كيفية زيادة هرمون الإستروجين

كيفية زيادة هرمون الإستروجين

الإستروجين هو الاسم العلمي لهرمون الأنوثة، وهو مسؤول عن الخصائص الجنسية والقدرات الإنجابية لدى النساء، ويرتبط أيضًا بهرمون اﻟﺒﺮوﺟﯿﺴﺘﺮون الذي يلعب دورًا مهمًا في تنظيم الدورة الشهرية وحدوث الحمل، إذا كنتِ تسألين عن كيفية زيادة هرمون الإستروجين، فهذا المقال لكِ.

عندما يكون لديك مستويات منخفضة من هرموني الإستروجين والبروجستيرون، يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا في حالتك النفسية والرغبة الجنسية وصحة العظام. لذلك فإن الاحتفاظ بمعدلات متوازنة من الإستروجين مهمة جدًا للصحة، ومن الجيد الانتباه إلى أعراض نقصه أو زيادته في الجسم، لأنه في كلتا الحالتين يسبب أضرارًا جسيمة.

كيفية زيادة هرمون الإستروجين

كيفية زيادة هرمون الإستروجين

من الممكن زيادة هرمون الإستروجين من خلال عدة طرق طبيعية، من ضمنها:

الحفاظ على وزن صحي

نظرًا إلى أن نقص الوزن الشديد يمكن أن يسبب انخفاض مستويات الإستروجين، فقد يساعدك الحصول على وزن صحي في التغلب على المشكلة.

التخفيف من التمارين الرياضية الشاقة

يمكن أن تتسبب الكميات الشديدة من التمارين الرياضية في انخفاض إنتاج الإستروجين، لذا فإن تخفيف التمرينات الشاقة قد يساعد على زيادة مستويات الهرمون.

النظام الغذائي

يمكن تناول الأطعمة التي تعمل على زيادة مستوى هرمون الإستروجين في الجسم، ومنها:

  • الخضراوات، مثل القرنبيط، والبروكلي، والكرمب.
  • الفواكه، مثل المشمش، والبرتقال، والفراولة، والخوخ، والتوت، والفواكه المجففة.
  • الثوم، لأنه غني بالإستروجين النباتي.
  • البقوليات، مثل العدس والبازلاء والحمص.
  • الخبز البني.
  • الزيتون وزيت الزيتون.
  • أعشاب الطهي، مثل الكركم والزعتر.
  • بذور الكتان ونخالة القمح وبذور السمسم.
  • فول الصويا، وهو أيضًا غني بالبروتين وعديد من الفيتامينات والمعادن.
  • أطعمة بها فيتامين "ب" الموجود في اللحوم ومنتجات الألبان، والفواكه مثل الأفوكادو والموز والفواكه الحمضية، والمكسرات، والحبوب الكاملة مثل الأرز البني والشعير.
  • أطعمة بها فيتامين "د" مثل حليب الصويا، ومنتجات الألبان، والأسماك مثل السردين والسلمون والتونة.
  • أطعمة غنية بمعدن البورون، مثل: التفاح، والبطاطس، والحليب، والقهوة، والفاصوليا المجففة.

العلاج بالهرمونات

لا يحتاج جميع النساء إلى علاج للإستروجين المنخفض، ولكن إذا كانت أعراض نقصه مزعجة، فقد يوصي الأطباء بالعلاج من خلال الهرمونات البديلة.

تأثير نقص الإستروجين في الجسم

نظرًا إلى أن هرمون الإستروجين أساسي للجسم، فإن تأثيراته يمكن أن تكون واسعة النطاق، وتشمل أعراض انخفاضه ما يلي:

  • عدم انتظام في الدورة الشهرية.
  • قلة الخصوبة وصعوبة حدوث الحمل.
  • هشاشة العظام.
  • ألم في أثناء العلاقة الحميمة.
  • زيادة في التهابات المسالك البولية.
  • الاكتئاب.

تأثير زيادة الإستروجين في الجسم

عندما لا تكون مستويات هرمون الإستروجين والتستوستيرون في جسمك متوازنة، فقد تظهر بعض الأعراض، مثل:

  • تورم في الثديين.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • دورة شهرية غير منتظمة.
  • تقلب في المزاج.
  • صداع.
  • شعور بالقلق.
  • مشكلة في النوم.
  • زيادة الوزن.
  • سقوط الشعر.
  • مشكلات في الذاكرة.
  • برودة اليدين والقدمين

تشخيص انخفاض أو ارتفاع الإستروجين

إذا اشتبه طبيبك في احتمال وجود نسبة عالية من هرمون الإستروجين لديك، أو وجوده بنسبة منخفضة، سيطلب فحص الدم للتحقق من مستوياته، ومع ذلك فمن الطبيعي انخفاضه قبل عدة سنوات من انقطاع الطمث.

ختامًا، أخبرناكِ في هذا المقال بكيفية زيادة هرمون الإستروجين في الجسم، وأفضل طريقة لتحقيق ذلك اتباع نمط حياة صحي، ونظام غذائي قادر على إمداد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها. وإذا لم تكن الطرق الطبيعية كافية لزيادة مستويات الإستروجين، فاستشيري طبيبك لمناقشة الخيارات الأخرى مثل العلاج بالهرمونات البديلة.

عودة إلى صحة وريجيم

مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

بقلم/

مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني ...

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon