لماذا يتأثر نوم الرضع بالحر؟ وما الحل؟

    ما سبب قلة نوم الرضيع في الصيف

    يشهد دائمًا فصل الصيف العديد من الموجات الحارة التي تؤثر سلبًا على الكبار والصغار، فمن المعروف أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر على صحة الكبار والصغار والرضع بشكل خاص. فبخلاف الشعور بالإجهاد والتعب، فهي تسهم بنسبة كبيرة في حدوث اضطرابات النوم. ونظرًا لأن الأجواء الحارة تمنع الأطفال من الحصول على نوم هادئ، ما يؤثر بشكل سلبي على صحتهم العامة، فإن حديثنا في هذا المقال سييخبرك ما سبب قلة نوم الرضيع في الصيف وكل ما يخص نومهم بشكل خاص، وكيف يمكن للأم التعامل مع هذا الأمر وتنظيم نوم الرضيع.

    ما سبب قلة نوم الرضيع في الصيف؟

     يتسبب ارتفاع درجات الحرارة في عدم خلود الرضع إلى النوم بشكل جيد بالشكل التالي:

    • يتأثر الصغار بالمناخ الحار بدرجة أكبر من البالغين فلا تستطيع أجسامهم التكيف مع تغييرات الجو مثل الكبار.
    • يتعرق الأطفال من أماكن معينة في الجسم، ولذلك يكونون أكثر عرضة لمخاطر ارتفاع درجات حرارة الجو والسخونة.
    •  ربطت بعض الأبحاث بين ارتفاع درجة الحرارة الشديد واضطرابات النوم لدى الأطفال الرضع.

    طرق مساعدة الرضيع على النوم في الصيف

    يمكن للأم التعامل مع هذا الوضع وجعل طفلها يخلد إلى النوم رغم حرارة الجو بالطرق التالية:

    1. إعطاء الطفل حمامًا فاترًا قبل النوم، مما يشعر الرضيع بالراحة ويخلد إلى النوم سريعًا. ويساعد أيضًا لعب الطفل في الماء على خفض درجة حرارة الجسم والشعور بالسكون، ما يتيح له فرصة الاستمتاع بنوم أفضل.
    2. توفير التهوية الجيدة لغرفة نومه عن طريق استخدام المروحة، أو ضبط التكييف على درجة حرارة مناسبة تتراوح بين 24-26 درجة مئوية، وعدم توجيه تيار الهواء مباشرة عليه.
    3. الإكثار من عدد مرات الرضاعة عن المعتاد، أو إعطاؤه المياه والسوائل التي تناسب مرحلته العمرية إذا كان قد تجاوز عمر 6 أشهر.   
    4. إلباسه ملابس قطنية خفيفة ومناسبة للنوم لا تجعله يشعر بحرارة الجو، ما قد يساعد على نومه لفترات طويلة دون انقطاع. والحرص على تخفيف ملابسه باعتدال، وليس من الضروري لفه عدة لفات كما تفعل بعض الأمهات مع الأطفال حديثي الولادة، حتى لا يتسبب ذلك في ارتفاع درجة حرارة الطفل فيشعر بالضيق ولا يتمكن من النوم جيدًا.
    5. فرش أغطية قطنية على سريره وتجنب المفروشات المقاومة للمياه، لأنها تتسبب في تعرقه فلا يشعر بالراحة في أثناء النوم.
    6. مراقبة نومه بشكل مستمر في ظل ارتفاع درجات الحرارة، والتعامل على الفور مع أي علامات تدل على انزعاجه من الجو مثل الاستيقاظ مع البكاء الشديد أو احمرار الوجه.
    7. استخدام حفاضات القطن بدلًا من الأنواع الأخرى من الحفاضات غير القطنية، التي لا تحقق راحة الطفل وتسبب تعرقه.

    طرق تنظيم نوم الرضيع

    يكون نوم الرضع عادة غير منتظم في الأسابيع الأولى بعد الولادة، ومع ذلك يمكن تنظيم نومه للحصول على قدر كافٍ من النوم ليلاً لكِ وله، الأمر يحتاج منكِ الكثير من الصبر والمحاولات المتكررة مع روتين نوم يومي وفقًا للعمر بالشكل التالي:

    • الثلاثة أشهر الأولى:  لا يزال رضيعك لا يعي الفارق بين النهار والليل، بالإضافة لمشاكل المغص والانتفاخ وصعوبة الهضم، فكل ذلك يؤثر على نومه ويجعل من الصعوبة تنظيم نوم حديثي الولادة ولكن مع ذلك عليكِ تهدئة الإضاءة ليلاً وزيادتها نهارًا ليستطيع التميز بين وقت النوم ووقت اللعب.
    • الشهر الرابع إلى السادس: يتمكن طفلك من التمييز بين الليل والنهار، وينتظم نومه كثيرًا عما سبق ويمكنكِ هنا البدء بوضع روتين للنوم كالآتي:
    1. اجعلى النهار لممارسة الأنشطة واللعب مع طفلك وإدخال ضوء الشمس للمنزل أو الخروج بطفلك إن أمكن.
    2. اجعلي وقت قيلولة الصباح قبل الساعة السادسة مساءً ليتمكن من النوم مبكرًا دون أرق.
    3. يمكنكِ بإعطاء طفلكِ حمامًا دافئ ورضعة مشبعة مع تهدئة الإضاءة وهدهدته أو الغناء له، بأن تجعليه يعي أن هذا وقت النوم.
    4. كرري الروتين يوميًا حتى يعتاد عليه، وتوقعي أن يرفض طفلك في البداية، ولكنه سرعان ما يستسلم في اليوم الثالث أو الرابع من تطبيق الروتين.
    5. إذا استيقظ طفلك ليلًا، لا تشعلي النور أو تتحدثي بصوت مرتفع، فقط ربتي عليه برفق أو احمليه في حضنك وهدهديه حتى يعود للنوم مرة أخرى.
    • الشهر السابع إلى التاسع: طفلك كبر الآن ودخل مرحلة الطعام الصلب، وانتظم نومه كثيرًا جدًا عن شهوره الأولى.
    1. عودي طفلك على النوم في سرير منفصل.
    2. حضّري وجبة عشاء مشبعة لطفلك بجانب الرضاعة قبل النوم مباشرة، مع حمام دافئ والاستمرار على الروتين السابق ذكره.
    3. لا تتركي طفلك ينام أكثر من ساعة ونصف نهارًا ليستطيع النوم مبكرًا بسلاسة في المساء.
    • الشهر العاشر حتى عمر العام: ينتظم نوم الرضع كثيرًا في نهاية العام الأول وينامون ليلًا بشكل طبيعي لمدة 10-12 ساعة تقريبًا مع قيلولة صباحية.
    1. يمكنكِ الاستمرار على الروتين السابق، مع فطام طفلك من الرضاعة ليلاً لتساعديه على النوم العميق المنتظم.
    2. حضري زجاجة ماء أو كوب عصير بجانبه، حتى إذا قلق طفلك مساءً تناول الماء مع هدهدة خفيفة ليعود إلى النوم.
    3. بعد مرحلة الفطام الكلي سينام طفلك مثلك تمامًا الآن، وسيصبح روتين النوم يسيرًا عليكما معًا.

     بعد معرفة ما سبب قلة نوم الرضيع في الصيف اعلمي أن صغيرك الآن في مرحلة عمرية حرجة ويتأثر بأقل التغييرات من حوله، لذا عليكِ اتخاذ الاحتياطات اللازمة في حالة استخدام المكيفات والمراوح داخل غرفته في ظل ارتفاع درجات حرارة الجو، حتى لا يتسبب الفارق الكبير في حرارة الجو بين غرفة طفلك والأماكن الأخرى في الشقة في إصابته بإحدى نزلات البرد الصيفية، التي تشكل خطورة على الطفل أكبر من خطورتها في فصل الشتاء.

    اقرئي المزيد من المقالات التي تساعدكِ في التعامل مع كل احتياجات رضيعك في قسم رعاية الرضع.

    عودة إلى رضع

    فهيمة ممدوح

    بقلم/

    فهيمة ممدوح

    ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon