ما فوائد دبس التمر للرضع؟

دبس التمر للرضع

يحتوي التمر على مجموعة من المواد الغذائية الضرورية لبناء الجسم، وهو غني بسكر الفركتوز والديكستروز وهما مصادر للطاقة، والأهم أن التمر مفيد لصحة القلب ويقلل الكوليسترول، ويمكننا استخدام مستخلصه السائل (دبس التمر) للأطفال الرضع، فهو مفيد لهم وللكبار أيضًا، سنخصص حديثنا عن فوائد دبس التمر للرضع، وكذلك الأضرار التي قد تنجم عن تناوله، وإذا كنتِ ترغبين في زيادة وزن طفلكِ، فستجدين أكثر من طريقة في هذا المقال.

فوائد دبس التمر للرضع

يمكنكِ استخدام دبس التمر بشتى الطرق لطفلك الرضيع لتحلية الأطعمة المختلفة، أو تحضير بعض العصائر له، لكن يجب الانتباه إلى سنه في الوقت الحالي، فالسن المناسبة لبدء استخدام دبس التمر يبدأ من عام كي يتمكن الطفل من تجنب أضراره والاستفادة من فوائده، وهي كما يلي:

  1. يحمي من الأنيميا: يحتوي دبس التمر على الحديد، وبالتالي فهو يزيد من نسبة الهيموجلوبين ويقلل فرص الإصابة بالأنيميا.
  2. يزيد الوزن: إذا كنتِ ترغبين في زيادة وزن طفلكِ وكان وزنه أقل من الطبيعي بالمقارنة بسنه، فيمكنكِ استخدامه ولكن لا تفرطي حتى لا يتأذى الطفل الرضيع.
  3. يعالج الإمساك: يحتوي دبس التمر على مجموعة من الألياف التي تسهم في علاج الإمساك وتحسن حركة الأمعاء.
  4. يقوي البصر: لاحتوائه على فيتامين "أ"، وهو ضروري لتطور الإبصار للطفل الرضيع.
  5. يعالج عدوى الأمعاء: يحارب العدوى الطفيلية، ويحفز البكتيريا النافعة في الأمعاء على النمو لحماية طفلك الرضيع.
  6. يحمي الكبد: يتعرض الكبد لعديد من الفيروسات والبكتيريا فهو مصفى للسموم، لهذا يحتاج إلى الحماية والرعاية بالمغذيات التي يحتوي عليها دبس التمر.
  7. يقوي المناعة: لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من المواد الضارة التي تسبب له الأمراض وتضعف المناعة، لهذا فهو غذاء مناسب في الحمى والأمراض المختلفة.

أضرار دبس التمر للرضع

دبس التمر آمن في معظم الأحوال إذا استخدم باعتدال وفي التوقيت المناسب لسن الطفل الرضيع، فهو يحتوي على فيتامين "أ" وفيتامين "ب" وزنك ومغنسيوم وحديد، وعلى الرغم من كل فوائده للأطفال الرضع، قد ينتج عنه بعض الأضرار منها:

  1. تسوس الأسنان: دبس التمر غني بالسكريات، لهذا من الطبيعي أن تصاب الأسنان بالتسوس إذا تناوله الطفل الرضيع بكثرة في الطعام، لذا يجب إزالة أي شيء عالق في أسنانه بعد تناوله، ويشرب الطفل الماء بعد الانتهاء.
  2. ظهور الحساسية: إذا كان طفلكِ مصابًا بحساسية حبوب اللقاح أو ما يسمى بحساسية الربيع، فسيتدهور عند تناوله للتمر أو الدبس، لهذا يجب التأكد من عدم وجود أي حساسية.
  3. عسر الهضم: إذا أعطيتِ طفلكِ دبس التمر قبل أن يبلغ عامًا فإنه لن يستفد من المواد المغذية به، لأنه سيكون من الصعب عليه هضمه واستخلاص فوائده، وقد تؤذيه كمية السكريات التي يحتوي عليها.

نصائح لزيادة وزن الرضيع

عندما تنظر الأم إلى الأطفال في مثل سن طفلها الرضيع، قد تتعجب من اختلاف أحجامهم وأوزانهم، وقد تشك الأم في نمو طفلها وتبدأ القلق، لكن يجب المتابعة وزن الطفل تبعًا لسنه وطوله أولًا قبلالقلق، فقد يكون وزنه طبيعيًا وهذا القلق بسبب مقارنة غير صحيحة أو ملائمة، وإذا كان وزنه أقل من الطبيعي فإليكِ بعض النصائح والطرق التي يمكنها زيادة وزن طفلك الرضيع مثل:

  1. حليب الأم: الطريقة الأولى والأهم لزيادة وزن الطفل الرضيع، إذا كان طفلكِ سنه أقل من ستة أشهر، فلا يناسبه أي طريقة غير الرضاعة الطبيعية، لهذا يجب أن تتناولي الأطعمة التى تزيد إدرار الحليب حتى تستطيعي إرضاعه بالقدر الكافي لزيادة وزنه، وأيضا ليكون الحليب غنيًا بما يحتاجه جسم الطفل الرضيع.
  2.  الحليب الصناعي: قد تعانين أسبابًا مرضية أو أسبابًا أخرى تمنعك من الرضاعة الطبيعية، لهذا يمكنكِ استخدام الحليب الصناعي، لكن النوع الغني بالفيتامينات والمُعادل بطريقة تجعله مغذيًا بشكل كافٍ طبقًا لاحتياجات الطفل الرضيع في هذه السن، وذلك باستشارة الطبيب، ويجب التحلي بالصبر عند تجربة نوع فأكثر، فقد تجدين نوعًا غير مناسب ونوعًا آخر ملائمًا تمامًا وله نتائج فعالة.
  3. الفيتامينات والمعادن: قد يعمد الطبيب إلى استخدام بعض أدوية الأطفال الرضع وتناسب احتياجاتهم اليومية من الفيتامينات والمعادن المختلفة، كي يساعد على نمو الطفل بصورة أفضل وزيادة وزنه، وكذلك لعلاجه من الأنيميا إذا كان مصابًا بها وهي المسببة لضعفه وقلة وزنه.
  4. الطعام: توجد بعض الأطعمة المفيدة للصحة وتمد جسم الطفل الرضيع بالمواد الضرورية لنموه، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا في هذه الأطعمة ومتى يمكنكِ البدء وأي نوع من الطعام ستبدئين به، فالطفل الرضيع ذو ستة أشهر يمكنه تناول طعام مختلف عن ما يستطيع ذو السنة تناوله، والأطعمة التي تزيد الوزن مثل: البيض والبطاطا الحلوة واللوز والزبدة والقرع والبطاطس والخميرة.

ختامًا، يمكنكِ الاستفادة من دبس التمر للرضع، فهو غذاء غني بالفيتامينات والمعادن الضرورية، ويقوي المناعة التي هي مصدر القلق لكل أم لديها طفل رضيع يصاب بالأمراض باستمرار، لكن لا تفرطي في استخدامه لتتجنبي أضراره التي تحدثنا عنها.

يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة، تعرفي إلى كل ما يخص طفلك الرضيع وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة، بزيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

عودة إلى رضع

أمنية محمد حامد عجوة

بقلم/

أمنية محمد حامد عجوة

صيدلانية أسعى إلى نشر المعرفة الدقيقة والمبسطة في شتى مجالات الحياة. مهتمة بالتربية والأسرة والصحة بوجه عام.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon