هل من الطبيعي أن أفقد بعض وزني في الشهور الأخيرة للحمل؟

فقدان الوزن في الشهور الأخيرة للحمل
يكتسب بعض السيدات الوزن خلال فترة حملهن، ويفقد بعضهن الآخر الوزن بمعدل طبيعي خلال الأشهر الأولى دون أن يشكل ذلك خطورة على الأم أو الجنين، نتيجة لأعراض الحمل المزعجة، كالدوار وفقدان الشهية والغثيان والقيء.
ولكن ماذا عن فقدان الوزن في الشهور الأخيرة من الحمل؟ من المهم أن يزيد وزنك بشكل ثابت طوال فترة الحمل، وخاصة في الثلثين الثاني والأخير، ليتماشى مع احتياجات الجنين من التغذية، التي تضمن نموًا طبيعيًّا له، ولتجنب المضاعفات التي تنتج عن انخفاض وزنك كالولادة المبكرة أو ولادة طفل أقل من الوزن الطبيعي.

👈 ما المعدل الطبيعي لزيادة الوزن خلال الحمل؟

هل من الطبيعي أن أفقد بعض وزني في الشهور الأخيرة للحمل؟

غالبًا ما يحذر الأطباء من خسارة الوزن أو اتباع رجيم غذائي خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، كذلك في الثلث الثاني منه، إلا أنه في بعض الأحيان قد تخسرين بعض الوزن مع اقتراب الولادة دون أن يمثل ذلك خطورة عليك أو على جنينك في هذه الحالات:

  • تتغير عاداتك الغذائية أحيانًا خلال االثلث الأخير، فمع نمو الجنين المتزايد يبدأ في الضغط على معدتك، ما يؤدي إلى فقدانك للشهية أو شعورك بالشبع بعد تناول كمية صغيرة من الطعام، ما يؤدي لخسارتك للوزن كالأشهر الأولى تمامًا. ولتتغلبي على ذلك تناولي وجبات صغيرة وخفيفة على مدار اليوم، للتأكد من حصول طفلك على التغذية التي يحتاجها.
  • عندما يستعد جسمك للولادة مع اقتراب نزول الجنين، ستشعرين بانقباضات الرحم أو ما يعرف بالمخاض الكاذب، حيث يبدأ عنق الرحم في التوسع استعدادًا للولادة، وفي هذه المرحلة ستفقدين بعضًا من الماء الذي احتفظ به الجسم خلال الشهور الماضية عن طريق التعرق وزيادة التبول، خاصة بعد نزول رأس الجنين في الحوض إذ سيقل حجم بطنك قليلًا. ومع حركة الجنين المتكررة  ستشعرين بالضغط على منطقة الحوض، في هذه الفترة ستفقدين كيلوجرامين تقريبًا من وزنك وربما أقل.
  • قد تعانين أيضًا من ظاهرة "التعشيش"، وهي حالة من زيادة النشاط تنتاب الحامل خاصة مع اقتراب موعد الولادة، تدفعها إلى الرغبة في تنظيم المنزل وتجهيزه لاستقبال مولودها، ومع فرط الحركة التي تصيب البعض ربما تفقدين بعضًا من الوزن.

متى يصبح فقدان الوزن مؤشرًا خطيرًا؟

طالما أن فقدان الوزن لا يزيد على 10% من إجمالي وزن جسمك، فلا شيء يدعو للقلق، أما إذا كان أكثر من ذلك فلا بد أن يتدخل طبيبك لمعرفة السبب، فربما تعانين من فرط التقيؤ أو تسمم الحمل وانخفاض السائل الأمنيوسي، وهذا يؤدي إلى الولادة المبكرة، وربما يعاني الجنين من سوء التغذية، ما يعني ولادة طفل أقل من الوزن الطبيعي.

👈 كل شيء عن وزن حديثي الولادة «الطبيعي والخطر»

 كيف تضمنين المحافظة على الوزن المناسب خلال حملك؟

  1. لاتنسي تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية الخاصة بالحمل يوميًّا، ومن المهم أن تلتزمي بالجرعات المحددة من قبل طبيبك.
  2. قسمي طعامك إلى وجبات صغيرة تناوليها على مدار اليوم، وتجنبي الشعور بالجوع الذي قد يسبب لك الغثيان، واهتمي بتناول البروتينات الخالية من الدهون، والفاكهة والخضروات والدهون الصحية.
  3. اشربي ما لا يقل عن اثنين إلى ثلاثة لترات من الماء يوميًّا، فمن المهم ألا تصابي بالجفاف خلال الحمل.
  4. احصلي على قسط كافٍ من النوم، فالشعور بالراحة والاسترخاء سيساعدك على الاحتفاظ بشهيتك.

 تذكري أن متابعة طبيبك الدورية لتغييرات الوزن ستساعدك على تجنب أي مخاطر تنتج عن فقدان الوزن أو زيادته المفرطة، وسيقدم لك النصائح المناسبة لتناول الطعام، وعدد الوجبات التي تحتاجينها بحسب حالتك الصحية.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل – IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
nutrition during pregnacy
Weight Gain During Pregnancy
Braxton Hicks
losing weight during pregnancy
Weight Loss in the Last Trimester

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
مناديل بامبرز بيبي فريش، 64 قطعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon