طرق آمنة لعلاج زيادة الشمع في آذان الأطفال

تغذية وصحة الأطفال

مشكلات الأذن من أخطر الأمور التي يتعرض لها الأطفال، إذ يصعب الكشف عنها بسهولة في سن مبكرة، وقد يمتد أثرها الضار على الطفل طوال حياته، إذا لم يحصل على العلاج المناسب.

فغالبًا ما تجد الأم مواد شمعية داخل أذن طفلها وتريد تنظيفها باستمرار، ولكن من الضروري معرفة أن هذا الشمع ليس ضارًا بالطفل، بل على العكس هو يفيد في حماية الأذن من الفطريات والبكتيريا، التي تضر بالأذن.

لكن خطورة هذه المواد الشمعية تظهر إذا كانت هناك زيادة في نسبتها، لأنها ستؤدي مع الوقت إلى انسداد القناة السمعية والإصابة بالالتهابات، فما الطرق الآمنة، التي يجب عليكِ اتباعها لإزالة هذه المواد الشمعية من أذن طفلكِ، دون التسبب في أي أضرار له؟

اقرئي أيضًا: نصائح لتنظيف أذن طفلك بأمان

من أين يأتي الشمع؟

هو مادة لزجة القوام يفرزها الجسم باستمرار في قناة الأذن الخارجية، وفائدته حماية الأذن من دخول أي أجسام غريبة، كما يساعد على تنظيف الأذن وحمايتها من الشوائب، وهو مادة لونها أصفر غامق، وقد تتحول إلى البني الغامق، وتخرج من الأذن بشكل طبيعي بعد الاستحمام، وفي بعض الأحيان، تزيد كمية إنتاج الشمع أو يقل خروجه من الأذن، الأمر الذي يؤدي إلى انسداد القناة الخارجية.

هل استخدام أعواد الأذن القطنية للتخلص من الشمع صحي؟

الأطباء المتخصصون لا ينصحون بإزالة شمع الأذن عن طريق استخدام أعواد الأذن، لأن استخدامها قد يؤدي إلى مشكلات منها إدخال الشمع إلى الداخل، ما يترتب عليه انسداد الأذن الخارجية أو خروج المواد الشمعية بطريقة خاطئة وحرمان الأذن من فوائدها أو الإصابة بجرح في جدار الأذن، ومن ثم سهولة حدوث الالتهابات والفطريات.

اقرئي أيضًا: كيف تكتشفين مشكلات السمع عند طفلك؟

ما الطرق الآمنة لإزالة الشمع الزائد من الأذن؟

  • ينصح الأطباء بوضع نقطتين من زيت الزيتون في الأذن، فهو يساعد على إذابة الشمع سريعًا.
  • يمكن استخدام قطرات الأذن الطبية والمتوافرة في جميع الصيدليات، لأنها تساعد في التخلص من الشمع وتخفيفه بالتدريج.
  • يمكن خلال الاستحمام السماح للماء بالدخول في الأذن (دون توجيه المياه مباشرة تجاه الأذن)، ثم إمالة الرأس إلى أحد الجوانب، سيبدأ الشمع في الخروج من تلقاء نفسه، وسيستمر في الخروج من الأذن بكميات صغيرة على مدار ذلك اليوم.
  • هناك بعض الأدوية المخصصة لعلاج هذه الحالة، التي يجب أخذها تحت إشراف الطبيب.

اقرئي أيضًا: التهابات الأذن عند الأطفال

أذن طفلكِ من الأماكن الحساسة في جسمه، التي تتطلب عناية خاصة، ومن الضروري مراقبتها بانتظام للتأكد من نظافتها وعدم وجود أي التهابات أو حبوب، خصوصًا أن الأذن لديها القدرة على التنظيف الذاتي.

إذا كانت المواد الشمعية ذات اللون الأصفر، فعليكِ تنظيفها بقطعة نظيفة من القطن مبللة بقليل من لوشن الأطفال أو أحد الزيوت الطبيعية، إما إذا لاحظت أن لون المواد الشمعية تحول إلى البرتقالي أو البني أو أن هناك أي حبوب أو التهابات، فعليكِ استشارة الطبيب على الفور.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
ما أعراض كورونا عند الأطفال؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon