ما فوائد عشبة الطيون؟

عشبة الطيون

الطيون نبات معمر موطنه آسيا، اشتهر هذا النبات بخصائصه العلاجية، وكان يُوصف قديمًا لعلاج عديد من الأمراض خاصةً أمراض الجهاز التنفسي واضطرابات المعدة، كما يُستخدم مستخلص عشبة الطيون الآن لإضافة نكهة للأطعمة والمشروبات، ورائحة مميزة لمنتجات التجميل، وفي المقال سنخبركِ بمزيد من المعلومات عن عشبة الطيون وفوائدها الصحية، فواصلي القراءة.

فوائد عشبة الطيون

استُخدمت جذور عشبة الطيون بشكل شائع في الطب البديل، وكان الطبيب أبقراط يصفها لعلاج عديد من الأمراض، وأثبتت الدراسات الحديثة أن لهذه العشبة فوائد صحية متعددة تشمل:

  1. مضاد للالتهاب والأكسدة: يحتوي جذر عشبة الطيون على مركبات نشطة ذات خصائص مضادة للالتهاب، تساعد على علاج أمراض الجهاز التنفسي المرتبطة بالالتهابات، كذلك أشارت الدراسات إلى أن عشبة الطيون لها نشاطًا مضادًا للأكسدة بفضل محتواها من مركب الأنتولاكتون، الذي قد يساعد على مكافحة الأمراض التي تنتج من الإجهاد التأكسدي والالتهابات، مثل السرطان وضعف وظائف المخ والسكري.
  2. خصائص مضادة للسرطان: اقترحت إحدى الدراسات أن المركبات النشطة في عشبة الطيون لها خواصًا مضادة للسرطان، ووجدت دراسة أخرى أن مستخلص عشبة الطيون قد يكون سامًا لبعض الخلايا السرطانية وعلى رأسها سرطان المخ والبنكرياس وسرطان الدم، والجدير بالذكر أن مستخلص عشبة الطيون يؤثر أيضًا في خلايا سرطان الثدي، إذ يحتوي على مركبات لاكتونات سيسكيتيرين والأنتولاكتون، التي وُجد أنها قد تساعد على القضاء على الخلايا السرطانية في الثدي.
  3. تحسين صحة الجهاز التنفسي: جذر عشبة الطيون له تاريخ طويل في علاج الحالات التنفسية، إذ استُخدم في الحد من السعال والحالات المرتبطة بالجهاز التنفسي مثل التهاب الأنف والتهاب الشعب الهوائية والتهابات الحلق، وجدت إحدى الدراسات أن مركب الأنتولاكتون الموجود في جذر عشبة الطيون يثبط التهاب مجرى الهواء الناتج عن التعرض لدخان السجائر كما يساعد على فتح المسالك الهوائية، اقترح عديد من الباحثين استخدام الأنتولاكتون المستخلص من عشبة الطيون كعلاج لمرض الانسداد الرئوي المزمن، وهو مرض رئوي التهابي مزمن ينتج غالبًا عن التدخين ويجعل التنفس صعبًا.
  4. مضاد للميكروبات: وجدت إحدى الدراسات أن المركبات الموجودة في مستخلص عشبة الطيون لها أيضًا خواصًا مضادة لبكتيريا المكورات العنقودية، التي تتسبب في كثير من الأمراض، توصلت أبحاث معملية أخرى إلى أن مستخلصات عشبة الطيون قد تقاوم المتفطرة السلية، وهي البكتيريا التي تسبب مرض السل التنفسي، ولا يقتصر الأمر على ذلك، إذ وجد أن لها تأثيرًا مضادًا لبعض الفطريات مثل فطر الخميرة.
  5. تقليل مستوى السكر في الدم: تحتوي هذه العشبة على كمية كبيرة من ألياف الأنسولين القابلة للذوبان، يُوجد الأنسولين الغذائي في عديد من الأطعمة، مثل القمح الكامل والبصل والثوم، ويُعتقد أنه يبطئ عملية التمثيل الغذائي في الجهاز الهضمي ويقلل من نسبة الجلوكوز في الدم.
  6. علاج مشكلات الجهاز الهضمي: تُعرف عشبة الطيون بخواصها الطاردة للغازات، والمضادة للتشنج، وتساعد على تهدئة الغثيان وانتفاخ البطن والإسهال، كذلك أشارت الدراسات إلى أن مركبات الأنتولاكتون وأيزوالأنتولاكتون تعالج الديدان، مثل الدودة الخطافية والدودة الخيطية والدودة السوطية.

أضرار عشبة الطيون

مستخلصات عشبة الطيون آمنة ف العموم طالما أنها تُؤخذ تحت إشراف الطبيب بالجرعات التي يحددها، ومع ذلك هناك بعض الأضرار المحتملة لعشبة الطيون منها:

  • التفاعلات الدوائية: تتداخل عشبة الطيون مع الأدوية الخافضة لضغط الدم، كذلك وجدت الأبحاث أن عشبة الطيون قد تسبب النعاس بسبب تأثيرها في الجهاز العصبي المركزي، لذا لا يجب تناولها مع الأدوية المنومة، ويجب التوقف عن تناولها قبل أسبوعين في الأقل من الجراحات التي تتضمن استخدام التخدير، لهذا السبب يُمنع أيضًا استخدام عشبة الطيون مع الأدوية المهدئة الأخرى (مثل كلونوبين وأتيفان ودوناتال وأمبين) نظرًا لقدرته على التسبب في النعاس، وقد يتداخل مع الأدوية الخافضة للسكر أيضًا.
  • ردود فعل تحسسية: أشارت واحدة من الدراسات إلى أن مركبات سيسكيتيربين لاكتون في جذر عشبة الطيون يمكن أن تؤدي إلى تفاعلات تحسسية لدى بعض الأشخاص،

علاوةً على ذلك، يجب على النساء الحوامل أو المرضعات تجنب تناول عشبة الطيون أو مستخلصاتها بسبب نقص الأبحاث عن سلامتها لهن.

طريقة استخدام عشبة الطيون

تُباع عشبة الطيون كمسحوق مجفف ومستخلص سائل وشاي سائب، كما تتوافر الجذور المجففة التي يمكن شراؤها وتقطيعها وطحنها إلى مسحوق أو استخدامها كما هي، وفيما يلي طرق استخدام عشبة الطيون:

  • مكملات الطيون الغذائية: تتوافر مستخلصات عشبة الطيون في صورة كبسولات، لكن لا يجب تناولها دون استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة بحسب الحالة.
  • شاي جذر الطيون: يمكن تناول عشبة الطيون في صورة مغلي أو شاي، عن طريق إضافة ملعقة كبيرة من الجذور المجففة إلى كوبين من الماء، ويُغلى الخليط 20 دقيقة، ونظرًا لمذاقه المر، يمكن إضافة المحليات إلى الشاي.
  • زيت الطيون: يتوافر الطيون أيضًا في صورة زيت عطري، لاستخدامه موضعيًا كمضاد للفطريات، وكما هو الحال مع الزيوت العطرية يجب تخفيفه بزيت ناقل واختباره على منطقة صغيرة من الجلد أولًا.

في النهاية، على الرغم من فوائد عشبة الطيون التي ذكرناها في المقال، فلم تُقيمها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ولم تصرح بالجرعات المناسبة، لذا من المهم الرجوع للطبيب قبل استخدامها سواء في صورة كبسولات أو مشروب.

تحتوي الأعشاب الطبيعية على فوائد كثيرة لصحتك وجمالك، تعرفي معنا إلى مزيد من المعلومات عنها وعن فوائدها وطرق استخدامها وموضوعات أخرى في قسم التغذية.

عودة إلى صحة وريجيم

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon