هل البابايا تفيد الأطفال؟ وفي أي عمر يمكنهم تناولها؟

    هل البابايا تفيد الأطفال؟ وفي أي عمر يمكنهم تناولها؟

    توفر البابايا العديد من الفوائد سواء للكبار أو الأطفال، إذ تمتاز باحتوائها على مواد ذات خصائص مضادة للأكسدة، والالتهابات، إضافةً لمحتواها الغنيّ من العناصر الغذائية المهمة لنمو طفلك، وتُعدّ فاكهة البابايا من الفاكهة اللذيذة التي يمكنكِ إعطائها لطفلكِ بعدة وصفات لذيذة، وإليكِ في هذا المقال فوائد البابايا للأطفال!

    فوائد البابايا للأطفال

    نوضح لكِ عزيزتي فوائد إضافة فاكهة البابايا للنظام الغذائي لطفلك كالآتي:

    • تُساعد البابايا على تقوية الجهاز المناعيّ لطفلك لغناها بفيتامين ج الضروري لتعزيز الجهاز المناعي.
    • تمتاز بذور البابايا باحتوائها على إنزيم يسمى سيستين بروتياز قد يُساهم في التخلص من الديدان المعوية عند طفلكِ، ويمكنك مزج ملعقتين من مزيج بذور البابايا المجففة والمطحونة مع العسل.
    • تحتوي البابايا على كمية كبيرة من الماء والألياف التي تُساهم في تعزيز عمل الجهاز الهضمي لطفلكِ الأمر الذي يقلل من خطر إصابته بالإمساك.
    • تُساعد البابايا على دعم وظائف الجسم المختلفة لطفلك وذلك لمحتواه الجيد من حمض الفوليك المهم لصحة طفلك ووظائف الدماغ لديه.
    • تحتوي البابايا على كميات ممتاز من فيتامين أ المهم لصحة العيون لدى طفلك، كما أنّها تساعد على تطوير القدرات البصرية لديه خلال السنوات الأولى من حياته.
    • قد يفيد وضع لب البابايا على جلد طفلك في التخفيف من الحروق الطفيفة، كما يُساعد في التقليل من الطفح الجلدي لدى طفلك، وذلك لمحتواه من فيتامين أ.
    • تحتوي البابايا على العديد من العناصر الغذائية الحيوية المهمة لدعم وتعزيز صحة طفلك بشكل عام.
    • قد تُساعد البابايا في تقليل فرصة إصابة طفلك بالالتهابات المختلفة نظرًا لاحتوائها على مركبات ذات خصائص مضادة للالتهابات.

    العمر المناسب لتناول البابايا للأطفال

    يمكنكِ البدء بإطعام طفلكِ فاكهة البابايا تدريجيًا مع الضرورة التأكد على أنّ طفلك قد بدأ بتناول أطعمة أخرى؛ مثل الموز، والأفوكادو، والبطاطا الحلوة، والقرع، وتمكن من هضمها جميعًا بسهولة ولم يعاني من حساسية تجاهها، وغالبًا ما يكون هذا الوقت عند بلوغ طفلكِ 7 إلى 8 أشهر من عمره.

    هل توجد أضرار للبابايا على الأطفال؟

    رغم الفوائد العديدة التي توفرها البابايا، إلا أنه يتوجب عليكِ توخي الحذر عند إطعامها لطفلكِ لتفادي المخاطر الآتية:

    • تحتوي البابايا غير الناضجة على كميات عالية من مادة اللاتكس، وقد تسبب هذه المادة اضطراب في المعدة الأمر الذي يُسبب لطفلكِ تقلصات وآلام في المعدة.
    • إذا كان طفلكِ يعاني من حساسية تجاه مادة اللاتكس، فمن المحتمل أن يعاني من حساسية تجاه البابايا أيضًا، لذا إن كان لدى طفلكِ تاريخ من الحساسية أو كان أي شخص في العائلة يعاني من الحساسية فمن الأفضل استشارة طبيب الأطفال قبل إضافة البابايا لنظامه الغذائي.
    • قد تسبب البابايا لدى بعض الأطفال تهجيًا في الجلد وحكة في حال تطبيقها بشكل موضعي.

    وصفات البابايا للأطفال

    نود أن نقدم لكِ عزيزتي وصفة يمكنك تحضيرها لطفلكِ:

    المكونات

    لتحضير وصفة البابايا تحتاجين للمكونات الآتية:

    • 1 حبة ناضجة من البابايا.
    • 1 حبة ليمون.
    • 2 ملعقة كبيرة من رقائق جوز الهند.

    طريقة التحضير

    لتحضير هذه الوصفة عليك اتباع الخطوات الآتية:

    1. اغسلي البابايا وجففيها جيدًا.
    2. قطعي البابايا على لوح التقطيع إلى شرائح متوسطة الطول.
    3. قطعي الليمون إلى نصفين واعصريه على شرائح البابايا.
    4. رشي رقائق جوز الهند عليها.
    5. يمكنك تقديمها لطفلك والاحتفاظ بها لمدة 3 أيام في الثلاجة.

     

    ختامًا عزيزتي، توفر البابايا فوائد صحية عديدة لطفلكِ؛ فقد تُساهم في تعزيز صحته العامة، وصحة العيون، وغيرها، ولكن يجب عليكِ الحرص عند البدء بإضافة البابايا لنظامه الغذائي والتأكد من قدرته على هضم غيرها من الأطعمة كالموز، ويمكنك البدء بإضافتها تدريجي عندما يبلغ طفلك 7-8 أشهر من عمره، وتجنبي تقديمها له إذا سببت له أي آثار جانبية أو كان يعاني من حساسية تجاهها.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon