"الطفل التاني دايمًا مظلوم": هل تفعلين هذه الأشياء؟

رعاية الرضع

ولادة طفلكِ الأول تمثل غالبًا علامة فارقة في حياتكِ، يتبعها كم لا نهائي من الممارسات اليومية للعناية بالطفل، بدءًا من التعقيم المبالغ فيه لكل شيء في معظم الأحيان، إلى تحضير الوجبات الصحية المهروسة.

مع ولادة الطفل الثاني، لا تسير الأمور بالوتيرة نفسها، اليوم سنستعرض معكِ 10 تغيرات في عنايتكِ بطفلكِ الثاني، تكون مبنية على الخبرة والتجربة في تربية الطفل الأول والعناية به.

1. الأحضان اللانهائية:

عادة ما تغرق الأم طفلها الأول بالأحضان اللانهائية، حيث تتبع كل تأوه يصدر عن الطفل الأول، وتستبدل بأحضان أقل فقط عندما يرتفع صوت طفلكِ الثاني بالبكاء.

2. الملابس المكوية:

قد تتضمن بعضًا من القبعات والإكسسوارات الأخرى، وملابس خاصة للمناسبات المختلفة، تستبدل بملابس نظيفة غالبًا غير مكوية، وأحيانًا حتى غير ملائمة، فمن الذي يهتم إذا كان طفلكِ الذكر يرتدي ثيابًا وردية؟

3. جنون التصوير:

بعد تصوير ما يناهز خمسة آلاف صورة لطفلكِ الأول في شهره الأول، غالبًا ما تحتاجين إلى التأكد من أن زوجكِ قد التقط صورة واضحة لطفلكِ الثاني عند ولادته، إذا تذكرتِ ذلك بعد عودتكِ إلى المنزل.

اقرئي أيضًا: متى يكون التصوير آمنًا على الرضع؟

4. وسوسة التعقيم:

بعد الإسراع بتعقيم زجاجة الرضاعة أو اللهاية أو العضاضة فور وقوعها من يد طفلكِ الأول، غالبًا ما تكتفين بمسحها وإعادتها لطفلكِ الثاني ليوجهها إلى فمه.

5. التغيير المستمر والمنتظم للحفاضات:

تغيير الحفاضات دوريًا كل ساعة تقريبًا للطفل الأول تكاد تكون قاعدة لكل أم، سواءً احتاج الطفل ذلك أو لا، أما الطفل الثاني فلا تغير الأم حفاضته إلا إذا احتاج لذلك.

6. الغذاء الصحي:

كل الاهتمام بتعويد الطفل الأول على تناول الغذاء الصحي، والنية في عدم تعريف الطفل بالأغذية السريعة حتى سن دخول المدرسة، كثيرًا ما يُخترق مع الطفل الثاني بتقديم قطعة من الشوكولاتة في سن 7 شهور، أو بعض البطاطس المقلية في سن 9 شهور.

7. الاعتماد على الآخرين في العناية بالطفل:

هذا يكاد يكون منعدمًا مع الطفل الأول، وإذا تم فيكون مع قائمة طويلة من المواعيد والممنوعات والتوصيات، بينما يقتصر الأمر مع الطفل الثاني على التوصية بالاتصال بكِ عند الضرورة فقط.

8. التحكم في متابعة الطفل لبرامج التليفزيون:

سواءً من ناحية البرامج المنتقاة، التي غالبًا ما تقتصر على أفلام الرسوم المتحركة الخفيفة، والتي لا تتضمن عنفًا أو من ناحية الوقت المتاح لمشاهدة هذه البرامج، الذي لا يتعدى ساعة يوميًا، تتساهل الأم جدًا في هذه القوانين المنظمة لمشاهدة التليفزيون مع الطفل الثاني، لتمتد فترة جلوسه أمام التليفزيون لساعات، وأحيانًا أمام بعض الأفلام الرومانسية!

اقرئي أيضًا: الأطفال ومشاهدة التلفزيون: أين نضع الخط الأحمر؟!

9. أوقات نوم الطفل:

غالبًا ما تستغلها الأم للقيام ببعض الأعمال المنزلية بعد ولادة طفلها الأول، لا تتردد الأم في استغلال هذه الأوقات لتنال هي أيضًا قسطًا من الراحة بعد قدوم الطفل الثاني.

10. تزيين غرفة الأطفال وتجهيزها:

عفوًا طفلي الثاني الحبيب، فأخوك الأكبر لم يلتفت إلى كل المجهود، الذي بذلته لتهيئة الغرفة لاستقباله، والمهم أن الغرفة نظيفة ومرتبة في استقبالكِ يا حبيبي.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon