هل يمكن علاج الشقيقة نهائيا؟

هل يمكن علاج الشقيقة نهائيا

الصداع النصفي أو ما يسمى بالشقيقة، حالة صحية شائعة لدى النساء أكثر من الرجال، تصيب واحدة من كل خمس نساء تقريبا، وواحدًا من كل 15 رجلًا، يبدأ الصداع النصفي عادةً في بداية البلوغ، وهو حالة عصبية يمكن أن تسبب أعراضًا متعددة، غالبًا ما يتميز بالصداع الشديد والمنهك، قد تشمل الأعراض الغثيان والقيء وصعوبة الكلام والتنميل أو الوخز والحساسية للضوء والصوت، وغالبًا ما ينتشر الصداع النصفي في العائلات ويؤثر في جميع الأعمار، سنتعرف الآن إلى إجابة سؤال هل يمكن علاج الشقيقة نهائيا.

هل يمكن علاج الشقيقة نهائيا؟

لا يوجد علاج للصداع النصفي، ولكن عديد من الأدوية يمكن أن تعالج أو تمنع بعض نوبات الصداع، يمكنكِ أيضًا تجنب الإصابة بالصداع النصفي عندما تتجنبين محفزاته، كالتعرض للضوضاء أو النوم فترة قصيرة جدًا، على الرغم من التقدم الطبي، قد يكون من الصعب علاج الصداع النصفي نهائيًا، يتوقف قرابة نصف المرضى عن السعي للحصول على رعاية طبية للصداع النصفي لأنهم غير راضين عن العلاج، تعتمد خطة العلاج على:

  • عمرك.
  • كم مرة يتكرر لديكِ الصداع النصفي؟
  • نوع الصداع الذي تعانين منه.
  • مدى شدّته، بناءً على مدته، ومقدار الألم الذي تشعرين به، وعدد المرات التي تمنعك من الذهاب إلى المدرسة أو العمل.
  • إذا كان يشمل الغثيان أو القيء بالإضافة إلى أعراض أخرى.
  • الظروف الصحية الأخرى والأدوية الأخرى التي قد تتناولينها.

    سنخبرك الآن عن مدى خطورة هذا المرض.

هل الشقيقه مرض خطير؟

الصداع النصفي أحد أكثر أسباب الصداع شيوعًا، لكنه لا يهدد الحياة، ولكنه يؤثر في الحياة اليومية بشدة، ويسبب الانزعاج وتأخير الروتين اليومي، لكن حتى إذا كان لديكِ تاريخ طبي من نوبات الصداع النصفي، فاستشيري طبيبك إذا تغيّر النمط أو شعرتِ باختلاف مفاجئ، وراجعي مرة أخرى فورًا أو اذهبي إلى غرفة الطوارئ إذا كان لديكِ أي من العلامات والأعراض التالية، والتي قد تشير إلى مشكلة طبية أكثر خطورة:

  1. صداع حاد مفاجئ مثل قصف الرعد.
  2. صداع مصحوب بحمّى أو تصلب في الرقبة أو تشوش ذهني أو نوبات أو ازدواج الرؤية أو ضعف أو تنميل أو صعوبة في التحدث.
  3. صداع بعد إصابة في الرأس، خاصةً إذا تفاقم الصداع.
  4. صداع مزمن يزداد سوءًا بعد السعال أو الإجهاد أو الحركة المفاجئة.
  5. ألم صداع جديد بعد سن الخمسين.

في ما يلي تُطلعكِ "سوبرماما" على طرق علاج الصداع النصفي.

طرق علاج الشقيقة

قد تتضمن خطة العلاج الخاصة بكِ مزيجًا مما يلي:

  • تعديلات نمط الحياة، بما في ذلك إدارة الإجهاد وتجنّب مسببات الصداع النصفي.
  • أدوية الألم أو الصداع النصفي التي تصرف دون وصفة طبية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أو الأسيتامينوفين.
  • أدوية الصداع النصفي التي تُصرف بوصفة طبية والتي تتناولينها يوميًا للمساعدة على منع الصداع النصفي وتقليل عدد النوبات.
  • أدوية الصداع النصفي التي تُصرف بوصفة طبية والتي تتناولينها بمجرد أن يبدأ الصداع، لمنعه من أن يصبح شديدًا ولتخفيف الأعراض.
  • الأدوية الموصوفة للمساعدة على علاج الغثيان أو القيء.
  • العلاج الهرموني إذا بدا أن الصداع النصفي يحدث مرتبطًا بالدورة الشهرية.
  • العلاج البديل، والذي قد تشمل الارتجاع البيولوجي أو التأمل أو العلاج بالإبر أو الحجامة.

عزيزتي، بعد أن أجبنا سؤالك هل يمكن علاج الشقيقة نهائيا، من المهم مراقبة نوبات الصداع والأعراض التي تعانين منها لتحديد مسببات الصداع النصفي، غالبًا ما تكون معرفة كيفية الوقاية من الصداع النصفي الخطوة الأولى في العلاج.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها، وطرق علاجها، والوقاية منها في قسم الصحة.

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين زكي محمد

بقلم/

آية حسين زكي محمد

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon