هل الفاكهة والخضار تجعلك أكثر جاذبية؟

هل الفاكهة والخضار تجعلك أكثر جاذبية؟

أخبار الطبي. هل تحتاج لسبب جديد لزيادة كمية الخضار والفاكهة في نظامك الغذائي؟

  • إليك الآتي: تشير دراسة جديدة إلى أن تناول الخضار والفاكهة يضيف مزيدا من اللون الأحمر والأصفر للون الجلد في غضون ستة أسابيع، مما يوفر وسيلة طبيعية كليا لجعل بشرتك تبدو أكثر جاذبية. إنها طريقة الطبيعة الأم لإعطاء الجلد لونه الصحي.
  • في الواقع، أشار باحثون اسكتلنديون إلى أن التغيرات في احمرار واصفرار الجلد لدى الأشخاص ذوي البشرة البيضاء قد تكون مرتبطة بعدد وجبات الفاكهة والخضار التي يتناولوها يوميا. حيث يبدو أن هذه الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، والمليئة بالأصباغ النباتية الطبيعية تؤثر على لون البشرة.
  • في هذه الدراسة قام العلماء بتحليل بيانات 35 طالبا جامعيا، متوسط أعمارهم 21 عاما، من جامعة سانت اندروز الاسكتلندية. وقد أكمل المشاركون استبيانات تصف مدى تكرار أطعمة معينة خلال جميع جلسات الدراسة الثلاث على مدى فترة ستة أسابيع. حيث تبين أن مثوسط ما يأكله الطلاب من الخضار والفاكهة يوميا هو 3,5 حصص يوميا. (اقرأي ايضا : أطعمة صحية مفيدة للبنكرياس )
  • كما قام العلماء بقياس درجة لون الجلد لكل مشارك في سبعة مواقع مختلفة من الجسم، بما في ذلك: الخدين، الجبهة، الكتف، وأعلى الذراع في بداية الدراسة وبعد ثلاثة أسابيع ثم بعد ستة أسابيع.
  • لم يكن هناك حاجة لفترة طويلة، ولا لزيادة كبيرة في الطعام لتحسين مظهر الجلد. فبعد ستة أسابيع شاهد العلماء زيادات ملحوظة باحمرار واصفرار الجلد لدى الأشخاص الذين زادوا كمية الخضار والفاكهة في وجباتهم. وارتبط زيادة حصة واحدة من الخضار والفاكهة يوميا بجلد أكثر صحة وإشراقا.
  • وقال الباحثون أن تغيرات لون الجلد المرتبطة بالنظام الغذائي حدثت خلال فترة زمنية قصيرة نسبيا، ويمكن تحقيقها من خلال تغييرات بسيطة نسبيا في النظام الغذائي. كما أشار العلماء إلى أن الكاروتينات (الأصباغ الحمراء والصفراء والبرتقالية الموجودة في الخضار والفاكهة) تلعب دورا هاما بتغيير لون البشرة. بعض الأطعمة مثل الجزر والبطاطا الحلوة والقرع والمشمش غنية بالبيتا كاروتين، كما في بعض الخضروات الداكنة مثل السبانخ والكرنب. نوع آخر من الكاروتينات هو الليكوبين، ويتواجد في الطماطم والجريب فروت الوردي. (اقرأي ايضا : أطعمة تساعد فى التغلب على الحموضة )
  • ولكن ما زال العلماء لا يعرفون فيما إذا كانت ستشاهد نتائج مماثلة في الأشخاص ذوي ألوان البشرات الأخرى. أو إذا كان كبار السن سوف يحصلون على نفس التغييرات في لون البشرة كما في البالغين صغار السن.
 المصدر: WebMD
موضوعات أخرى
التعليقات