في تهدئته بصورة أسرع.

شاهدي بالفيديو أضرار البيبي درينك للرضع وبدائله الصحية:

 

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
فيروس كورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon