15 سببًا طريفًا وراء بكاء الحامل!

بكاء الحامل

يُعد تقلب المزاج خلال فترة الحمل من أكثر الأعراض المزعجة التي تلازم الأم طوال أشهر الحمل تقريبًا، بسبب تغير الهرمونات السريع، فتصبح شديدة الحساسية تجاه كل شيء، ويظهر ذلك بالبكاء على أبسط الأشياء، حينما تشاهد فيلمًا مؤثرًا مثلًا، أو يعطيها الطبيب صورة سونار الجنين لأول مرة، أو حينما لا تستطيع ارتداء الحذاء بمفردها، فجميعها أسباب تدفع الحامل -من وجهة نظرها- لتنفجر في البكاء، في هذا المقال جمعنا لكِ بعض الأسباب الطريفة وراء بكاء الحامل.

 أسباب طريفة وراء بكاء الحامل

في الأوقات العادية، وبالنسبة للجميع، ستكون المواقف التالية عابرةً وغير مؤثرة، ولكن قد يختلف الأمر بالنسبة للحامل عند تعرضها لأي منها. إذا فوجئتِ بدموعكِ تنهمر إثر تعرضكِ لأحد المواقف التالية خلال فترة حملكِ، فأنتِ طبيعية تمامًا:

  1. رؤية ملابس الأطفال الجميلة والصغيرة جدًّا في المحلات خلال التسوق.
  2. الرغبة في تناول المزيد من الطعام الذي تحبه.
  3. الشعور بالحرارة أو البرودة.
  4. إذا لم تجدي ملابسك المفضلة نظيفة.
  5. مشاهدة المسلسل أو الفيلم المفضل لكِ، أو التعرض لمشهد مؤثر.
  6. زيادة الملح في الطعام أو نقصه.
  7. إذا لم تعد ثياب ما قبل الحمل مناسبة لمقاسك الجديد.
  8. ظهور بعض حب الشباب في وجهك.
  9. سماع نبضات قلب الجنين لأول مرة.
  10. تجهيز غرفة المولود واختيار أغراضه.
  11. إذا رغبتِ في العطس ولم تتمكني من ذلك.
  12. صعوبة التحرك من السرير خلال أشهر الحمل الأخيرة دون مساعدة، بسبب كبر حجم البطن.
  13. انبعاث رائحة كريهة من المهبل خلال الحمل.
  14. انشغال زوجك عنك قليلًا.
  15. التغيرات المزاجية، وصعوبة تحديد ماذا تشعرين الآن.

ماذا يحدث للجنين عندما تبكي الأم؟

ولأن البكاء من الأشياء الملازمة للحامل طوال فترة الحمل، نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تتعرض لها، فإنها كثيرًا ما تتساءل عما يحدث للجنين عندما تبكي، وتشعر بالقلق حول تأثير بكائها في جنينها، فهل يؤثر بكاء الأم بالفعل في جنينها أم لا؟

أشارت بعض الدراسات إلى أن الحالة النفسية للأم خلال فترة الحمل تنتقل إلى الجنين بشكل ما، وذلك بداية من الثلث الثاني من الحمل. وتزيد قوة الاتصال بين الأم وجنينها كلما يكبر داخلها، فمثلًا إذا كانت الأم تشعر بالضغط النفسي أو التوتر، فإن الهرمونات التي يفرزها جسمها تمر إلى الجنين من خلال المشيمة، وتنتقل إليه وتؤثر فيه بشكل كبير.

قد يكون من الصعب تجنب الشعور بالتوتر والضغوط النفسية خلال فترة حملكِ، وإبقاء مشاعركِ تحت السيطرة طوال الوقت. ولكن على الأقل يمكنكِ تخفيف حدتها عن طريق مشاركة مشاعركِ ومخاوفكِ مع أحد المقربين لكِ، أو حتى استشارة أحد المتخصصين لمساعدتكِ وتقديم الدعم اللازم لكِ.

التواصل مع الجنين

تتكون حواس جنينكِ في أثناء وجوده داخلكِ، وتتطور قدرته على الاستماع واللمس والشعور والتذوق خلال الثلث الثاني من الحمل، فيتعرف على صوتكِ ويشعر بالأمان والراحة عندما يستمع إليه.

استغلي الرابطة بينكِ وبين جنينكِ عن طريق التواصل معه والتحدث معه والغناء له، وتأكدي أنه سيستمع إليكِ ويشعر بكِ ويصله إحساسكِ. استمتعي بتجربة هذه الأفكار المتنوعة للتواصل مع جنينكِ خلال فترة الحمل، لبناء علاقة قوية وإيجابية معه في وقت مبكر.

هناك الكثير من الأسباب الطريفة التي قد تؤدي إلى بكاء الحامل، شاركينا تجربتكِ أنتِ أيضًا، وأخبرينا بأغرب شيء بكيتِ بسببه خلال فترة حملكِ.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Crying during Pregnancy: How It Affects Your Baby
This is what your baby feels when you cry during pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon