رقصة الزومبا.. طريقك للسعادة والرشاقة

محتويات

    يردد الجميع أن أحد مداخل السعادة والطريق للتخفيف من ضغوطات الحياة هو الرقص، هذه حقيقة بالفعل، فالرقص يساعد على التخلص من الطاقات السلبية، كما إنه من أكثر الطرق الفعّالة في إنقاص الوزن وحرق الدهون.

    وفي هذا المقال، سنتحدث عن رقصة الزومبا أو تمارين الزومبا، وهي من أكثر التمارين المنتشرة حول العالم، وقد انتشرت مؤخرًا في الوطن العربي، ولاقت استحسانًا وإقبالاً كبيرًا.

    تعتمد رقصة الزومبا على دمج مجموعة من أنواع الرقص اللاتيني والتمارين الرياضية، مثل: السامبا والهيب هوب والتانجو والكومبيا وريجاتون وبيلي دانس.

    يمكنكِ ممارسة هذه التمارين والرقصات داخل أحد مراكز اللياقة البدنية أو وحدك في المنزل، مع مشاهدة أحد الفيديوهات التي تعرض طريقة هذه الرقصات.

     

    تعتمد رقصة الزومبا في البداية على التسخين الخفيف، من خلال موسيقى هادئة نوعًا ما، وتبدأ بالتصاعد تدريجيًا مع زيادة سرعة الحركات وحماسة المتدربات.

    شاهدي الفيديو 

     

    تعمل رقصات الزومبا على تحريك معظم أعضاء الجسم والقدمين والرقبة والكتفين والبطن، وقد تستمر الرقصة لمدة 45 دقيقة، حيث إنها تساعد على حرق 350 سعرًا حراريًا، ولكن هذا يعتمد على شدة التمرين، وتتاح الرقصة في عدة مستويات سواء للمبتدئين وكبار السن أو المحترفين أو صغار السن.

    شاهدي الفيديو 

       

    فوائد رقصة الزومبا:

    اقرئي أيضًا: قرأت لكِ: 7 فوائد للرقص

    - تساعد التمارين التي تشملها هذه الرقصة في تحريك الجسم كله، وحرق السعرات الحرارية، وزيادة مرونة الجسم وتحسين سير الدورة الدموية في الجسم.

    - تعمل على فقدان الوزن، كما تساعد في شد البطن والكثير من عضلات الجسم كالأرداف والذراعين.

    - تقوية العضلات، حيث تشارك جميع عضلات الجسم في أداء الرقصات، ما يعمل على شدها وتقويتها.

    - التخلص من التوتر، حيث تساعد في تفريغ الطاقة السلبية التي توجد داخلكِ، لأن الحركات التي تقومين بها تساعدك في إفراز الأندروفين، الذي يعمل على تحسين المزاج، كما إنها تشعركِ بالاستمتاع بالحركات عند تحريك الجسم مع أنغام الموسيقى.  

    - اكتساب المزيد من الثقة بالنفس، لأنها تساعد على زيادة الشعور بالرضا وزيادة العلاقات الاجتماعية بين الأفراد.

    نصائح للمبتدئين في ممارسة رقصات الزومبا:

    اقرئي أيضًا: 9 فوائد صحية لممارسة الرياضة

    - يجب أن تكون لديكِ القدرة على هز الفخذين قبل أي شيء.

    - يفضل أن ترتدي ملابس قطنية مريحة تناسب هذه التمارين، وتعمل على امتصاص العرق.

    - يفضل ارتداء أحذية تساعد على الحركة بسهولة إلى الأمام وإلى الخلف.

    - يجب البدء تدريجيًا في ممارسة هذه التمرين وعدم التسرع في الوصول إلى تدريبات المحترفين إلا بعد إتقان كل الحركات.

    تلعب الرياضة دورًا حيويًا في حياتنا، فهي لا تقتصر ممارستها فقط على الأثرياء، أو من لديهم الوقت كما يعتقد البعض، ولكنها من أهم الأنشطة التي تساعدنا على تقبل أنفسنا، وتقبل مشكلات وضغوط الحياة لكي نتعامل معها بشكل أفضل وعقل سليم. 

    شاركينا تجربتك في ممارسة الرياضة، ويا حبذا لو جربتِ رقصات الزومبا الممتعة.

     

     

    افضل دكتور تخسيس وتغذية في مصر
    موضوعات أخرى
    supermama