5 أعراض للحمل بعد الإبرة التفجيرية

    الإبرة التفجيرية

    الإبرة التفجيرية هي المستخدمة في حقن هرمون الحمل hCG، وهي طريقة يستخدمها الأطباء لعلاج الخصوبة عند المرأة، وزيادة نسبة هذا الهرمون في الجسم لتحفيز إطلاق البويضة من المبيض، وسُميت بالإبرة التفجيرية، لأنها تفجر الحويصلة المُحتوية على البويضة، لتسمح بخروج البويضة من المبيض، وسنتعرف في هذا المقال بتفصيل أكبر على الإبرة التفجيرية وأعراضها.

    أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

    ستشعرين ببعض الأعراض الواضحة بعد الحقن بالإبرة التفجيرية، وأهمها: 

    1. احتباس السوائل في الجسم، وخاصةً في القدمين واليدين.
    2. الشعور بالحكة في بعض أجزاء الجسم.
    3. الشعور بالاكتئاب.
    4. الصداع.
    5. التعب الشديد.

    نظرًا لأن هذه الأعراض هي نفسها الأعراض التي تحدث في بداية الحمل، فقد تشعرين بأنكِ حامل، حتى إن لم تكوني حاملًا بالفعل في هذا الوقت، لذا انتبهي لأن ظهور الأعراض السابقة لا يعني بالضرورة أنكِ حامل، ويجب إجراء فحص الدم للتأكد من الحمل. 

    الإبرة التفجيرية والتوأم

    تعتمد فرص الحمل بتوأم في حالة الحقن بالإبرة التفجيرية على حجم الحويصلة الموجودة حول البويضة قبل الحقن، فبعد الحقن بالإبرة التفجيرية تنفجر الحويصلة (الغشاء) الموجودة حول البويضة، وهناك فرصة كبيرة لإطلاق أكثر من بيضة في هذه اللحظة إذا انفجرت أكثر من حويصلة، ما يعطي فرصة أكبر للحمل بتوأم أو أكثر حسب عدد البويضات الملقحة بعد ذلك.

    الإبرة التفجيرية وجنس الجنين

    زيادة هرمون الحمل hCG في جسمك بعد الحقن بالإبرة التفجيرية يجعل فرص الحمل بأنثى أكبر من فرص الحمل بذكر، لذا عدد حالات الحمل ببنت بعد الإبرة التفجيرية أكبر من عدد حالات الحمل بولد، ولكنها بالتأكيد ليست قاعدة، فهناك حالات كثيرة كان الحمل فيها بولد وأحيانًا بتوأم.

    كيف تعمل الإبرة التفجيرية؟

    العملية الطبيعية التي تحدث في جسم المرأة هي أن هرمون الغدد التناسلية (Fsh) يعمل على إحداث تمزق في الحويصلة التي تغلف البيضة، ومن ثم تنطلق البويضة إلى قناة فالوب، وهذه هي الطريقة الطبيعية لتحفيز الإباضة في جسم المرأة، وفي حالة عدم قدرة جسم المرأة على إجراء هذه العملية بشكل طبيعي، يلجأ الطبيب للإبر التفجيرية التي تحفّز الحويصلات على التمزق والانفجار فتنطلق البويضات إلى مرحلة التلقيح.

    يحدث التبويض بعد الحقن بـ24-48 ساعة، وبسبب عدم وجود موعد ثابت ومحدد للتبويض، يتابع الطبيب ما يحدث بالداخل من خلال فحص الموجات فوق الصوتية للتأكد من موعد التبويض بدقة عبر مراقبة حجم الحويصلة الموجودة حول البويضة، وسرعة البويضة بعد انفجار الغشاء من حولها.

    يؤدي إطلاق الهرمون عبر الحقن إلى تمزق الحويصلات الموجودة حول البويضات، وتتفاوت فرص النجاح من حالة إلى أخرى، وتعتمد بشكل كبير على نوع مشاكل الخصوبة التي تعاني منها المرأة، وحجم الحويصلات وعددها وتوقيت الحقن بالنسبة لتوقيت التبويض، فعندما يتم الحقن في التوقيت المناسب تكون فرص الحمل أكبر بكثير.

    العلاقة الحميمة بعد الإبرة التفجيرية

    ينصح الأطباء بأن تكون هناك علاقة حميمة وجماعًا بينكِ وبين زوجك بعد مرور 24-36 ساعة على الأكثر من موعد الحقن بالإبرة التفجيرية، وعندها تعمل الإبرة عملها وهو تفجير الغطاء المحيط بالبويضة وتنتقل البويضة إلى قناة فالوب للتلقيح.

    ولأن البويضة تبقى على قيد الحياة نحو 24 ساعة، لذا يجب أن يكون الجماع في وقت أقصاه 36 ساعة من الحقن، وكل هذا يتم مع متابعة الطبيب بالموجات فوق الصوتية لخروج البويضة بعد الحقن.

    وأخيرًا تعتمد نسبة نجاح الحمل بعد الإبرة التفجيرية على عوامل عدة أهمها عمر المرأة وجودة الحيوانات المنوية للرجل والتاريخ المرضي وعلاجات التلقيح الأخرى التي يأخذها الزوجان، ولكن الدراسات تقول إن نسب النجاح في ارتفاع مستمر وقد وصلت إلى 80% حتى الآن.

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    إيمان رفعت

    بقلم/

    إيمان رفعت

    أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon