شاهدت لك..فيلم 27 Dresses

شاهدت لك..فيلم 27 Dresses
أؤكد لكِ أن ابتسامة جميلة سترتسم على شفتيك طيلة مشاهدتك للفيلم، مع نظرة تعاطف في عينيك. هل أنا أقرأ أفكارك؟ لا لست كذلك، لكن تلك الممثلة الشابة الجميلة كاثرين هيجل ستحمل تلك الابتسامة والتعاطف إليكِ، كاثرين هيجل التى عرفناها أولًا بشخصية إيزي في «Grey's Anatomy»، قدمت شخصيات أكثر عمقًا في هذا الفيلم، وما تلاه «The ugly truth» أو الحقيقة المرة. 
 
الفيلم يقدم لنا فتاة شابة مجتهدة في عملها محبة لأبيها وأختها، تعشق مديرها في العمل سرًا وتعمل معه ليست كمديرة لمكتبه فحسب، بل كسكرتيرة شخصية.
 
هي صديقة مثالية لجميع صديقاتها وهي شخصية اجتماعية، لذا فهي تمتلك صديقات عدة، ويمكنها أن تقدم لهن الكثير من الوقت والجهد والمحبة.
 
يبدأ الفيلم بـ«جين» وهي تقيس فستان زفاف رائع، يكتشف المشاهد بعدها أنها تقيسه كبروفة أخيرة لصديقتها العروس التي لا تمتلك وقتًا في صباح العُرس لذلك، كما أنهما يمتلكان المقاس نفسه.
 
تبدأ بعدها ليلة عجيبة تجد فيها جين نفسها مضطرة لحضور عُرسين في آن واحد، وتجتهد بينهما لتظل دومًا أخلص الصديقات، وهناك تصادف شابًا يُدعى «كيفن» لا تعيره اهتمامًا كبيرًا، ويقابل هو تفانيها لصديقتها بالسخرية وتنتهي الأمسية بنسيانها لمفكرتها معه.
 
في أحداث متوالية، تقدم لكِ جين مفهومًا رائعًا عن الحب والسعادة والصداقة والتضحية والتفاني، ومن سواها ترين بعض من أنانية صارخة وأخرى غير متعمدة، وكأن الواحد مننا يرى في عطاء أخيه أو صديقه حقًا مكتسبًا طيلة العمر، دون أن يحاول دفع مقابل ذلك أبدًا.
 
الفيلم خفيف ويجمع بين الكوميديا والرومانسية، وينتهي نهاية سعيدة، لكنه يقدم لكِ بين أعماق القصة رسالة جميلة مفادها أن التوازن مطلوب وأن المشاعر يجب أن تقدم لمن يستحق وبالقدر المناسب، وأن الصداقة أمر رائع، والتغيير ممكن طالما ظلت بذرة الخير موجودة.
 
أعتقد أن كاثرين هيجل لا يزال لديها المزيد لتقدمه لنا، لأنها ممثلة ذات مواهب كبيرة، ويمكنها أن توظفها في مزيد من القصص الأجمل والأكثر عمقًا.
 
مشاهدة ممتعة..
 
موضوعات أخرى
التعليقات