ما علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر خمس سنوات؟

    علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر خمس سنوات

    غالبًا ما يشعر الآباء بالارتباك بشأن ما يجب عليهم فعله عندما يبدأ أطفالهم التقيؤ والإسهال، ويتساءلون هل نمنحهم السوائل لأنهم يتقيأون ويشعرون بالعطش، على الرغم من أنهم ربما يتقيأون ذلك أيضًا، أم نكتفي بالدواء؟ سنساعدك في هذا المقال على التصرف السليم مع تقيؤ الطفل، يمكن لعديد من الأشياء المختلفة أن تسبب تقيؤ الأطفال، بما في ذلك الأمراض ودوار الحركة والإجهاد ومشكلات أخرى، ولأن استمرار القيء والإسهال يمكن أن يؤدي بسرعة إلى إصابة الأطفال بالجفاف تعرفي معنا إلى علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر خمس سنوات.

    علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر خمس سنوات

    يمكنكِ اتباع ما يلي لمساعدة طفلكِ على التعافي:

    •  تقديم الطعام له  حال التقيؤ المستمر إذا رغب في ذلك، لكن من الشائع أن تكون شهية الأطفال قليلة أو معدومة في أثناء القيء.
    • مراقبة علامات الجفاف، وعدم إجباره على تناول الطعام خاصةً خلال الـ 24 ساعة الأولى، شجعيه فقط على شرب السوائل، وأفضلها محاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم، في رشفات صغيرة متكررة أو بكميات صغيرة بالملعقة أو الزجاجة أو الكوب على مدار ثلاث إلى أربع ساعات، قد يقدم الطبيب تعليمات محددة لإعطاء معالجة الجفاف عن طريق الفم، إليكِ جرعة مناسبة:
    1. الكمية الموصى بها هي 50 مليلترًا من محاليل معالجة الجفاف الفموية لكل كيلوجرام من وزن طفلكِ، يجب إعطاء هذا المقدار تدريجيًا على مدار أربع ساعات تقريبًا.
    2. قياس المحلول باستخدام حقنة طبية قياسية أو كوب أو ملعقة قياس، بدلًا من الكوب العادي أو الملعقة.
    3. إعطاء السائل بواسطة ملعقة صغيرة (5 ملليلترات لكل منها) كل دقيقة إلى دقيقتين أو حسب ما هو مسموح به.
    4. بعد إعطاء الجرعة بالكامل، يمكن للطفل أن يتبع نظامًا غذائيًا عاديًا.
    • مراقبة الأطفال الذين يرفضون الشرب أو الذين يتقيأون فورًا بعد شرب محاليل معالجة الجفاف الفموية عن كثب لتفاقم الجفاف.
    • تجنب عصير التفاح والكمثرى والكرز والمشروبات الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.
    • تقديم الأطعمة التي تحتوي على  الكربوهيدرات المعقدة (الأرز والقمح والبطاطس والخبز)، واللحوم الخالية من الدهون والزبادي والفواكه والخضراوات، الأطعمة الغنية بالدهون أكثر صعوبة في الهضم ويجب تجنبها.
    •  الأدوية التي تقلل الغثيان والقيء، قد يوصى بها لتقليل خطر الجفاف عند الأطفال الذين يتقيأون بشكل متكرر أو لتقليل دوار الحركة، تتطلب هذه الأدوية وصفة طبية، ويجب ألا يأخذها الطفل إلا إذا أوصى بها طبيبه.
    • غسل اليدين فعال للغاية والطريقة المفضلة لمنع انتشار العدوى لكِ، بللي يديك بالماء والصابون العادي أو المضاد للميكروبات، وافركيهما معًا لمدة 15 إلى 30 ثانية، انتبهي بشكل خاص للأظافر وبين الأصابع والمعصمين، واشطفي يدكِ جيدًا وجففيها بمنشفة ورقية.

      سنخبركِ الآن عن المخاطر المحتملة التي قد يعاني منها طفلكِ بسبب الاستفراغ.

    مخاطر استفراغ الأطفال

    قد يؤدي القيء إلى عدة مضاعفات، خاصةً إذا تكرر على مدار ساعات أو أيام، مثل:

    1. شفط القيء في مجرى الهواء والرئتين: يحتوي القيء في أغلب الأحيان على محتويات معدية حمضية بطبيعتها، من المضاعفات الشائعة للقيء إعادة توجيه القيء إلى الممرات الهوائية عبر القصبة الهوائية وصولاً إلى الرئتين، وهو ما يسمى بالشفط.
    2. تمزق الغشاء المخاطي للمريء: يسمى هذا تمزق مالوري-فايس، ويحدث بسبب القيء الغزير الذي يؤدي إلى تمزق جدران الغشاء المخاطي الداخلي للمريء، يظهر هذا على شكل خطوط حمراء من الدم في محتوى القيء.
    3. الجفاف وسوء التغذية.
    4. ضعف شعر الطفل وأظافره.
    5.  تلف مينا الأسنان.

     في معظم الحالات، يتوقف القيء دون علاج طبي محدد، غالبية الحالات ناتجة عن فيروس وستتحسن من تلقاء نفسها، يجب ألا تستخدمي أبدًا علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر خمس سنوات التي لا تستلزم وصفة طبية أو العلاجات الموصوفة إلا إذا وصفها طبيب الأطفال على وجه التحديد لطفلك، عندما يتقيأ طفلك الصغير اجعليه مستلقيًا على بطنه أو جانبه بقدر الإمكان، سيؤدي ذلك إلى تقليل فرص استنشاق القيء في مجرى الهواء العلوي والرئتين.

    الأطفال في سن صغيرة يحتاجون إلى مراقبة مستمرة لأي أعراض مرضية قد تظهر عليهم، تعرفي إلى أبرز المشكلات الصحية التي تواجههم في قسم تغذية وصحة الصغار

    عودة إلى صغار

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon