6 أطعمة تجنبيها بعد التمارين الرياضية

الأكل بعد التمرين

بعد القيام بتمارين شاقة لساعة أو ساعتين في الجيم أو المنزل تشعرين بتحسن كبير في حالتك المزاجية، وخصوصًا في فصل الصيف، الذي تكون فيه الطاقة أعلى وتزيد فيه فوائد التمرين، مثل صحة الجلد وزيادة معدل الحرق وتحسين المزاج وضبط معدل الضغط. وقد تشعرين بعدها برغبة كبيرة في التهام كل ما ترغبين من أطعمة لذيذة، بسبب إنتاج هرمون "الإندروفين". لكن فكري مرتين قبل اتخاذ هذا القرار، فكثير من الأطعمة التي قد ترغبين فيها لا يمكن أكلها بعد التمرين وإلا ستصابين بالسمنة وتحدث نتائج عكسية، فالأكل بعد التمرين له قواعد تعرفي عليها في هذا المقال.

الأكل بعد التمرين

الطعام الذي يحتاجه الجسم بعد التمرين يجب أن يحتوي على عناصر غذائية تساعد في استعادة الطاقة وبناء العضلات وتعزيز عملية الأيض، وفي حالة اختيار أطعمة خاطئة سيحدث العكس.

فالأطعمة التي يصعب هضمها والغنية بالسكر والدهون المشبعة تحدث أضرارًا كبيرة بالجسم في هذا الوقت، لذا سنقدم لكِ الآن أسوأ الأطعمة التي يجب عليكِ تجنبها بعد الانتهاء من التمارين الرياضية اليومية.

الأكل غير المناسب بعد الرياضة

الأطعمة الغنية بالسكريات أو الصودا

ليس هناك ما هو أسوأ من تناول المنتجات الغنية بالسكر أو شرب الصودا بعد التمرين، أنتِ تتمرنين لأنك تريدين التخلص من الدهون الزائدة وللحصول على جسم ممشوق، من المعروف أن السكر له آثار مدمرة على الجسم على المدى الطويل، ومن أهم هذه الآثار الجانبية إبطاء الأيض.

تجنبي المنتجات الغنية بالسكر والمشروبات الغازية لأنها تسبب الانتفاخ، إذا كنتِ تشعرين حقًّا بالحاجة لشرب شيء بخلاف الماء أو عصير الفاكهة الطبيعي، تناولي الشاي المثلج غير المحلى.

الأطعمة السريعة والدهنية

تجنبى الوجبات السريعة، والوجبات الخفيفة الدهنية، والأطعمة الدهنية، والبطاطس المقلية وما إلى ذلك. ولا تنسي أن الهدف الرئيسي من التمرين هو الحد من الدهون غير الصحية في الجسم. في الوقت نفسه يحتاج جسمك لإنتاج المزيد من مخازن "الجليكوجين"، وهى مادة مهمة لصحة العضلات والكبد، والأطعمة الدهنية تعيق إنتاجها وترفع مستويات الكوليسترول (LDL) المعروف باسم "الكوليسترول الضار"، ما يعرضك لخطر الإصابة بأمراض القلب على المدى الطويل.

الخضروات غير المطبوخة

في أثناء التمرين، يستخدم جسمك تقريبًا كل طاقته ويحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية، والخضار النيئ وحده لا يساعدك في تكملة فقدان المواد الغذائية والفيتامينات والمعادن. وبعبارة أخرى، ينبغي ألا تقتصر وجبتك بعد التمرين حصريًّا على الخضار النيئ، فأنتِ بحاجة إلى بعض الألياف والبروتين الإضافى لدعم نمو العضلات. فالخضروات مهمة وصحية ومنخفضة الدهون، ولكنها ببساطة ليست جيدة بما فيه الكفاية كوجبة بعد التمرين، فلا يمكن أن تساعدك وحدها في الحفاظ على ثبات معدل الأيض.

الفطائر والمعجنات

بالرغم من أن المعجنات ستشعرك بالشبع لفترة أطول، لكنها بالتأكيد ليست خيارًا صحيًّا كوجبة بعد التمرين، يحتاج جسمك إلى الكربوهيدرات الصحية لتحل محل "الجليكوجين" المفقود في التمرين. وبالرغم من أن المعجنات مليئة بالكربوهيدرات فإنها ليست مصدرًا صحيًّا للمواد المغذية، بدلًا من ذلك تناولي توست القمح الكامل أو الفواكه المجففة.

الأطعمة الحارة

من الصعب على الجسم هضم الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة، فقد استهلك الجسم مجهودًا كبيرًا في التمارين الرياضية، ويحتاج بعدها إلى أطعمة سهلة الهضم وقليل من البروتين، مع قليل من السكر الطبيعي لإعادة مستوى السكر في الدم إلى طبيعته، وقليل من الكربوهيدرات المعقدة لتجديد مستوى الطاقة في الجسم، أما الأطعمة الحارة فتجهد الجسم أكثر وليس لها أي فائدة بعد التمرين.

اللحوم صعبة الهضم

يوصي الأطباء بعدم تناول أي نوع من البروتينات صعبة الهضم بعد التمرين، وعلى رأسها اللحوم الحمراء ولحم الضأن وغيرها، ركزي بعد التمرين على تناول التونة أو البيض أو الدجاج الخفيف على سبيل المثال.

الأكل بعد التمرين عامل مهم في نجاح التمرين وتأثيره على الجسم، اهتمي بشرب الماء وتناول كل ما هو خفيف وسهل الهضم، وركزي على البروتينات سهلة الهضم في الساعة الأولى بعد التمرين.

المصادر:
Foods You Should Never Eat After a Workout
Should You Eat Before or After Working Out?

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon