أفضل الوجبات قبل وبعد ممارسة التمارين الرياضية

النوع المناسب للأكل قبل وبعد التمرين

إذا كنت من عشاق اللياقة البدنية والرياضة، فلا شك أنك تبحثين دائمًا عن طرق لتحسين أدائك وتحقيق أهدافك، ولا شك أيضًا أن التغذية الجيدة يمكن أن تساعد جسمك على الأداء بشكل أفضل والتعافي بشكل أسرع بعد كل تمرين، فلن يساعدك تناول العناصر الغذائية المثلى قبل التمرين على زيادة أدائك فحسب، بل سيقلل أيضًا من تلف العضلات، كما أن تناول العناصر الغذائية الصحيحة بعد التمرين لا يقل أهمية عما تأكلينه قبله. في موضوعنا سنتناول بالتفصيل الأكل قبل وبعد التمرين، ما عليك تضمينه وما عليك الابتعاد عنه، كما سنتعرف إلى الوقت المثالي لتناول الطعام قبل وبعد التمرين.

النوع المناسب للأكل قبل وبعد التمرين

إن إمداد جسمك بالعناصر الغذائية الصحيحة قبل التمرين سيمنحك الطاقة والقوة التي تحتاجين إليها لأداء أفضل، وكل عنصر من العناصر الغذائية الكبرى له دور محدد قبل التمرين، ولكن ستختلف النسبة المطلوب استهلاكها من فرد لآخر كما ستختلف باختلاف نوع التمرين. 

الأكل المناسب قبل التمرين 

في ما يلي نظرة سريعة على دور كل عنصر من المغذيات الكبيرة:

  1. الكربوهيدرات: تُكسَّر إلى الجلوكوز الذي يُخزّن في الكبد والعضلات في صورة جليكوجين، ثم تستخدمه عضلاتك كوقود للحركة، أظهرت الدراسات أن الكربوهيدرات يمكن أن تزيد من مخزون الجليكوجين والاستفادة منه مع زيادة أكسدة الكربوهيدرات في أثناء التمرين.
  2. البروتين: تشير الدراسات إلى أن تناول البروتين (بمفرده أو مع الكربوهيدرات) قبل التمرين يزيد من تخليق البروتين العضلي، كما يساعد على التعافي.
  3. الدهون: بينما يستخدم الجليكوجين في التمارين القصيرة والعالية الكثافة، فإن الدهون مصدر الوقود للتمارين الطويلة والمتوسطة إلى منخفضة الكثافة، أظهرت إحدى الدراسات كيف أن اتباع نظام غذائي يتكون من 40% من الدهون لمدة أربعة أسابيع يزيد من أوقات التحمل لدى العدائين.

يعتمد تحديد الأطعمة ومقدار تناولها على نوع التمرين ومدته وشدته، والفارق الزمني بين تناول الطعام وبدء التمرين، كقاعدة أساسية يفضل تناول مزيج من الكربوهيدرات والبروتين قبل التمرين، وإذا ضُمّنت الدهون مع وجبتك قبل التمرين فيجب تناولها قبل ساعتين على الأقل من التمرين. في ما يلي بعض الأمثلة على وجبات متوازنة قبل التمرين:

إذا كان التمرين في غضون 2-3 ساعات أو أكثر

  1. شطيرة على خبز الحبوب الكاملة مع البروتين الخالي من الدهون وسلطة جانبية.
  2. عجة البيض والخبز المحمص المصنوع من الحبوب الكاملة مغطى بدهن الأفوكادو وكوب من الفاكهة.
  3. بروتين خالٍ من الدهون مع أرز بني وخضراوات مشوية.

إذا كان التمرين في غضون ساعتين

  1. عصير البروتين المصنوع من الحليب ومسحوق البروتين والموز والتوت.
  2. الحبوب الكاملة والحليب.
  3. كوب من الشوفان مغطى بالموز وشرائح اللوز.
  4. زبدة اللوز الطبيعية والفواكه مع خبز الحبوب الكاملة.

إذا كان التمرين في غضون ساعة أو أقل

  1. الزبادي اليوناني والفواكه.
  2. ثمرة فاكهة مثل موزة أو برتقال أو تفاح.

ضعي في اعتبارك أنك لستِ مضطرة لتناول عديد من وجبات ما قبل التمرين في أوقات مختلفة، اختاري واحدة فقط.

الأكل المناسب بعد التمرين

الهدف الأساسي من وجبتك بعد التمرين تزويد جسمك بالعناصر الغذائية المناسبة للتعافي الكافي ولزيادة فوائد التمرين إلى أقصى حد، ستعمل وجبة ما بعد التمرين التي تحتوي على البروتين والكربوهيدرات بنسبة (3:1) على تعزيز تخزين الجليكوجين وتخليق البروتين العضلي، وتحفيز نمو عضلات جديدة، وسيعزز اختيار الأطعمة سهلة الهضم امتصاص العناصر الغذائية بشكل أسرع. في ما يلي أمثلة لأطعمة بسيطة وسهلة الهضم:

الكربوهيدرات

  • البطاطا الحلوة.
  • حليب بالشوكولاتة.
  • الكينوا.
  • فواكه (أناناس ، توت ، موز ، كيوي).
  • كعك الأرز.
  • أرز.
  • دقيق الشوفان.
  • بطاطس.
  • معكرونة.
  • الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة.

البروتين

  • بيض.
  • زبادي يوناني.
  • جبن.
  • سمك السالمون.
  • فراخ.
  • تونة.

الدهون

  • أفوكادو.
  • المكسرات.
  • زبدة الجوز.
  • فواكه مجففة مع مكسرات.

التوقيت المناسب للأكل قبل التمرين وبعده

يعد توقيت وجبتك أيضًا جانبًا مهمًا من التغذية قبل التمرين وبعده، لتحقيق أفضل استفادة حاولي تناول وجبة كاملة تحتوي على الكربوهيدرات والبروتين والدهون قبل 2-3 ساعات من ممارسة الرياضة، وإذا لم تتمكني من ذلك فلا يزال بإمكانك تناول وجبة جيدة قبل التمرين، ولكن ضعي في اعتبارك أنه كلما اقترب موعد تمرينك يجب أن تكون الوجبة أصغر وأبسط، فإذا كنت تأكلين قبل التمرين بـ 45-60 دقيقة، فاختاري الأطعمة سهلة الهضم والتي تحتوي بشكل أساسي على الكربوهيدرات وبعض البروتين، سيساعد هذا في منع أي إزعاج في المعدة أثناء التمرين.

تتحسن قدرة جسمك على إعادة بناء الجليكوجين والبروتين بعد ممارسة الرياضة لذا يوصى بتناول مزيج من الكربوهيدرات والبروتين في غضون 45 دقيقة من التمرين، ولكن يمكنك مد هذه الفترة لفترة أطول قليلًا، اعتمادًا على توقيت وجبتك قبل التمرين.

ممنوعات الأكل قبل التمرين وبعده

تتضمن الأطعمة الممنوعة قبل التمرين وبعده:

  1. الأطعمة الغنية بالسكر، يتضمن ذلك بعض ألواح الجرانولا أو البروتين الجاهزة، والعصائر ومشروبات بوردة البروتين، وبعض أنواع الزبادي، لذا عليك التحقق من الملصفات قبل تناولها.
  2. الخضراوات الغنية بالألياف، يحتاج جسمك إلى الألياف، ولكن ليس قبل التمرين، قد يكون من الصعب هضم الخضراوات مثل البروكلي أو القرنبيط ويمكن أن تجعل ممارسة الرياضة غير مريحة. 
  3. الأطعمة الغنية بالدهون، يتضمن ذلك الأطعمة المقلية والوجبات السريعة الجاهزة، وحتى اللحوم الحمراء تجعل جسمك يعمل بجد لتحويل الدهون إلى طاقة، يمكن أن يجعلك ذلك متعبة قبل أن تبدئي.
  4. بذور الكتان، لأنها غنية بالألياف.
  5. مشروبات الطاقة، إذ تزيد من معدل ضربات القلب وضغط الدم. 
  6. المشروبات الغازية، لإنها تحتوي على كمية كبيرة من السكر والكافيين.
  7. الكافيين.

ختامًا وبعد معرفتك النوع المناسب للأكل قبل وبعد التمرين، ففي حين أن كثيرًا من الوجبات الخفيفة ليست مناسبة قبل التمرين وبعده، فإن عدم تناول الطعام على الإطلاق قد يكون بنفس السوء، حتى إذا كنت تحاولين إنقاص الوزن. يحتاج جسمك إلى الوقود للحفاظ على قوتك، لكنه يحتاج إلى الوقود المناسب في الوقت المناسب.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon