أهم فوائد فاكهة القشطة وطريقة أكلها

    فوائد فاكهة القشطة

    تُعرف فاكهة القشطة بعدة أسماء آخرى منها الغرافيولا، الشيريمويا أو الغوانابانا، لكن الاسم الأكثر شيوعًا القشطة، يرجع أصلها إلى أمريكا الجنوبية والوسطى، مع مذاقها المميز، تستخدم عادة لتحضير أنواع العصائر والآيس كريم وسلطة الفواكه، فتُعرف بقشرتها الخارجية الخضراء مع قوامها الناعم من الداخل. عادةً لا يتم تخزين فاكهة القشطة لفترات طويلة، خاصة عندما يتحول لونها إلى اللون البني، فتبدأ السكريات في اللحم بالتخمر، والبذور والجلد غير صالحة للأكل، فهي سامة. إلى جانب مذاقها اللذيذ، تتعدد فوائد فاكهة القشطة وتشتهر بأنها من الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن وخاصة فيتامين ج ومضادات الأكسدة، ما يساعد على تعزيز مناعة الجسم وتقليل الالتهابات وتحسين صحة العين والقلب. إليكِ أهم فوائد القشطة لصحة الجسم. 

    فوائد فاكهة القشطة 

    كما ذكرنا أن فاكهة القشطة من المصادر الغنية بعديد من العناصر الغذائية الأساسية من الفيتامينات والمعادن، إليكِ أهم فوائدها الصحية: 

    فوائد فاكهة القشطة لرفع المناعة 

    تحتوي القشطة على نسبة هائلة من فيتامين ج، والذي يلعب دور حيوي في تعزيز مناعة الجسم. فيتامين ج واحد من أفضل العناصر المضادة للأكسدة، ما يساعد على مكافحة الشوارد الحرة والعدوى التي تهاجم الجسم، بالتالي يساعد على تقليل فرص الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا بشكل فعّال. 

    فوائد فاكهة القشطة للقلب 

    يساعد توازن نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في القشطة على تنظيم مستويات ضغط الدم ومعدل ضربات القلب. علاوة على ذلك، فقد أثبتت الدراسات أن تناول القشطة بشكل منتظم يساعد على تقليل مستويات الكوليسترول الضار، ويزيد من مستوى الكوليسترول الجيد في الدم، بالتالي، فإنه يحسن من تدفق الدم تجاه القلب، ما يعمل على الوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية. 

    فوائد فاكهة القشطة لتحسين المزاج

    كونها مصدر غني بالفيتامينات، خاصة فيتامين ب6 أو مادة البيريدوكسين، بالتالي تساعد فاكهة القشطة في الوقاية من الاكتئاب وآلام الرأس، كما تساعد كذلك على تخفيف التوتر والقلق. 

    فوائد فاكهة القشطة للعظام 

    تحتوي فاكهة القشطة على الكالسيوم الضروري لصحة العظام، ما يساعد على الوقاية من هشاشة العظام. 

    فوائد فاكهة القشطة للبشرة 

    لاحتواءها على نسبة عالية من فيتامين ج، يساعد تناول القشطة على استعادة نضارة وحيوية البشرة، فهو مضاد طبيعي للأكسدة، ما يعمل على سرعة شفاء الجروح وتعزيز إنتاج الكولاجين داخل أنسجة البشرة. كما تساعد كذلك على تقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد والتصبغات. 

    أضرار فاكهة القشطة 

    على الرغم من فوائدها العديدة وقيمها الغذائية، إلا أن لفاكهة القشطة بعض الأضرار، منها: 

    • الإصابة بمتلازمة باركنسون: قد أظهرت الدراسات أن فاكهة القشطة تحتوي على مادة كيميائية سامة تسمى أنوناسين والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث تلف عصبي شديد والإصابة بمتلازمة باركنسون. 

    • ضارة بالحامل: قد تتسبب فاكهة القشطة في انقباضات الرحم، ما قد يتسبب في زيادة مخاطر الولادة المبكرة أو الإجهاض. 
    • حساسية الجلد: يمكن أن يؤدي تناول بعض أجزاء فاكهة القشطة إلى رد فعل تحسسي مثل الحكة والطفح الجلدي وتورم الوجه. 

    طريقة أكل فاكهة القشطة 

    تعد فاكهة القشطة واحدة من أكثر أنواع الفواكه اللذيذة مع طعمها الكريمي، يمكن تبريدها وتناولها بملعقة. تتشابه نكهتها مع البابايا والمانجو والموز أو التفاح. إليكِ طريقة أكلها بطريقة صحيحة.: 

    • يجب تخزينها في درجة حرارة الغرفة حتى تصبح لينة، ثم تُحفظ في الثلاجة لمدة تصل إلى 3 أيام. 
    • قبل تناول القشطة، تخلصي من القشرة والبذور وقطعيها إلى قطع أو شرائح. 
    • يمكن إضافة قطع من فاكهة القشطة إلى سلطة الفواكه أو الزبادي أو الشوفان، كما يمكن استخدامها لتحضير أنواع العصائر أو السموذي. 

    تحتوي بذور القشطة على مكونات ضارة وسامة تجعلها مناسبة للاستخدام في تصنيع المبيدات الحشرية، لذلك لا تعتبر صالحة للأكل. 

    فوائد فاكهة القشدة

    فاكهة القشطة ومرض السرطان 

    شاع مؤخرًا كثير من الأقاويل حول أهمية تناول فاكهة القشطة لمرضى السرطان، إذ تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، ما قد يساعد على منع نمو الخلايا السرطانية. كما يساعد محتواها الغني بالألياف الغذائية على منع امتصاص الكوليسترول في الأمعاء، ومنع تعرض الأغشية المخاطية في القولون للمواد السامة، ما يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون وسرطان الكبد، كما يساعد كذلك على الوقاية من سرطان الثدي

    لم يثبت علميًا فوائد فاكهة القشطة لعلاج مرض السرطان، لكن قد يساعد تناوله على الوقاية من الإصابة بأنواع السرطان المختلفة. 

    بعد أن تعرفنا إلى فوائد فاكهة القشطة وكيفية تناولها، يجب أن نذكر أن تناول القشطة غير مسموح للأم الحامل، فقد يزيد من انقباضات الرحم، ما قد يعرضكِ إلى مخاطر الإجهاض. 

    تحرص "سوبرماما" على أن تقدم النصائح الغذائية لكل أم، لمعرفة الضار والنافع من الأطعمة قبل أن تقدمها لأبنائها، تعرفي إلى مزيد في قسم التغذية



     

    عودة إلى صحة وريجيم

    سمر حمدي محمود السيد

    بقلم/

    سمر حمدي محمود السيد

    كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon