هل نوم رضيعي الكثير خطر على صحته؟

أسباب نوم الرضيع كثيرًا

​بينما تغلب على أغلب الأمهات الشكوى من عدم نوم حديثي الولادة، قد يصاب بعضهن الآخر بالقلق من استغراق أطفالهن في النوم وصعوبة إيقاظه للرضاعة، فهل طفلكِ ينام أكثر من اللازم؟ وما المعدل الطبيعي لنوم الرضع؟ نتحدث في هذا المقال عن أسباب نوم الرضيع كثيرًا ونمنحكِ بعض النصائح لإيقاظ الرضع فتابعي القراءة.

أسباب نوم الرضيع كثيرًا

يعتاد الطفل الرضيع النوم فترات طويلة، منذ أن كان جنينًا داخل رحم أمه، وهو ما يجعله ينام في أغلب الوقت بعد الولادة، إذ ينام حديث الولادة فترة تتراوح ما بين 16 إلى 20 ساعة، وقد لا يستيقظ إلا للرضاعة وينام مرة أخرى، فلا تقلقي لا توجد أي خطورة على صحته. إذا بدأ طفلك فجأة النوم أكثر من المعتاد ويبدو أنه يشعر بالنعاس الزائد، فمن المحتمل أن يكون السبب أحد الأسباب الثلاثة التالية:

  1. طفرة في النمو: عادةً ما تكون طفرات النمو السبب الأول الذي يجعل الرضيع أو الطفل الصغير يبدأ فجأة بأخذ قيلولة طويلة جدًا والنوم في وقت لاحق. وهذا ينطبق بشكل خاص على الأطفال حديثي الولادة.
  2.  التسنين: في حين أنه من الصحيح أن التسنين يمكن أن يؤدي إلى زيادة الاستيقاظ ليلًا وقيلولة قصيرة، فإن نوبة التسنين السيئة بشكل خاص يمكن أن تكون مثل فيروس البرد السيئ، ويمكن أن تجعل طفلك يحتاج إلى مزيد من النوم أكثر من المعتاد.  
  3. المرض: مثل التسنين، غالبًا ما يتسبب المرض في شعور طفلك بالضعف والنعاس الإضافي. نعم، قد يستيقظ أيضًا أكثر من المعتاد في الليل (بسبب عدم الراحة)، ويستيقظ مبكرًا من القيلولة أيضًا. ومع ذلك، من المحتمل أن يحتاج طفلك إلى مزيد من النوم الكلي طوال اليوم عندما يكون مريضًا لمحاربة المرض.

هل كثرة نوم الطفل الرضيع خطر؟

قد يكون النعاس المزمن مدعاة للقلق في بعض الأحيان. إذا كان طفلك حديث الولادة ينام بانتظام لأكثر من 17 ساعة في اليوم ويتداخل مع قدرته على تناول الطعام ثماني مرات على الأقل في اليوم، يجب أن تخبري طبيب الأطفال. قد يؤدي عدم تناول وجبات الطعام بشكل متكرر إلى الإضرار بزيادة وزنه ونموه. بالنسبة للأطفال حديثي الولادة أو الأطفال الأكبر سنًا، يجب عليك أيضًا الاتصال بالطبيب إذا تزامن النعاس مع أعراض أخرى، مثل:

  • خمول شديد بعد إيقاظه أو صعوبة في إيقاظه.
  • علامات الجفاف، مثل قلة الحفاضات المبللة، أو لون البول الداكن، أو بكاء دون دموع أو تشقق الشفاه.
  • الانزعاج أو الانفعال الشديد بعد إيقاظه.
  • عدم الاهتمام بتناول الطعام بعد الاستيقاظ.
  • عدم الاستجابة عند محاولة إيقاظه.

نصائح لإيقاظ الرضع

من المهم التأكد من أن الرضيع يتناول ما يكفي من الرضاعة، إذ يستغرق بعض الأطفال في النوم بمجرد حملهم بالقرب منكِ دون أن يشبعوا، يمكنكِ التأكد من ذلك عبر مراقبة نمط الإخراج للرضيع، إذ يحتاج حديثو الولادة إلى تغيير الحفاضات من 4 إلى 5 مرات يوميًا، وعبر مراقبة زيادة وزنه أسبوعيًا في الزيارات الدورية للطبيب.

هناك بعض النصائح، التي يمكنكِ اتباعها لإيقاظ الطفل:

  • عرّضي طفلكِ لضوء النهار، سواءً عبر فتح النوافذ أو الخروج معه للتمشية النهارية.
  • اتبعي روتينًا يوميًا مسائيًا لمساعدته على الاسترخاء، قد يتضمن الروتين حمامًا دافئًا ومساجًا ورضعة وغناء بعض الأغنيات بصوت هاديء.
  • فكي بعض طبقات الغطاء من عليه، فسيجعله هذا يقلق ويستيقظ.
  • ارفعي طفلكِ على كتفكِ إذا نام في أثناء الرضاعة، وحاولي تكريعه لإيقاظه، ويمكنكِ محاولة لمس أذنيه وأرنبة أنفه.
  • وفري له أجواءً هادئة.
  • غيري حفاضته، فتغيير الحفاضة ومسح مؤخرة الطفل بالمياه أو المناديل المبللة يساعد على إيقاظه.

بعد معرفة أسباب نوم الرضيع كثيرًا، اعلمي أن القيلولة الطويلة من حين لآخر ليست شيئًا يدعو للقلق طالما أن طفلك يستيقظ بسهولة ويبدو طبيعيًا عند إيقاظه. إذا لاحظتِ فقط زيادة نوع الرضيع فأيقظيه بعد مرور ثلاث أو أربع ساعات للاطمئنان عليه وإرضاعه حسب الحاجة.

أبناؤنا أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع

 

المصادر:
Can Babies Sleep Too Much?
Is my newborn sleeping too much?

عودة إلى رضع

كاميليا حسين

بقلم/

كاميليا حسين

مهتمة بتربية الأطفال والماكياج والأعمال اليدوية. مترجمة وكاتبة، وأعمل حاليًا على مجموعتي القصصية الأولى.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon