6 أنواع لصعوبات التعلم يواجهها طفلك

أنواع صعوبات التعلم عند الأطفال

صعوبات التعلُّم هي مشكلة لها أبعاد كثيرة، وتؤثر على طريقة تلقّي طفلك للمعلومات ومعالجتها داخل الدماغ، إذا كان طفلك ممن يعانون من صعوبات التعلُّم فهو على الأرجح يجد مشكلة أو صعوبة في القراءة أو الكتابة أو الحسابات أو اتباع الأوامر والخطوات.

فما أنواع صعوبات التعلُّم؟ وكيف تكتشفينها وتتعاملين معها؟ ستجدين الإجابة في هذا المقال.

ما معنى صعوبات التعلُّم عند الطفل؟

في البداية، يجب التأكيد على أمر في غاية الأهمية يغفل عنه الكثيرون، وهو عدم وجود أي علاقة بين صعوبات التعلُّم والذكاء، فعندما تكتشفين أن طفلك يعاني من أحد أنواع صعوبات التعلّم لا يصيبك الانزعاج والتخبُّط وتربطين مباشرةً الأمر بذكائه، الاختلاف الوحيد أن طفلك يرى ويتقبّل الأشياء ويفهمها بطريقة مختلفة لأن عقله يترجمها ويتعامل معها بطريقة مختلفة.

👈 أنواع الذكاءات وتوظيفها فى التعلم

وعندما يعاني طفلك من صعوبات التعلُّم سيكون من الصعب عليه إتمام المهام اليومية المطلوبة منه على عكس أصدقائه، مثل: اختبارات المدرسة أو عمل الواجب أو الالتزام بالتعلميات في المنزل، وهنا نضع أيدينا على أهم نقطة: "لا تقارني طفلك بأي طفل آخر، ولا تشعري بأنه أقل من الآخرين"، طفلك مختلف ومميز ويحتاج لطريقة مختلفة يتعلّم بها الأشياء لكنه لا يقل ذكاءً عن غيره.

ما أنواع صعوبات التعلُّم عند الطفل؟

1. صعوبات الأداء

وهي التي تعتمد على المهارات الحركية لطفلك، وفيها يعاني طفلك من صعوبة في الأنشطة المعتمدة على حركة اليد، مثل: استخدام الملعقة أو ربط الحذاء، ولاحقًا يجد صعوبة في الكتابة بشكل جيد، وفي هذه الحالة قد تظهر أعراض أخرى على طفلك منها:

  • حساسية الضوء أو اللمس والرائحة.
  • صعوبات في الكلام والتعبير.
  • صعوبة في حركة العينين.

 2. صعوبات القراءة

وتؤثر على تعامل الطفل مع كل ما يخص اللغة من قراءة وكتابة وقواعد، ليست القراءة وحدها صعبة بل فهم ما هو مكتوب يصبح صعبًا أيضًا، نتيجة للقصور في اللغة فمن الصعب على هذا الطفل التعبير عن نفسه بالكلمات أمام الآخرين.

3. صعوبات الكتابة

وفيها يعاني الطفل من عدم القدرة على الكتابة جيدًا وتظهر أعرض، مثل:

  • الخط السيئ.
  • صعوبة ترجمة الأفكار على الورق بالكلمات.

4. صعوبات الحساب

وتؤثر في قدرة الطفل على فهم العمليات الحسابية البسيطة، ويجد الصغار صعوبة في العد والأكبر يجدون صعوبة في جدول الضرب والعمليات الحسابية، مثل: الجمع والطرح، فالقيام بأي شيء يخص الأرقام يصبح صعبًا للغاية عند هذا الطفل.

5. صعوبات في السمع

وهي الصعوبات المرتبطة بقدرة الطفل على معالجة الأصوات التي يسمعها، وليس للأمر علاقة بضعف السمع لكنها نوع من صعوبات التعلُّم، ومن المشكلات التي يواجهها الطفل في هذه الحالة:

  • تعلُّم القراءة من الصوت.
  • تمييز الأصوات الموجودة حوله.
  • اتباع التعليمات التي يمليها عليه أحدهم.
  • تذكر التعليمات في حالة كثرتها.

👈 مشكلة السمع عند الأطفال..كيف تكتشفينها؟

6. صعوبات في البصر

أي يكون لدى الطفل صعوبة في فهم الحركات المرئية، وينتج عن هذا صعوبة في القراءة المكتوبة، وصعوبة في استخراج الفروق بين الأشكال.

ما الأعراض العامة لصعوبات التعلُّم؟

من الصعب اكتشاف إذا كان طفلك يعاني من صعوبات التعلُّم أم لا، ومن الصعب التفرقة بينها وبين الأخطاء العادية التي يرتكبها الأطفال يوميًّا، ومع هذا يجب اكتشافها كي تتعاملي معها بحكمة ولا يتأثر طفلك نفسيًّا دون داعٍ، ومن الأعراض العامة لصعوبات التعلُّم:

  1. افتقار الحماس للقراءة والكتابة والتلوين، وغيرها من الأنشطة.
  2. مشكلة واضحة في الحفظ.
  3. تنفيذ الأمور ببطء شديد.
  4. مشكلة في اتباع التعليمات المتتالية.
  5. مشكلة في التركيز على مهمة معينة وتذكُّر التعليمات فيها.
  6. صعوبة في فهم الأفكار الواضحة.
  7. عدم الاهتمام بأي تفاصيل، أو الاهتمام الزائد بالتفاصيل.

👈 صعوبات التركيز عند الأطفال

الأعراض السابقة يوجد غيرها الكثير في كل نوع من أنواع صعوبات التعلُّم، ولكي تكتشفيها يجب متابعة طفلك بدقة في مراحل نموه المختلفة، وفي حالة وجود شك في إصابة طفلك بها يجب استشارة أكثر من طبيب وعدم الاكتفاء بوجهة نظر واحدة.

كيف تعرفين أن طفلك يعاني من مشكلة دراسية؟

كيف تتعاملين مع طفلك الذي يعاني من صعوبات التعلُّم؟

  1. لا تضغطي على نفسيته ولا تقارنيه بغيره، ولا تسمحي لأي شخص بمقارنته مع غيره.
  2. تحدثي مع مدرسيه ومسؤولي المدرسة، وإن لم تتفهم الإدارة ما يحدث مع طفلك يجب نقله أو جلوسه في المنزل، فالأخطر من صعوبة التعلُّم هو عدم التعامل معها بطريقة سوية تضمن الحفاظ على نفسية الطفل.
  3. تعاملي مع كل حالة من حالات صعوبة التعلُّم بالطريقة المناسبة لطفلك، فمن غير الممكن أن يعاني طفلك من صعوبة في فهم التوجيهات والأوامر المتتالية وأنتِ في كل مرة تكررين الأوامر بصورة متتابعة وتغضبين منه لعدم تنفيذها فهو لا يعي ما تقولينه.
  4. تفهمي أن طفلك لا يقل ذكاءً عن أقرانه، المشكلة هي عدم قدرة البعض على استغلال قدراته بطريقة صحيحة.
  5. لا تتوقفي عن القراءة عن كل ما يخص حالة طفلك ومتابعته، أنتِ العلاج الأمثل لطفلك لأنك أكثر من تتعاملين معه وتتحكمين فيمن يتعامل معه.

وأخيرًا، الطعام الذي يتناوله طفلك له تأثير كبير على صحته النفسية والجسدية، فاحرصي على اختيار أنواع الطعام المفيدة لطفلك وممارسة رياضة واحدة على الأقل.

المصادر:
learning disabilities
Symptoms of Learning Disabilities
signs of learning disabilities

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon