5 أوضاع حميمية تنهي التوتر والقلق

    العلاقة الزوجية

    العلاقة الحميمة هي وقت رائع من المهم أن يقضيه الزوجان في استرخاء وهدوء بعيدًا عن التوتر والقلق، لكن في بعض الأحيان يتبدل هذا الأمر بمزيد من القلق والتوتر وافتقاد الشعور بالراحة والاسترخاء، نتيجة للضغط الخارجي أو لاستخدام الزوجين أوضاعًا تزيد من وجود التوتر ولا تمنح أحد الطرفين شعورًا بالراحة والاسترخاء.

    باقة من النصائح تساعدك على تهدئة أعصابك

    في هذا المقال، جمعنا لكِ أكثر الأوضاع التي يشعر معها الأزواج والزوجات بالراحة والاسترخاء في العلاقة الحميمة، فمعها لا يوجد مكان للتوتر والقلق على السرير.

    1. وضع الملعقة:

    التواصل البصري في بعض الأحيان يكون أحد أسباب التوتر، وخصوصًا إذا كنتِ في وقت تفتقدين فيه الثقة بالنفس، قد يكون استخدام وضع الملعقة في هذه الحالة مثالي لمنحك الشعور الاسترخاء والتخلص من التوتر والقلق، وضع الملعقة من أكثر الأوضاع حميمية حيث يلامس جسد زوجك بالكامل جسدك من الخلف، وخلال استلقائكما يمكنه مداعبتك من الخلف واحتضانك والهمس في أذنك بكلمات الحب، فهو من الأوضاع الرومانسية والمثيرة.

    2. وضع الدوجي:

    من الأوضاع المنتشرة التي يحبها الرجال وتصل فيه كثير من النساء للذروة، وضع الدوجي (ممارسة العلاقة من الخلف) يقلل من حدة التوتر الناتج عن التواصل المباشر بالعين مع زوجك، ففي كثير من الأحيان تحتاجين إلى الإحساس فقط دون الحاجة للنظر، هذا الوضع يمنحك وصولًا جيدًا للنشوة ويمنح زوجك متعة خاصة حيث يمكنه الولوج والتحكم بسهولة ومداعبتك من الخلف.

    3. الوضع التقليدي:

    إذا كنتِ تقللين من شأن الوضع التقليدي فأنتِ مخطئة، لا يزال الوضع التقليدي من أفضل وأهم الأوضاع في العلاقة الحميمة التي تمنح الزوجين متعة كاملة، في الوضع التقليدي تحصلين على كامل انتباه وتركيز زوجك مع تواصل بصري ومداعبة لأماكن الإثارة في جسمك، وفي الوقت ذاته يمكن لزوجك النظر إليك والاستمتاع برد فعلك مع المداعبة وهي من أكثر الأشياء المثيرة للزوج، هذا الوضع يخفف كثيرًا من التوتر والقلق الخارجي الذي يشعر به الزوجين قبل العلاقة الحميمة نتيجة لضغوط المنزل والعمل، ويبعث رسالة منكِ لزوجك ومنه إليكِ أن الملاذ الآمن هو هذا الحضن الدافئ وهذه العلاقة المقدسة.

    أوضاع حميمية تقليدية بطريقة جديدة جربيها الليلة 

    4. وضع الفارسة:

    قلة التحكم في العلاقة الحميمة من أسباب التوتر التي تصيبك في بعض الأحيان، وضع الفارسة يمنحك تحكمًا كاملًا في العلاقة وفيه تعتلين زوجك وتتحكمين في الولوج، وهو من الأوضاع المحببة للزوج لأنه يجب رؤيتك متحكمة في العلاقة وتشتاقين إليها كما يفعل هو دائمًا.

    4 أوضاع حميمة تجعلك المتحكمة خلال العلاقة

    5. المداعبة الخارجية:

    هناك كثير من الأزواج والزوجات يشتقن للوصول للذروة دون وجود علاقة تقليدية يدخل فيها العضو الذكري في المهبل، والملل في العلاقة الحميمة ينتج من التكرار الذي يصيب الزوجين بالتوتر في العلاقة الحميمة، لذا فهما في حاجة دائمة لكسر حلقة التوتر والملل والوصول للذروة بطريقة غير تقليدية عبر مداعبة المرأة للعضو الذكري، وفي الوقت ذاته مداعبة الزوج لأماكن الإثارة عند المرأة والتي تصل بها للنشوة مثل: الجي سبوت والبظر والحلمة. وبهذا يمكنكما الوصول للذورة معًا في الوقت نفسه، ومشاهدة الاستمتاع المتبادل بينكما بطريقة مختلفة هذه المرة.

    3 طرق للمداعبة الحميمة أخبري زوجك عنها 

    في النهاية، لا يوجد وضع ساحر يمكنه القضاء على حالات التوتر والقلق، لكن يمكنك تجربة واحد من الأوضاع السابقة، وقبل تجربة أي وضع يجب عليكِ الشعور بالعلاقة والتواصل الجيد مع شريك حياتك، فالراحة والأمان مع زوجك هو أفضل حل لمواجهة التوتر والقلق.

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon