5 أسباب لآلام الركبة وعلاجها

أسباب آلام الركبة

الركبة من أكثر مفاصل الجسم حركةً، فأجزاء الركبة تعمل معًا لدعم الجسم كل يوم عند الانحناء والاعتدال والالتفاف، وتعد آلام الركبة واحدةً من الشكاوى المعتادة والمتكررة لدى الكثيرين من الأشخاص وفي مختلف الأعمار.

وترتبط آلام الركبة إما بالإصابة التي ينتج عنها قطع في الأربطة أو الغضاريف، أو كنتيجة لأمراض مزمنة أو حادة، ما يسبب الشعور بعدم الراحة وبعض الآلام التي قد تتباين حدتها من وقت لآخر. وتؤثر هذه الآلام بشكل سلبي في طريقة حياتك لأنكِ تعجزين معها عن الحركة والمشي أو الجلوس بشكل طبيعي، تعرفي معنا على أهم أسباب آلام الركبة وبعض طرق تخفيف آلامها. 

أسباب آلام الركبة

آلام الركبة ترتبط بعدد من الأسباب المعروفة والمتكررة في هذه الحالات، وتشمل:

إصابات الركبة

وتنتج غالبًا كنتيجة للسقوط على الركبة أو التوائها، وإصابات الركبة تتضمن:

  • تمزق الأربطة
  • تمزق الغضاريف
  • حدوث خلع في غطاء الركبة

 التهابات مفصل الركبة

وتشمل عددًا من الالتهابات الحادة والمزمنة، مثل:

  • التهابات مفصل الركبة، والتي تحدث كنتيجة لتآكل الغضاريف.
  • التهابات الأربطة، وتسبب آلامًا في الجزء الأمامي من المفصل، خصوصًا عند التسلق أو صعود السلالم.

أورام مفصل الركبة

حيث تعتبر الركبة من أكثر الاماكن إصابةً بالأورام الخبيثة في العظام.

الأمراض المناعية المزمنة

وتشمل الروماتويد والنقرس، وهي أمراض تؤثر في مفاصل الجسم بصورة عامة، ومن بينها الركبة.

زيادة الوزن وتقدم العمر

خصوصًا إذا اجتمع السببان معًا، ولكن زيادة الوزن والسمنة تؤديان لآلام الركبة المزمنة حتى في السن الصغيرة.

أعراض آلام الركبة

  • تصلب الركبة وعدم القدرة على ثنيها.
  • الإحساس بسخونة الجلد.
  • صدور أصوات عند تحريك الركبة أو النقر عليها.
  • تورم ملحوظ في شكل الركبة.

تشخيص آلام الركبة

يتم تشخيص أسباب آلام الركبة بالكشف الطبي، مع الاستعانة بصور الأشعة العادية والمقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي.

طرق التخفيف من آلام الركبتين

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي تساعد على التغلب على آلام الركبة المزمنة، وهذه الطرق تشمل:

  • الحرص على ممارسة أحد أنواع الرياضة الخفيفة السهلة بصورة منتظمة، مثل المشي أو السباحة، ما يساعد على منع حدوث تآكل الغضاريف الذي يحدث مع التقدم في العمر.
  • استعمال كمادات الثلج على منطقة الركبة، للتخفيف من حدة الألم والالتهابات، إذ توضع هذه الكمادات لمدة ربع ساعة ويمكنكِ استخدامها مرتين أو ثلاث في اليوم.
  • استعمال المسكنات ومضادات الاتهاب والتورم بعد استشارة الطبيب، وهذه العلاجات تشمل الباراسيتامول والإيبوبروفين والديكلوفيناك والنابروكسان، مع مراعاة المحاذير المرتبطة باستعمال مثل هذه الأدوية لفترات طويلة.
  • تجنب حمل الأغراض الثقيلة التي تزيد من حدة الآلام.
  • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، واختيار حذاء مريح دائمًا.
  • المحافظة على وزن صحي وسليم لتخفيف الضغط عن الركبتين، ولا ننسى دور الرياضة في المساعدة على تخفيض الوزن، وأيضًا الحفاظ على سلامة الركبة.
  • رفع الركبة على الوسائد، وهذا سيساعد في تقليل تورم الركبة.
  • العمل على تدليك الركبة بأحد الزيوت الطبيعية، مثل زيت جوز الهند أو زيت حبة البركة، ما يعمل على تعزيز الدورة الدموية والتخلص من الألم.

عزيزتي، إن آلام الركبة قد تكون من الأعراض التي يمر بها الجميع في فترةٍ من فترات حياتهم، والمهم في هذه الحالة هو اللجوء للطبيب لتشخيص أسباب آلام الركبة، إذ إن العلاج يتوقف على تشخيص السبب، والاكتفاء بوقف الشعور بالألم بالمسكنات لا يعني بالضرورة علاج السبب.

لمزيد من المقالات حول كل ما يخص صحتك اتبعي هذا الرابط

المصادر:
Knee joint pain
Causes of knee joint pain
Remedies for knee joint pain

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon