ما نوع حبوب منع الحمل الأنسب للمرضعات؟

أفضل حبوب منع الحمل للمرضع

ربما سمعتِ عزيزتي أن الرضاعة الطبيعية وحدها وسيلة جيدة لمنع الحمل، ورغم أن المعلومة تحمل قدرًا من الصحة، فإن إمكانية حدوث حمل مع الرضاعة النظيفة (الرضاعة الطبيعية دون دورات حيض) موجودة، ما يحتاج منكِ البحث عن وسيلة منع حمل مناسبة وآمنة خلال هذه الفترة، ويفضل كثير من النساء استخدام حبوب منع الحمل عن الوسائل الأخرى، لسهولة استخدامها وفاعليتها الكبيرة، وقد تتساءلين عن أفضل حبوب منع الحمل للمرضع، خاصةً أن بعضها قد يقلل من إدرار الحليب، لذا سنخبركِ في هذا المقال بكل ما يخص استخدام حبوب منع الحمل في أثناء الرضاعة.

أفضل حبوب منع الحمل للمرضع

يُوجد نوعان من حبوب منع الحمل، وهما الحبة المركبة التي تتكون من هرموني الإستروجين والبروجسترون، والحبة الصغيرة أو التي تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط، ولا ينصح بتناول حبوب منع الحمل المركبة قبل مرور ستة أسابيع من الولادة إذا كنتِ ترضعين طبيعيًّا، حتى يستقر مستوى الحليب لديكِ في هذه الفترة، خاصةً أنها تقلل من إدرار الحليب، ولا يجب تناولها قبل ذلك أيضًا إذا كانت لديكِ عوامل خطر للإصابة بجلطات دموية.

بصفة عامة، فإن الحبة الصغيرة الأفضل للمرضع، إذ لا يؤثر البروجستيرون فقط في إدرار الحليب، بل إن بعض الأمهات قد أبلغن عن زيادة معدل حليب الثدي لديهن بعد تناولهن لها، وإذا كنتِ تخشين من نزول البروجستيرون مع حليب الثدي، وتأثير ذلك في طفلك، فإن الكمية التي تنزل مع الحليب تكون نسبة بسيطة للغاية، ولا تسبب مشكلات للطفل، وفيما يلي سنوضح كيفية استخدام حبوب منع الحمل للمرضعات، ومتى يبدأ مفعولها.

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل للمرضعات؟

عند البدء في تناول الحبة الصغيرة، فهي توفر لكِ حماية من الحمل مباشرةً، شرط تناولها خلال الخمسة أيام الأولى بدءًا من اليوم الأول للدورة الشهرية، أما إذا بدأتِ استخدام الحبوب بعد أكثر من خمسة أيام من بدء الدورة الشهرية، فاستعملي وسائل حماية إضافية، كالواقي الذكري، لمدة يومين، لتجنب حدوث حمل غير مخطط له. 

أما إذا كنتِ ترضعين طبيعيًّا بشكل كامل (تعتمدين على الرضاعة الطبيعية فقط) دون دورة شهرية (رضاعة نظيفة)، فيمكنكِ استخدام الحبوب في أي يوم يناسبك، ولن تحتاجي مع الرضاعة النظيفة لاستخدام وسيلة إضافية، إذ تكونين محمية بشكل كافٍ لمدة ستة أسابيع إلى ستة أشهر بعد الولادة.   

إذا كنتِ تتناولين الأقراص الصغيرة في الوقت المحدد، فهي فعالة بنسبة 99%، أما إذا تخطيتِ أكثر من حبتين، فإنها تكون فعالة بنسبة 91٪، لذا يُفضل دائمًا تناولها في الموعد نفسه يوميًّا، وعدم تفويت أي حبة، وسنوضح فيما يلي طريقة استخدامها بالتفصيل.

كيفية استخدام حبوب منع الحمل للمرضع

رغم أن الحبوب الصغيرة آمنة في فترة الرضاعة، لكن لا بد من استشارة طبيبك قبل تناولها، وعلى عكس الحبوب المركبة، يمكنكِ تناول الحبوب التي تحتوي على البروجستيرون فقط بعد الولادة مباشرةً، أو في الوقت الذي يناسبك، أو أول يوم في الدورة الشهرية بعد النفاس، وعادةً ما تأتي حبوب منع الحمل الصغيرة في عبوة مكونة من 28 حبة صغيرة، ولاستخدام حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط ضعي في اعتبارك النصائح التالية:

  • انتظمي في تناول حبوب منع الحمل في الوقت نفسه يوميًّا، ويمكنكِ استخدام تطبيق على الهاتف للتذكير بموعد الحبة.
  • تجنبي ممارسة العلاقة الحميمة دون وسيلة منع حمل إضافية لمدة يومين على الأقل، إذا تأخرتِ عن تناول الحبة الصغيرة لمدة أكثر من ثلاث ساعات.
  • تناولي الحبة إذا فات عليكِ موعدها بمجرد أن تتذكري ذلك، حتى ولو كان ذلك يعني تناول حبتين في يومٍ واحد. واستخدمي وسيلة حماية إضافية لمنع الحمل لمدة يومين على الأقل.
  • لا تأخذي فترات راحة بين العبوات، واحرصي دائمًا على تجهيز العبوة التالية قبل الانتهاء من العبوة الموجودة.
  • استخدمي طريقة احتياطية لمنع الحمل، إذا كنتِ تتناولين المضادات الحيوية، أو تعانين من القيء أو الإسهال في أثناء استخدام الحبة الصغيرة.

حبوب منع الحمل للمرضع والدورة الشهرية

يمنع البروجيستيرون الحمل بعدة طرق، إذ يعمل على زيادة سُمك المخاط في عنق الرحم، ما يصعب مرور الحيوانات المنوية، ويخفف بطانة الرحم، ما يجعل من الصعب على البويضة المخصبة أن تلتصق بها. ويمكن للبروجستيرون أحيانًا أن يوقف المبايض عن إطلاق بويضة كل شهر، لذا قد تؤثر حبوب منع الحمل الصغيرة في الدورة الشهرية، فلا تأتي على الإطلاق، أو تقل كمية الدم، أو عدد أيام الحيض عن المعتاد.

لذا عادةً ما يصفها الطبيب كعلاج للنساء اللاتي يعانين من دورات حيض ثقيلة، كذلك فهي تقلل الأعراض المصاحبة للدورة كالتقلصات والتشنجات، وترتبط حبوب منع الحمل الصغيرة ببعض الآثار الجانبية، ولكنها أقل من تلك التي تسببها الحبوب المركبة، إذ قد تسبب دورات غير منتظمة، أو قد يصاحبها نزول دم في الفترة بين كل دورة وما تليها، وكما ذكرنا قد تتوقف الدورة الشهرية تمامًا.

ختامًا عزيزتي، يُوجد عديد من وسائل منع الحمل التي يمكن استخدامها في أثناء الرضاعة الطبيعية، لا تحاولي استخدام أي وسيلة دون استشارة طبيبك، خاصةً إذا كانت لديكِ مخاطر الإصابة بجلطات دموية، وأفضل حبوب منع الحمل للمرضع التي تحتوي على البروجستيرون فقط، ولكنها قد لا توفر لكِ الحماية الكاملة بعد فترة من الرضاعة، خاصةً إذا اعتمد الطفل على الطعام الصلب بشكلٍ كبير، وقلّت مرات الرضاعة، لذا يجب استشارة الطبيب ليصف لكِ نوعًا آخر إذا لزم الأمر.

تعرفي إلى مزيد من المقالات التي ستفيدكِ خلال مرحلة إرضاع طفلكِ في قسم تغذية وصحة الرضع على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Contraception During Breastfeeding

عودة إلى رضع

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon