لماذا يتأثر نوم الرضع بالحر؟ وما الحل؟

يشهد دائمًا فصل الصيف العديد من الموجات الحارة التي تؤثر سلبًا على الكبار والصغار، فمن المعروف أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر على صحة الكبار والصغار والرضع بشكل خاص. فبخلاف الشعور بالإجهاد والتعب، فهي تسهم بنسبة كبيرة في حدوث اضطرابات النوم. ونظرًا لأن الأجواء الحارة تمنع الأطفال من الحصول على نوم هادئ، ما يؤثر بشكل سلبي على صحتهم العامة، فإن حديثنا في هذا المقال سيدور حول مدى تأثير ارتفاع درجات الحرارة على الأطفال وما يخص نومهم بشكل خاص، وكيف يمكن للأم التعامل مع هذا الأمر.

كيف يؤثر ارتفاع درجة الحرارة على نوم الرضع؟

 يتسبب ارتفاع درجات الحرارة في عدم خلود الرضع إلى النوم بشكل جيد، حيث يتأثر الصغار بالمناخ الحار بدرجة أكبر من البالغين فلا تستطيع أجسامهم التكيف مع تغييرات الجو مثل الكبار، فهم يتعرقون من أماكن معينة في الجسم، ولذلك يكونون أكثر عرضة لمخاطر ارتفاع درجات حرارة الجو والسخونة. وقد ربطت بعض الأبحاث بين ارتفاع درجة الحرارة الشديد واضطرابات النوم لدى الأطفال الرضع.

كيف يمكن للأم التعامل مع هذا الوضع وجعل طفلها يخلد إلى النوم رغم حرارة الجو؟

طرق قياس درجة حرارة الطفل:

  1. إعطاء الطفل حمامًا فاترًا قبل النوم، مما يشعر الرضيع بالراحة ويخلد إلى النوم سريعًا. ويساعد أيضًا لعب الطفل في الماء على خفض درجة حرارة الجسم والشعور بالسكون، ما يتيح له فرصة الاستمتاع بنوم أفضل.
  2. توفير التهوية الجيدة لغرفة نومه عن طريق استخدام المروحة، أو ضبط التكييف على درجة حرارة مناسبة تتراوح بين 24-26 درجة مئوية، وعدم توجيه تيار الهواء مباشرة عليه.
  3. الإكثار من عدد مرات الرضاعة عن المعتاد، أو إعطاؤه المياه والسوائل التي تناسب مرحلته العمرية إذا كان قد تجاوز عمر 6 أشهر.   
  4. إلباسه ملابس قطنية خفيفة ومناسبة للنوم لا تجعله يشعر بحرارة الجو، ما قد يساعد على نومه لفترات طويلة دون انقطاع. والحرص على تخفيف ملابسه باعتدال، وليس من الضروري لفه عدة لفات كما تفعل بعض الأمهات مع الأطفال حديثي الولادة، حتى لا يتسبب ذلك في ارتفاع درجة حرارة الطفل فيشعر بالضيق ولا يتمكن من النوم جيدًا.
  5. فرش أغطية قطنية على سريره وتجنب المفروشات المقاومة للمياه، لأنها تتسبب في تعرقه فلا يشعر بالراحة في أثناء النوم.
  6. مراقبة نومه بشكل مستمر في ظل ارتفاع درجات الحرارة، والتعامل على الفور مع أي علامات تدل على انزعاجه من الجو مثل الاستيقاظ مع البكاء الشديد أو احمرار الوجه.
  7. استخدام حفاضات القطن بدلًا من الأنواع الأخرى من الحفاضات غير القطنية، التي لا تحقق راحة الطفل وتسبب تعرقه.

احذري هذه الأخطاء عند تحميم طفلك الرضيع

صغيرك الآن في مرحلة عمرية حرجة ويتأثر بأقل التغييرات من حوله، لذا عليكِ اتخاذ الاحتياطات اللازمة في حالة استخدام المكيفات والمراوح داخل غرفته في ظل ارتفاع درجات حرارة الجو، حتى لا يتسبب الفارق الكبير في حرارة الجو بين غرفة طفلك والأماكن الأخرى في الشقة في إصابته بإحدى نزلات البرد الصيفية، التي تشكل خطورة على الطفل أكبر من خطورتها في فصل الشتاء.

المصادر:
Madefor mums
Night Nannies
fitPREGNANCY

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon