علامات تدل على وجود مشكلة في سمع طفلك الرضيع

    تغذية وصحة الرضع

    يبدأ الأطفال في التعرف على الأصوات خلال الأشهر الأولى من عمرهم، وبالتالي يتفاعلون مع هذه الأصوات ويحاولون إصدار بعض منها أيضًا، وفي حالة وجود مشكلات في السمع لدى الطفل يمكن أن يؤثر إلى حدٍّ كبير على قدرات الطفل في تعلم الكلام والتحدث.

    وهذا بالطبع يؤثر على قدرات الطفل الدراسية وتعليمه وحياته المستقبلية كلها، ومن هنا تأتي أهمية انتباه الأم إلى وجود أي مشكلات في السمع لدى طفلها في فترة مبكرة من العمر.

    عزيزتي الأم، تعرفي معنا فيما يلي على العلامات التي يجب أن تلتفتي إليها في حالة وجود مشكلة في سمع طفلك الرضيع، والتي تختلف باختلاف عمر الطفل تبعًا لدرجة تطور نموه.

    كل شئ عن تطور السمع عند الأطفال

    علامات تدل على وجود مشكلة في سمع طفلك الرضيع:

    في الأشهر الثلاثة الأولى من العمر:

    •  لا يستجيب للأصوات، وعند محادثته قد يبدو عليه أنه لا يدرك أن هناك من يحادثه من الأساس.
    • لا ينتفض كاستجابة للصوت المرتفع المفاجئ.
    • لا يبدأ في إصدار أصوات في نهاية الشهر الثاني من العمر.
    • لا يهدأ عند سماع صوت الأم، ولا عند تهدئته بأصواتٍ هامسة.

    مراحل تطور الطفل الرضيع من الشهر الأول إلى الشهر الثالث

    من الشهر الرابع إلى الثامن:

    • لا يلتفت يمينًا ويسارًا بحثًا عن مصدر الصوت إذا لم يكن أمامه.
    • لا يستمتع بالألعاب التي تعتمد على إصدار أصوات، مثل الشخشيخة.
    • لا يحاول تقليد أي صوت.
    • لا يبدأ في الثرثرة مع نفسه كما هو معتاد عند بلوغ ثمانية أشهر من العمر.
    • يستجيب لأصواتٍ دون الأخرى.

    تطور المهارات والأهداف الحركية عند الرضيع

    من الشهر التاسع إلى سن السنة:

    • لا يستجيب عند مناداته باسمه.
    • لا يستجيب للنهي عن الإفعال بكلمة "لا".
    • لا يغير من نغمة صوته عند إصدار الأصوات.
    • لا يستجيب للموسيقى.
    • لا يتمكن من قول بعض الكلمات البسيطة، مثل ماما أو بابا عند بلوغه السنة.
    • لا يتمكن من الربط بين الأشياء وأسمائها مهما كررت الأم نطقها، لأنه ببساطة لم يسمعها.

    وبالطبع يبقى اختبار السمع هو الفيصل في تقدير حالة السمع لدى الرضيع.

    متى يجب عليكِ إجراء اختبار السمع لطفلك الرضيع؟

    • إذا أصيب بمرض يمكن أن يؤثر على السمع.
    • إذا تناول علاجًا من المعروف أنه يؤثر على السمع.
    • إذا كان هناك تاريخ عائلي بوجود صمم أو ضعف في السمع.
    • إذا لاحظتِ عليه بعض العلامات التي ذكرناها سابقًا.

    أشهر 10 أمراض تصيب الرضع في السنة الأولى

    عزيزتي الأم، إن السمع يعد واحدًا من الحواس الخمسة التي أنعم الله بها على الإنسان، وهي حاسة ترتبط إلى حدٍّ كبير بتطور نمو الطفل، وقدرته على التعلم واكتساب المهارات المختلفة. وكلما كان الاكتشاف لضعف سمع الطفل مبكرًا، كلما كان تدارك مهارات النمو أسهل وأفضل، خصوصًا مع توافر العلاجات المختلفة التي يمكن أن تساعد طفلك على التمتع بحاسة سمع طبيعية. لا تتهاوني عند ملاحظتك بعض العلامات السابقة، واطلبي فورًا المساعدة المتخصصة من طبيب الأطفال.

    عودة إلى رضع

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon