طرق طبيعية لخفض درجة حرارة الرضيع دون دواء

ارتفاع حرارة الرضيع

العام الأول من عمر الرضيع مليء بالتحديات واللحظات التي لا تعوض، فأول ابتسامة لرضيعك وأول كلمة وأول خطوة كلها ذكريات لا تنسى، كذلك أول مرة يمرض طفلك وقلقك المستمر عند ارتفاع حرارة الرضيع كلها تجارب لا تنسى، خاصة إذا كنت أمًّا لأول مرة. في هذا المقال تخبرك "سوبرماما" بكل ما تحتاجين معرفته عن ارتفاع حرارة الرضيع، وكيفية التعامل معها.

أعراض ارتفاع حرارة الرضيع

  • احمرار خدود الرضيع.
  • رعشة والشعور بالبرودة.
  • برودة الأطراف.
  • زيادة معدل التنفس.
  • زيادة ضربات القلب.
  • إرهاق وعدم القدرة على اللعب.
  • ارتفاع درجة الحرارة فوق 37.5 درجة مئوية عند قياسها بالترمومتر.

ويمكن قياس حرارة الرضيع بوضع الترمومتر تحت الإبط لمدة دقيقتين وزيادة نصف درجة على قراءة الترمومتر من تحت الإبط، فإذا كان الترمومتر يشير إلى 37.5 من تحت الإبط فذلك يعني أن درجة حرارة الرضيع 38 درجة مئوية.

أسباب ارتفاع حرارة الرضيع

قد ترتفع درجة حرارة الرضيع لأسباب عديدة، منها:

ارتفاع حرارة الرضيع بعد التطعيم

من الطبيعي أن ترتفع درجة حرارة الرضيع بعد التطعيمات، وهذا دليل على فعالية التطعيم واستجابة جهاز الطفل المناعي له، وغالبًا ما يكون ارتفاعًا بسيطًا لا يتعدى 38 درجة مئوية ولا يستمر لأكثر من يومين.

ارتفاع حرارة الرضيع عند التسنين

أحد أعراض التسنين ارتفاع درجة الحرارة، وعادة ما يكون ارتفاعًا بسيطًا لا يتعدى 38.5 درجة مئوية، ويصاحبه كثرة اللعاب وانزعاج الطفل وكثرة بكائه، وتبدأ فترة التسنين من عمر 4 أشهر إلى عمر 3 سنوات.

ارتفاع حرارة الرضيع بسبب كثرة الملابس

من أشهر أسباب ارتفاع درجة الحرارة في الشهور الأولى من عمر الرضيع، كثرة الملابس وعدم ملاءمتها لدرجة حرارة الجو. وصحيح أن الرضع يشعرون بالبرد أكثر وأسرع من الأطفال الأكبر سنًّا، ولكن بعض الأمهات يبالغن في طبقات الملابس لأطفالهن ما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة، استشيري طبيبك عن الملابس المناسبة لدرجة حرارة الجو.

ارتفاع حرارة الرضيع بسبب عدوى

أى عدوى يتعرض لها الرضيع قد تسبب له ارتفاعًا في درجة الحرارة سواء كانت عدوى فيروسية أو بكتيرية، مثل أدوار البرد والإنفلونزا والنزلات المعوية وغيرها، وهنا يجب استشارة الطبيب ليشخص السبب ويصف العلاج المناسب.

علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال في المنزل

قبل أن تبدئي في علاج طفلك في المنزل، تأكدي أولًا من ارتفاع درجة الحرارة بالترمومتر قبل إعطائه أي علاج، ولا تعتمدي على شعورك فقط.

  • ضعي كمادات مياه فاترة لطفلك تحت الإبط وعلى الفخذين، وتجنبي وضع الكمادات على البطن.
  • حممي طفلك تحت مياه جارية إذا ارتفعت درجة حرارته فوق 38.5 درجة مئوية.
  • استخدمي كمادات الجل المناسبة للرضع التي تباع في الصيدليات، وضعيها على كتف رضيعك وفخذيه.
  • أعطي لطفلك خافضًا للحرارة مناسبًا لعمره ووزنه، مثل الباراسيتامول، واستشيري الطبيب إذا كنتِ لا تعرفين الجرعة المناسبة.
  • اذهبي بطفلك إلى الطوارئ إذا وصلت درجة حرارته إلى 40 درجة مئوية، رغم تطبيقك للخطوات السابقة.
  • استشيري الطبيب في أقرب فرصة، ليحدد سبب ارتفاع درجة الحرارة ويصف لطفلك العلاج المناسب.

علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال بالخل

يظن البعض أن وضع الخل على ماء الكمادات يساعد على خفض درجة الحرارة بسرعة، ويرجع ذلك إلى سرعة تطاير الخل التي تسبب برودة تساعد في خفض درجة الحرارة، ولا ينصح باستخدامه للأطفال لأنه قد يسبب تهيج والتهاب في الجلد نتيجة لحساسية جلد الرضع.

تعرفي مع الدكتور أحمد سعد الدين البليدي -أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة- عن كيفية العناية برضيعك عند ارتفاع درجة حرارته.

ارتفاع حرارة الرضيع أمر لا يستهان به ويجب معرفة سببه لتقديم العلاج المناسب، اتبعي الخطوات السابقة لخفض حرارته في المنزل قبل الذهاب إلى الطبيب.

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon