3 أفكار للاستفادة من بقايا العزومات

    بعد العزومات يتبقى الكثير من الأكلات والمقبلات الشهية، نظرًا لمفهوم العزومة السائد لدى البعض بطهي أصناف متعددة من الطعام من مختلف الأنواع، لتناسب جميع الأذواق ولتحضير سفرة عزومة مُشرفة.

    ولكن ماذا يحدث بعد انتهاء العزومة لبقايا كميات الأطعمة المختلفة؟ والتي أخذت الكثير من الوقت والجهد والتكلفة المادية في تحضيرها وطهيها، وبالتالي فإن تركها تفسد أو تلقى مصيرها في سلة المهملات ليس مقبولًا بالتأكيد. إليكِ بعض الأفكار الذكية للاستفادة من بقايا العزومات دون إهدار لوقتك وجهدك ومالك.

    كيف أنظم عزومة دون مجهود أو تكاليف بالغة؟

    تنقسم أطعمة العزومات عادة إلى أكلات يمكن حفظها في الفريزر أو الثلاجة لتناولها في الأيام التالية للعزومة، وأكلات أخرى يجب تناولها فورًا في اليوم نفسه أو التبرع بها للمحتاجين، لأنها لا تصلح للحفظ والتخزين خاصة مع حرارة الجو، ولأن طبيعتها أيضًا لا يمكن تخزينها.

    1. تخزين وجبات كاملة بالفريزر:

    وسنتحدث أولًا عن وجبات الفريزر مثل بقايا اللحوم والدجاج والمكرونات والأرز، اجمعيها في علب مخصصة للفريزر أو الثلاجة، وتخلصي من أي شوائب عالقة بها مثل الصوصات والسلاطات المختلفة، نظميها حسب النوع وغلفيها جيدًا واحفظيها حسب المدة المحددة لكل نوع طعام داخل الفريزر، بكميات مقسمة على عدة وجبات، حتى لا تضطري عند إعادة استخدامها إلى إخراج جميع العلب مرة واحدة وإعادة تجميدها مرة أخرى.

    الأمر نفسه يمكنك القيام به مع المعجنات، مثل الجلاش والسمبوسك والرقاق واللفائف المحشوة باللحم أو الخضروات أو الجبن.

    20 خطوة للتغلب على اختلاط الروائح بالفريزر

    2. وجبات للتناول في اليوم التالي مباشرة:

    لا يفضل تخزين هذه الأكلات لما تحتويه من مكونات لا تحتمل التخزين لفترات طويلة فيفسد مذاقها ورائحتها وكذلك فائدتها الغذائية. لذلك يمكنكِ حفظها في ثلاجتك كغداء لليوم التالي على الأكثر، وإخراجها للتسخين قبل الغداء بمدة كافية حسب الطقس وحرارة المطبخ.

    بواقي أكلات لا تقومي بتسخينها أبدًا

    مثل الأرز بالخلطة والمحشيات والخضروات المطبوخة بالصلصة والكريمة، وكل الأطعمة المحشية بالأرز كالحمام المحشي والحمام الكداب والدجاج المحشي، والأرز المضاف له البشاميل أو الطماطم أو كبد الدجاج. وكذلك الخضروات المطبوخة كالملوخية وشوربة لسان العصفور.

    3. وجبات للمحتاجين لا يمكن تخزينها:

    مثل السلطات والبطاطس المحمرة والمحشوة بالجبن، وبقايا اللحوم والدجاج والأسماك المطهوة التي لن يمكنكِ تخزينها. وكذلك إذا توافرت لديكِ كمية كبيرة من الخضروات المطبوخة أو الطواجن أو الأرز والمكرونة تفوق حاجتك في الاستخدام، وأكلات مثل الفاهيتا والكبدة والسجق الإسكندراني أو ساندوتشات البرجر والبانيه المضاف لها الكاتشب والمايونيز.

    وهنا عليكِ تحضير أطباق الفوم أو الألومنيوم أو البلاستيك المستخدمة في ترتيب الطعام وتقديمه كمطاعم الوجبات السريعة، وتقسيمها لوجبات منظمة ونظيفة ومغلفة جيدًا بحيث يحتوي كل طبق على وجبة متكاملة مشبعة، ثم وزعي هذه الوجبات على عمال النظافة في الشارع أو حارس العمارة والعمارات المجاورة أو عمال السوبر ماركت المحتاجين وغيرهم من المحيطين بكِ، ولا تنسي إلحاق قطعة فاكهة أو حلوى معها أيضًا. سيفرح بها البسطاء وستشعرين بأن طعامك لم يهدر، ولكنه ذهب لمن يستحق.

    وأخيرًا، ننصحكِ عبر "سوبرماما" عند إقامة العزومات بعدم طهي الكثير من الأطعمة التي تأخذ وقتًا وجهدًا ومالًا بلا داعي، خاصة إذا كنتِ تعرفين ذوق وتفضيلات المدعين من قبل، وبالتالي ركزي على صنفين رئيسيين مع بعض المقبلات والأرز أو المكرونة فقط، وبذلك تنظمين عزومتك بذكاء دون إهدار مزيد من الطعام. 

    عودة إلى المطبخ

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    بقلم/

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon