فوائد الأفوكادو للرضع

فوائد الأفوكادو للرضع

إدخال الطعام الصلب للرضيع يمثل تحديًا كبيرًا، لذا تبحث الأمهات عن أفضل الاختيارات وأسهلها التي يمكن تقديمها للطفل لإفادته وتحبيبه في الطعام، والأفوكادو اختيار جيد لفوائده المتعددة وقوامه الكريمي.

في هذا المقال نقدم لكِ فوائد الأفوكادو للرضع مع بعض أفكار وصفات خاصة به، نرجو أن تحوز إعجاب طفلك وإعجابك.

فوائد الأفوكادو للرضع

تتعدد فوائد الأفوكادو وتكثر منافعه للرضع مقارنة بأي فاكهة أو خضراوات أخرى، لغناه بالبروتينات والألياف وحمض الفوليك والفيتامينات والمعادن الأساسية لبناء جسم الطفل، خاصة في سنته الأولى.

ومن أهم فوائده:

  1. دعم الجهاز العصبي للرضيع: إذ يحتوي على حمض الفوليك بكميات أكبر من أي فاكهة أخرى وهو أساسي للتطور الصحي للجهاز العصبي والمهارات الإدراكية للرضيع.
  2. توفير الدهون الجيدة للنمو الصحي: الأفوكادو غني بالدهون الصحية التي تساعد على النمو وتدعم الصحة دون التسبب في السمنة.
  3. دعم المهارات الحركية الكبرى: باحتوائه على البوتاسيوم أكثر حتى من الموز، والذي يدعم وظائف العضلات الهيكلية والمهارات الحركية للطفل.
  4. تعزيز المناعة: باحتوائه على كثير من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين "ب6" الذي يعزز مناعة الجسم ويساعده على محاربة الأمراض.
  5. تحسين صحة العين: باحتوائه على مضادات الأكسدة كاللوتين والزياكسانثين اللذين يحسنان رؤية العين ويحميانها من التأثير الضار لأشعة الشمس فوق البنفسجية.

تقديم الطعام للرضع

حين يبلغ طفلك من أربعة إلى ستة شهور يمكنكِ تقديم الطعام المهروس له ببعض الشروط، مثل:

  • في بداية إدخال الطعام، يحتاج الطفل من ملعقة كبيرة إلى ملعقتين من الطعام، لذا اجعلي حصص الطعام صغيرة دون إكثار.
  • قدمي لطفلك نوعًا واحدًا من الطعام وجربيه لتجنب الحساسية، ولا تقدمي خليط الأطعمة إلا بعد تجربة كل مكون على حدة.
  • راقبي طفلك في أثناء تقديم الطعام لاختبار الحساسية، خاصة في الأطعمة عالية التحسس كالبيض والسمك والدقيق والفول السوداني.
  • بوصفه من أهم الأطعمة المغذية للطفل في سنين عمره الأولى، ولكونه آمنًا من مبيدات الآفات يمكنكِ تقديم الأفوكادو من سن ستة أشهر مهروسًا، كما يمكنكِ، مع الأطفال الأكبر سنًا، تقطيعه وتقديمه كطعام أصابع.

اختيار الأفوكادو عند شرائه

يمكنكِ شراء ثمرة الأفوكادو الناضجة والجاهزة للاستخدام أو التي على وشك النضج وتخزينها خارج الثلاجة حتى نضوجها. ويمكنك تقطيع الأفوكادو لشرائح أو هرسه وتخزينه في الفريزر ليكون جاهزًا للاستخدام أي وقت. واختيار الثمرة الناضجة يكون بالضغط الخفيف عليها بكف اليد، فتكون الناضجة صلبة لكن بها طراوة خفيفة تنضغط مع اليد، أما غير الناضجة فتكون صلبة ولا تنضغط، ومفرطة النضج قد تتشقق أو تخرج عصارتها عند الضغط عليها. اختاري الثمرة ذات اللون الأخضر الغامق والملمس الخشن.

بعد شراء الأفوكادو وتقطيعه يُلاحظ لون اللب الأخضر الفاتح للثمرة الناضجة، ويكون ما حول اللب أخضر مائلًا للصفرة.

طرق تقديم الأفوكادو للرضع

يفضل تقديم الأفوكادو النيئ للطفل كي لا تضيع فوائده خلال طهيه، بتقشيره وأخذ القلب وهرسه بالشوكة، أو ضربه في الخلاط وتقديمه للطفل.

يمكنكِ أيضًا وضع الأفوكادو في الخلاط وإضافة حليب الأم أو الحليب الصناعي أو الماء النقي وتقديمه للطفل كبيوريه.

يمكنكِ شي شرائح الأفوكادو في الفرن أو على الشواية.

وأيضًا يمكنك وضع قطع الأفوكادو بالفرن على درجة 200 سيليزيوس وطهيه.

وصفات الأفوكادو للرضع

يمكنكِ خلط الأفوكادو مع المكونات الأخرى بعد اختبار كل منها على حدى لتجنب الحساسية، مثل:

  1. مهروس الأفوكادو والكمثرى: قطعي قلبي الثمرتين وضعيهما في الخلاط وزيدي الماء النقي حسب القوام المطلوب وقدميهما لطفلك.
  2. مهروس الأفوكادو والموز: اهرسي قلب الأفوكادو والموز باستخدام الشوكة، ويمكنكِ تزويده بالماء النقي أو لبن الطفل لتخفيفه، ثم قدميهما.
  3. مهروس الأفوكادو والبطاطا الحلوة: بعد طهي البطاطا وتصفيتها يمكنكِ وضعها بالخلاط باردة مع قلب الأفوكادو وضعي الماء إن احتجتِ، واخلطيهما حتى تمام الهرس ثم قدميهما.
  4.  مهروس الأفوكادو والمانجو: ضعي قلبي الثمرتين المقطعين في الخلاط، وضعي الماء النقي أو لبن الطفل إن احتجتِ، ثم اهرسيهما وقدمي المهروس.
  5. مهروس الدجاج والأفوكادو: بعد طهي الدجاج وإزالة العظام منه، يمكنكِ وضعه مع قلب الأفوكادو في الخلاط وهرسهما معًا، ويمكنكِ الاستعانة بشوربة الدجاج الخالية من الملح لتخفيف المهروس.
  6. مهروس الأفوكادو والجزر: أضيفي الجزر السابق طهيه مع قلب الأفوكادو واخلطيهما حتى تمام الهرس.
  7. مهروس الأفوكادو والتفاح: بعد سلق التفاح وتبريده يمكنكِ وضعه بالخلاط مع قلب الأفوكادو وتخفيفه بماء سلق التفاح إن احتاج إلى ذلك.

وأخيرًا بعد أن عددنا لكِ فوائد الأفوكادو للرضع مع طرق تقديمه وأفكار لمزجه مع مكونات أخرى، نرجو أن تستمتعي بتجربته وطفلك، ولا تنسى إخبارنا كيف تقبله طفلك.

للمزيد من المقالات بشأن تغذية وصحة الرضع تابعينا على سوبرماما.

المصادر:
Homemade Avocado Baby Food Recipe
21 Homemade Baby Food Recipes
11 Tasty And Easy-To-Make Avocado Baby Food Recipes

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
وقاية كبار السن ضد فيروس الكورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon