هل توقيف الطفل الرضيع على رجليه خطير؟

هل توقيف الطفل الرضيع على رجليه خطير

دائمًا ما يشعر الآباء بالحماس الشديد في أثناء مشاهدة طفلهم يكبر وينتقل من مرحلة لأخرى. بمجرد أن يبدأ الرضيع الزحف والحركة، ينتظر الآباء أن يبدأ الوقوف والمشي سريعًا. مع ذلك، قد يشعر بعضهم بالقلق الشديد من توقيف الطفل ومدى تأثيره في الرجلين. تتوارث الأمهات عبر الأجيال بعد المعتقدات الشائعة بخصوص مخاطر وقوف الرضيع بشكل مبكر، لذا، تبحث كل أم عن حقيقة ذلك لتجنب أي مضاعفات صحية قد تحدث للطفل. هل توقيف الطفل الرضيع على رجليه خطر؟ تعرف إلى إجابة هذا السؤال من خلال المقال التالي. 

هل توقيف الطفل الرضيع على رجليه خطير؟ 

من المتوقع أن يبدأ الرضع الوقوف ومحاولة المشي بدءًا من عمر ثمانية أشهر، إذ يبدأ الطفل الاستناد إلى بعض الأغراض لشد رجليه والوقوف، كما قد يبدأ المشي بدءًا من عمر عشرة أشهر. بالتأكيد قد يختلف ذلك بين الأطفال وفقًا لبعض العوامل كنسبة الكالسيوم في الجسم. تتطلب محاولات الطفل للوقوف بشكل تلقائي تنسيق مجموعة العضلات الرئيسية في الجسم معًا، من الذراعين إلى الظهر إلى الساقين والقدمين، إلى جانب كونه ممتعًا لطفلك، إنه تمرين رائع لتقوية العضلات الحركية في جسمه. 

من الجيد السماح لطفلك باستكشاف البيئة المحيطة به والحركة في محيطها، لكن مع ذلك، لا ينصح بتوقيف الرضيع فترة طويلة إن لم يتمكن من ذلك بنفسه، فقد يؤثر ذلك في ساقيه لتصاب بالتقوس وتضعف من عضلات الرجلين. 

متى يبدأ الطفل شد رجليه؟

عادةً ما يبدأ الطفل سحب نفسه وشد رجليه لمحاولة الوقوف أو الوصول إلى الأريكة أو الإمساك بساقيكِ خلال الفترة من عمر 8 أشهر و12 شهرًا، كما قد يحدث ذلك في وقت مبكر عن ذلك. في تلك الحالة، احرصي على مساعدته من خلال مسك يديه، تلك الخطوة مهمة لتعزيز الثقة بينك وبين طفلك لتمرينه على المشي شيئًا فشيئًا.

أما عندما تلاحظين أن طفلك أصبح مستعدًا للمشي بمفرده، فيمكنكِ تشجيعه بوضع أي غرض مفضل له على مسافة قريبة ليتمكن من المشي تجاهه والتقاطه. 

كما يجب أن نذكر أن بعض الأطفال قد يتأخرون في المشي، وهذا الأمر طبيعي جدًا ولا يثير القلق أبدًا، لذا، لا تقارني بين طفلك وطفلِ آخر، إذ يختلف الأمر بحسب طبيعة كل جسم. كما لا يجب الضغط عليه، فقد يؤثر ذلك سلبًا في قدراته الخاصة ويُشعره بالإحباط، كل ما عليكِ هو تشجيعه والتأكيد له أنكِ بجانبه لزيادة ثقته بنفسه ومساعدته على تقوية مهاراته الحركية والبدنية. 

كيف تساعدين طفلك على المشي؟ 

إذا كنتِ ترغبين في تشجيع طفلك على المشي، فلا يمكنكِ بدء ذلك إلا بعد تمكنه من الوقوف تلقائيًا دون أي دعم، لكن هناك بعض النصائح التي تساعده على إتقان مهارة المشي سريعًا، من أهمها: 

  1. الحفاظ على بيئة آمنة: يحاول الأطفال الإمساك بقطع الأثاث والأغراض من حولهم للتمكن من الوقوف، لذا، من الضروري التأكد من أن تلك الأغراض ثابتة تمامًا لحماية الأطفال من أي مخاطر للانقلاب عليهم أو تعرضهم للسقوط. 
  2. وضع الألعاب المفضلة في مكان مرتفع: من الحيل التي تساعد على تشجيع الأطفال على الوقوف وضع ألعابهم المفضلة فوق الأريكة، ما يدفعهم للرغبة في الإمساك بها والوقوف بشكل مستقيم. 
  3. القفز صعودًا وهبوطًا: تحريك الطفل لأعلى ولأسفل طريقة أخرى لمساعدته على الوقوف ودعم نفسه، اجعلي طفلك أمامك وأمسكي يديه وهو يحاول القفز لأعلى ولأسفل بفرح. 
  4. ألعاب الدفع: بعض الألعاب التي تعتمد على الدفع تساعد على تعزيز مهارات التوازن لدى الأطفال، ما يساعد في تشجيعهم على المشي للأمام. لكن تحتاج تلك الألعاب للإشراف الجيد، فقد تتسبب في سقوطه.
  5. القيام بجلسات المشي لمدة 15 دقيقة يوميًا: ضعي بعض الوسائد كحواجز لعمل مسار لطفلك كي يمشي فيه. يمكنكِ الوقوف في أحد طرفي الطريق والتصفيق بيديكِ وأنتِ تشاهدين طفلك وهو يحاول السير نحوك. بالتأكيد سيكون هناك بعض التعثر في البداية، لكن التدرب على ذلك عدة أيام متتالية من أفضل الطرق ليتقن الطفل مهارة المشي والوقوف. 

يشعر بعض الأمهات بالقلق الشديد حيال وقوف الطفل وتعلمه للمشي، فيتساءلن "هل توقيف الطفل الرضيع على رجليه خطر؟"، قدمنا إليكِ بعض النصائح التي تساعدكِ على تشجيع طفلك وتعليمه المشي بسهولة.

يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة، تعرفي إلى كل ما يخص طفلكِ الرضيع وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة، عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

عودة إلى رضع

سمر حمدي محمود السيد

بقلم/

سمر حمدي محمود السيد

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon